الأغذية العضوية ليست أكثر صحية من الأغذية غير العضوية

الأغذية العضوية ليست أكثر صحية من الأغذية غير العضوية

 

يعتقد الباحثون وبعد أكثر من مئتي دراسة، أن الأغذية العضوية التي تباع على أنها خضروات وفواكه سوبر خالية من المواد الكيميائية ومفيدة جداً للجسم، ليست أفضل من الأغذية غير العضوية.

وقال الباحثون بجامعة ستانفورد: إن تناول الأغذية العضوية ليس أكثر صحية على الرغم من كونها تحتوي على معدلات أقل من المبيدات.

وتوصل العلماء إلى هذه النتيجة بعد مراجعة ما يربو على مئتي دراسة تتعلق بالمحتوى الصحي للأغذية العضوية وغير العضوية.

وقال الباحثون: إنه لا يوجد فارق ملحوظ، بوجه عام، بين العناصر الغذائية على الرغم من كون تلك الأغذية العضوية تحتوي على 30 في المئة نسبة أقل من المبيدات.

ويتناول البحث، الذي نشرته صحيفة "انالز اوف انترنال ميديسن" (حوليات الطب الباطني)، 17 دراسة شملت مقارنة بين أشخاص يتناولون أغذية عضوية وآخرين يتناولون أغذية غير عضوية، و223 دراسة تقارن مستويات العناصر الغذائية أو البكتريا أو الفطريات أو المبيدات في أغذية مختلفة بما في ذلك الفواكه والخضراوات والحبوب واللحوم والألبان والبيض.

ونظراً لكون جميع الدراسات لم يستغرق اعدادها اكثر من عامين، فذلك يجعل التوصل الى نتائج طويلة الاجل من الامور المستحيلة، كما ان جميع الادلة المتوفرة للدراسة تنطوي على الضعف والتغاير، ما دفع الباحثين الى التأكيد على عدم توافر الجديد لديهم مع الاخذ في الاعتبار ظروف الاحوال الجوية ونوع التربة اثناء اعداد الدراسة، بحسب ما كتبت شبكة البي بي سي البريطانية اليوم الأربعاء 5 سبتمبر 2012م.

 

وتحتوي الفواكه والخضراوات على كميات مشابهة من الفيتامينات، كما تحتوي الألبان على نفس كمية البروتين والدهون على الرغم من أن بعض الدراسات تشير إلى أن الألبان العضوية تحتوي على الكثير من (الاحماض الدهنية) أوميغا-3.

وأرجع الباحثون أسباب عدم احتواء الأغذية العضوية على الكثير من النيتروجين، على الأرجح، إلى وجود فروق في استخدام الأسمدة، وهو ما لا يحقق أي منفعة صحية للإنسان على أرجح التقديرات.

كما تدعم هذه النتائج ما توصلت إليه مؤسسة المعايير الغذائية في بريطانيا من خلال دراسة أجرتها قبل سنوات بشأن تأثير الأغذية العضوية.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *