دراسة أمريكية الأعمال المنزلية مفيدة لصحتك

دراسة أمريكية الأعمال المنزلية مفيدة لصحتك

على الرغم من أن الأعمال المنزلية قد تسبب لكِ آلام الظهر، وجفاف الجلد بسبب المياه ومواد التنظيف، فإن الأعمال المنزلية المكثفة مفيدة لصحتك، وتساعد على التقليل من الإصابة بالبدانة وزيادة الوزن.

وأكد الباحثون على أنه من الضروري أن يتم القيام بالأعمال المنزلية على مدار العام بأكمله، وليس في المواسم والأعياد، حتى تحصل المرأة على الفائدة المرجوة، وتعزز حالتها الصحية.

ووفقاً لصحيفة Jerusalem Post في عددها الصادر بتاريخ 21 مارس 2013، فقد نُشِرت الدراسة الأمريكية، التي غطت فترة تقدر ب45 عاماً، في دورية Public Library of Science، وأجريت من قبل جامعة South Carolina.

 

وقد وجد الباحثون أن الأسرة اليوم ( الغالبية العظمى من النساء) تقوم بأعمال منزلية أقل مما كانت معتادة عليه فيما سبق، إما بسبب استخدام الأجهزة الموفرة للجهد أو بسبب الاستعانة بالخدمات الدمفوعة.

وأشارت الدراسة إلى أنه في عام 1965، كان يتم حرق ما يقرب من 6000 سعراً حرارياً في المتوسط، نتيجة القيام بالأعمال المنزلية على مدى 26 ساعة أسبوعياً. وفي عام 2010، أصبح يتم حرق 3480 سعراً حرارياً، نتيجة القيام بالأعمال المنزلية لمدة 13 ساعة أسبوعياً فقط.

 

ويقول  Michael Yonash الطبيب المتخصص في مجال القلب التداخلي، في مركز كابلان الطبي، أن القيام بالأعمال المنزلية، من غسل الأطباق، والنوافذ، وغسيل وكي الملابس، وتنظيف الأرضيات، والطبخ، وغيرها من الأعمال المنزلية مفيد للصحة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة قد استندت على اليوميات الخاصة ب50,000 سيدة ما بين الفترة من 1965 و2010. ووجدت أنه في عام 1970، كان عدد السيدات اللاتي يعتمدن على أفران الميكروويف وغسالات الصحون أقل كثيراً مقارنة باليوم، إذ تستخدم اليوم، 90% من السيدات الميكروويف، و60% غسالات الصحون.

ولاحظ Yonash، أن الكثير من النساء أصبحن يمارسن التمارين الرياضية اليوم، مقارنة بالعقود السابقة، لكن هذا الأمر لم يعوض السعرات الحرارية التي يتم حرقها خلال الأعمال المنزلية، مشيراً إلى أن قضاء الوقت اليوم أصبح أمام الكومبيوتر وشاشات التلفزيون بدلاً من القيام بالأعمال المنزلية.

 

 

——————

المصدر: jpost

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *