احذروا إضاءات الجوالات الزرقاء لأنها أقوى من الكافيين

احذروا إضاءات الجوالات الزرقاء لأنها أقوى من الكافيين

احذروا من الضوء الأزرق المستخدم في الهواتف الذكية لأنه قد يعطل النوم لاستخدامه مادة الميلاتونين، وهي مادة كيميائية تسيطر على الساعة البيولوجية لدى الإنسان.

فقد كشفت دراسات حديثة أن الضوء الأزرق يمكن أن يجعل المخ أكثر يقظة إذا ما استعمل بوقت مناسب، كما يمكن استبدال هذه الأضواء بالكافيين الموجود في القهوة لأن تنبيهها أقوى منه.

 

وحسب الدراسة التي نشرتها صحيفة الديلي ميل، فإن الضوء الأزرق يمكن أن يحسّن القدرات الإدراكية للإنسان، مثل الذاكرة واليقظة ويحسن من ردود أفعاله.

ولا يعد الضوء الأزرق ضار كما يعتقد البعض، بل قد يستعمل أيضاً في العديد من مجالات الصحة، فهو يستخدم لمعالجة الألم، وقد يساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة وذلك بتعريض الأسنان لمدة دقيقتين للضوء الازرق لقتل البكتيريا الموجودة في اللعاب والمسببة لرائحة الفم الكريهة، حتى أن المكفوفين قادرين على الاستفادة من الضوء الأزرق، وفق ما يؤكد العلماء.

 

يذكر أن الأبحاث لا تزال جارية لمعرفة فوائد الضوء الأزرق عند المكفوفين لأنه قد ينشط أجزاء معينة من الدماغ.

وقارنت هذه الدراسة بين الكافيين والضوء الأزرق في قدراتهما على التنبيه، واتضح من الدراسة أن الضوء الأزرق قد يحدث تنبيها لمجرد التعرض له لـ 50 ثانية فقط.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *