السيدات المدخنات أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي

السيدات المدخنات أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي

ذكرت دراسة علمية أجريت مؤخراً أن تدخين عدد قليل من السجائر يومياً من شأنه أن يضاعف مخاطر إصابة السيدات بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

حيث وجد الباحثون أن السيدات اللاتي يدخن ما بين سيجارة إلى سبع سجائر يومياً عرضة للإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي 2.31 مرة أكثر من غير المدخنات.

كما أشار الباحثون إلى أنه حتى بعد 15 سنة من الإقلاع عن التدخين، كان خطر الإصابة بالمرض لا يزال يقترب من الضعف بالنسبة للمدخنات السابقات.

 

ووفقاً لما نشره موقع ديلي تليجراف بتاريخ 22 إبريل 2013، فإن الدراسة التي نُشِرت في الموقع الالكتروني لدورية بحوث وعلاج التهاب المفاصل، قد شملت تحليل البيانات الخاصة ب34,101 امرأة تراوحت أعمارهن ما بين 54 و89 عاماً، 219 منهن يعانين من التهاب المفاصل الروماتويدي.

ويعتبر التهاب المفاصل الروماتويدي أحد أمراض المناعة الذاتية الناتجة عن مهاجمة نظام المناعة لمفاصل الجسم. ويختلف هذا المرض تماماً عن مرض هشاشة العظام، الذي ينتج عن تلف وتضرر المفاصل.

وأوضحت النتائج أن مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي تزيد، مع طول الفترة الزمنية التي تدخن فيها المرأة. فالتدخين على مدى 25 عاماً يزيد مخاطر الإصابة بالمرض 1.60 مرة أكثر، مقارنة بالتدخين لمدة عام واحد.

 

ومن جانبها، تقول الباحثة المشرفة على الدراسة Daniela Di Giuseppe من معهد كارولينسكا في ستوكهولم، أن التوقف عن التدخين مهم للكثير من الأسباب الصحية، بما في ذلك زيادة مخاطر إصابة المدخنين بالتهاب المفاصل الروماتويدي. وأضافت أن الزيادة الواضحة في مخاطر الإصابة بالمرض حتى بعد مرور سنوات عديدة على التوقف عن التدخين، تعتبر سبباً آخر للإقلاع عن التدخين في أقرب وقت ممكن، وتسلط الضوء على أهمية إقناع النساء بعدم البدء في التدخين مطلقاً.

وأشارت إلى أن النتائج قد أظهرت أن السيدات اللاتي لم يدخن على مدى 15 عاماً، كن أقل عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي بنسبة 30%، مقارنة بالسيدات اللاتي أقلعن التدخين منذ عام واحد فقط.

 

 

———————–

المصدر: dailytelegraph

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *