تناول الأطعمة السريعة يزيد مخاطر إصابة الأطفال بالربو والحساسية

تناول الأطعمة السريعة يزيد مخاطر إصابة الأطفال بالربو والحساسية

على ما يبدو أن تناول الأطعمة السريعة والجاهزة ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع لا يؤثر فقط على الوزن وزيادة محيط الخصر، بل يضر بالنظام المناعي أيضاً.

فوفقاً لدراسة علمية حديثة نُشِرت في دورية Thorax، فإن الأطعمة السريعة ترتبط بزيادة مخاطر إصابة الأطفال والمراهقين بالربو، الإكزيما والتهاب الأنف. كما وجدت الدراسة أن تناول الفاكهة يقي من الإصابة بهذه الاضطرابات بين جميع الفئات العمرية.

 

وأشارت صحيفة الTime في عددها الصادر بتاريخ 15 يناير 2013 إلى قيام مجموعة من الباحثين الأوروبيين بتحليل البيانات الخاصة بدارسة عالمية عن الربو والحساسية في مرحلة الطفولة، شملت أكثر من 319,000 مراهقاً تراوحت أعمارهم ما بين 13 و14 عاماً من 50 دولة مختلفة، بالإضافة إلى أكثر من 181,000 طفلاً ما بين 6 إلى 7 سنوات من 31 دولة.

وأجاب المشاركون وأولياء أمورهم عن مجموعة من الأسئلة عن عدد مرات إصابتهم بالربو، الإكزيما والتهاب الأنف مثل الأزيز (صفير عند التنفسسيلان الأنف، الحكة والعيون الدامعة، وعن مدى شدة هذه الأعراض. كما تم سؤالهم عن الأنظمة الغذائية التي يتبعونها ومعدل تناولهم للأطعمة المختلفة ابتداء من الخضروات وانتهاء بالأطعمة السريعة مثل البرجر.

 

ووجدت الدراسة أن تناول الأطعمة السريعة على الأقل ثلاث مرات أسبوعياً يرتبط بزيادة مخاطر إصابة المراهقين بالربو الحاد بنسبة 39%، وبنسبة 27% للأطفال بين السادسة والسابعة. على الجانب الآخر، أظهرت الدراسة أن الفاكهة لها تأثير مختلف على أعراض الربو. إذ أن تناول ثلاث حصص أو أكثر من الفاكهة يرتبط بانخفاض أعراض الربو الحادة لدى المراهقين بنسبة 11% وبنسبة 14% لدى الأطفال.

وتوصل العلماء إلى وجود علاقة قوية بين الأطعمة الدسمة والمصنعة وبين الإصابة بمشاكل الجهاز التنفسي. وعلى الرغم من أن الدراسة لم تثبت وجود علاقة السبب والتأثير، فقد أظهرت دراسات سابقة أن الدهون المشبعة يمكن أن تؤثر على النظام المناعي، الذي بدوره يجعل أنظمة الأطفال المناعية أكثر حساسية لمسببات الحساسية التي قد تؤدي في النهاية للإصابة بالربو والإكزيما. بينما تناول الفاكهة الغنية بمضادات الأكسدة يمكنه مقاومة تلف الخلايا وتعزيز النظام المناعي.

 

 

———————-

المصدر: healthandtime

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *