هل عانيت من مشكلة النوم والأحلام الليلة

هل عانيت من مشكلة النوم والأحلام الليلة

إن لم تستطع النوم جيداً هذه الليلة، أو رأيت الكثير من الأحلام والكوابيس، فإنك لست الوحيد الذي واجه هذه المشكلة، فهناك أعداد كبيرة عانت كثيراً من القلق ليلاً، ومن مشاهدة الأحلام الغريبة.

فعند اكتمال القمر، تحدث بعض التغييرات في نفسية البشر، وترتفع معدلات الاكتئاب والقلق، وتزداد أوقات عدم استطاعة النوم، كما يزداد عدد الكوابيس أو الأحلام الغريبة

 

ولقرون عديدة، انتشر اعتقاد واسع بأن القمر يؤثر بصورة كبيرة على أنماط النوم عند الإنسان، فضلاً عن تأثيره على الصحة والسلوك، وفي عام 2006م وجد علماء من جامعة برن في سويسرا أن المتطوعين نقصت بينهم أوقات النوم خلال اكتمال القمر، مقارنة بالأيام العادية

كما وجدت دراسات أخرى ارتفاع حالات القلق والاكتئاب عند اكتمال القمر، بل قد ترتفع نسب الإصابة بمشاكل المثانة، وداء النقرس وغيرها.

وفي أحدث الدراسات حول النوم، تبين أن النساء يعانين أكثر من الرجال عند اكتمال القمر، ويقلقن لأوقات مضاعفة قبل النوم.

 

ويقول العلماء: إنه من غير الواضح حتى الآن السبب الذي يجعل القمر يؤثر بهذه الصورة على البشر خلال الليل، إلا أن بعض العلماء ربطوا بين هذه الظواهر وبين جاذبية القمر خلال مرحلة الاكتمال، والطريقة التي يعكس فيها الأشعة الشمسية.

وفي تقرير علمي اطلع موقع صحة اون لاين عليه، يؤكد الخبراء أنه لا يمكمن استبعاد أن التغيّر في الإشعاع الكهرومغناطسيس أو الجاذبية قد تؤثر على الهرمونات العصبية. مشيرين إلى التغييرات البيوكيميائية التي تحدثها قوة المد والجزر خلال اكتمال القمر.

كما أن أشعة الشمس المنعكسة عند اكتمال القمر، قد تحدث تغييرات في نشاط الدماغ.

 

بقي أن نطلعكم على هذه المعلومة، وهي أنه وحتى انتهاء عام 2014م، ستواجهون اكتمال القمر 3 مرات، عدا ليلة اليوم 9 سبتمبر، وهي 8 اكتوبر، و6 نوفمبر، و6 ديسمبر.

وحاولوا مراقبة نمط نومكم، ومدى وجود الاحلام والكوابيس في مناماتكم.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *