نمو الأذن والأنف لا تتوقف مدى الحياة

نمو الأذن والأنف لا تتوقف مدى الحياة

إذا كنت تعتقد أن جميع أجزاء الجسم تتوقف عن النمو بعد سن الرشد فقد تكون أغفلت جزءً من الحقيقة، وهي أن الأنف والأذن تستمران في النمو مدى الحياة

حيث توصل علماء ألمان من خلال دراسات طبية إلى أن جسم الإنسان يتقلص مع تقدم العمر باستثناء عضوين يواصلان النمو رغم توقف الجسم عن النمو وهما الأنف والأذن. فالأنف ينمو بضعة مليمترات أما الأذن فيصل معدل نموها إلى سنتمتر واحد إضافي خلال بعد سن الرشد.

ويمكن ملاحظة عمر الشخص من خلال النظر إلى أذنيه، حيث تصبح لدى الأشخاص المتقدمين في السن طويلة بشكل أكبر وملحوظ عن الأشخاص الذين لا يزالون تحت سن الخمسين.

 

ويرجع العلماء سبب استمرار نمو هذين العضوين إلى بنيتهما، فالأنف والأذن يتكونان من خلايا غضروفية، وهي خلايا تنمو مع العمر، على عكس النسيج الضام الذي يترهل مع تقدم العمر.

 

وبحسب العلماء فإن استمرار نمو الأنف وشحمة الأذن لا يشير إلى أية وظيفة جديدة. على عكس الجزء الغضروفي في الأذن، فنمو هذا الجزء يساعد على مواجهة نقص القدرة على السمع الناجم عن الكِبر. فكلما كان الجزء الغضروفي للأذن كبيرا، كلما تمكنت الأذن من التقاط موجات صوتية أكثر. وهذا ما يساعد المتقدمين في السن على السماع بشكل أفضل.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *