لماذا ينجذب البعوض للقدمين ويلدغها أكثر من غيرها

لماذا ينجذب البعوض للقدمين ويلدغها أكثر من غيرها

يعاني الكثير منّا من لدغ البعوض الذي لا يرحم، خاصة في الليل، وكثيراً ما تكون أقدامنا هدفاً مباشراً للبعوض، ما يجعلنا نضيق ذرعاً بحمياتها.

لماذا يستهدف البعوض أقدامنا بشكل أكبر، ولماذا توجد مناطق في أجسامنا أكثر عرضة لغارات البعوض؟

هذا السؤال أجاب عليه مجموعة من الباحثين الذين أكدوا أن البعوض يستهدف أماكن معينة من أجسامنا عن طريق ملاحقته لغاز ثاني أكسيد الكربون وروائح الجلد، ويفعل البعوض ذلك بفضل وجود خلايا عصبية حسية شمية واقعة حول أفواهه، وهذا يفسر لماذا ينجذب البعوض لكاحل القدم، ولماذا ينجذب البعوض لبعض الناس دون الآخر.

 

كما اكتشف العلماء أن هناك بعض الروائح تحجب هذه المستقبلات الحسية مثل رائحة الفاكهة الخضراء، مما يعطي حلولاً جديدة للتخلص من البعوض.

وقال الباحثون من جامعة كاليفورنيا: إن الحشرات تمتص الدم وتكتشف الروائح بنفس المجسات، إذ تستطيع اكتشاف أضعف الروائح للإنسان وخصوصاً رائحة القدمين، حيث توجد في الفك العلوي لوامس وهي خلايا حسية شمية لها القدرة على اكتشاف غاز ثاني أكسيد الكربون.

 

وهذه اللوامس وأجهزة الاستشعار يمكن أن تحجب باستخدام مادة كيميائية تدعى بتريل الكلورايد وتصبح غير قادرة على استشعار غاز ثاني أكسيد الكربون، وفق ما نقل الفريق الطبي بموقع صحة أون لاين عن صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وبالاستفادة من خاصية استشعار الروائح عند الحشرات تبين أن الأشخاص ذوي الرائحة الكريهة والنتنة يجذبون البعوض أكثر. كما أن رائحة الفواكه الخضراء تفقد البعوض قدرته على الاستشعار لمدة خمس دقائق، مما يعطي أملاً جديداً في استخدام هذه النتائج لمكافحة البعوض، وبالتالي محاولة الحد من الأمراض التي ينقلها البعوض مثل الملاريا وغيرها من الأمراض الفتاكة.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *