إهمال علاج التهاب الأذن قد يؤدي إلى الصمم

إهمال علاج التهاب الأذن قد يؤدي إلى الصمم

في كثير من الأحيان نجد أشخاصاً يشعرون بالدوار، ولكن من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ذلك الدوار وجود التهابات بالأذن الداخلية.

ويؤكد الدكتور هشام نجم، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، أن الأذن الداخلية هي العضو المسئول عن استقبال السمع والتوازن، وحدوث خلل بها، مثل وجود التهابات في الأذن الداخلية قد تؤدي إلى حدوث خلل في توازن الجسم والإصابة بالدوار وضعف بالسمع، موضحاً أن الإهمال في علاج تلك الأذن يؤدي إلى الإصابة بالصمم.

 

ويشير أستاذ الأنف والأذن والحنجرة إلى أن من أسباب التهابات الأذن الداخلية تلوث القناة السمعية بالبكتيريا أو الفيروسات والفطريات التي تتسبب في حدوث التهاب الأذن الداخلية، والذي يؤدي بدوره إلى عدم اتزان وحدوث دوار نتيجة للالتهاب الناتج عن التلوث، وفقاً لليوم السابع.

موضحاً أعراض التهابات الأذن الداخلية، ومنها ضعف السمع، وحدوث اضطراب في التوازن، مع وجود حرارة في الجسم، وغثيان، ودوار ناتج عن عدم الاتزان.

 

وأكد الدكتور نجم أنه في حالة إهمال علاج التهاب الأذن الداخلية فمن الممكن أن يمتد الالتهاب إلى المخ، ويؤثر على الأغشية المتواجدة فيه، ما ينتج عنها عدم الاتزان، لذلك يجب الذهاب فوراً بحال ظهور مثل هذه الأعراض إلى الطبيب وسرعة التدخل العلاجي، مضيفاً أنه في حالات الالتهاب العادية يتم العلاج المضادات الحيوية، ولكن إذا أهمل العلاج فقد يؤدي ذلك للإصابة بالصمم لا قدر الله.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *