التدخين يمنع المدخنين من الاستمتاع بمذاق القهوة

التدخين يمنع المدخنين من الاستمتاع بمذاق القهوة

رغم ارتباط التدخين بشرب القهوة، إلا أن العلماء وجدوا أن المدخنين أقل الناس استمتاعاً بمذاق القهوة، خاصة المرة منها، بسبب تأثر حليمات التذوق بالتدخين.

حيث لا يستطيع الكثير من المدخنين الاستمتاع بمذاق فنجان القهوة، وذلك بسبب تأثير التدخين على حاسة التذوق لبعض المواد لا سيما المرة منها، وهذا التأثير السلبي لا ينتهي عند التوقف عن التدخين حسبما يؤكد الباحثون.

 

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإن العلماء توصلوا إلى أن المواد الكيميائية السامة في التبغ تؤدي إلى تدمير حاسة التذوق لدى المدخنين، كما أنها تغير من خواص التذوق في اللسان.

ولا يقف التأثير السلبي عند هذا الحد، بل إن التوقف عن التدخين لا يضمن عودة الإحساس الكامل بطعم الأشياء خاصة المرة منها.

 

وأجرى باحثون من مستشفى "بيتي سالبتري" الفرنسية فحصا لحاسة التذوق قارنوا فيه درجة تذوق المواد المالحة والسكرية والمرة في ثلاث مجموعات شملت: مدخنين وغير مدخنين ومدخنين سابقين.

وأظهرت نتيجة الفحص التي نشرها موقع scinexx المعني بالأخبار العلمية، عدم وجود فرق بين المجموعات الثلاثة فيما يتعلق بتذوق السكريات والمواد المالحة. وظهر الفرق بوضوح في اختبار المواد المرة كالموجودة في القهوة مثلا، فوحدات التذوق على لسان المدخنين والمدخنين السابقين لا تستشعر هذا الطعم بالقوة المطلوبة.

ويرجح الباحثون أن زيادة المواد التي تدخل الجسم مع التبغ تعيق عمل ما يعرف ببراعم التذوق في اللسان الأمر الذي يؤثر على الشعور ببعض المواد عند تناولها ومن بينها المواد المرة.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *