أول عملية من نوعها عالمياً: ولادة طفلة طبيعية بعد زراعة مبيض للأم

أول عملية من نوعها عالمياً: ولادة طفلة طبيعية بعد زراعة مبيض للأم

 

قال أطباء في فرنسا: "إن امرأة تعاني من اضطراب صبغي قد أنجبت طفلة سليمة بعد أن خضعت لزرع مبيض من أختها التوأم".

وولدت الطفلة، والتي سميت فيكتوريا، في منطقة باريس في الثامن من مارس وهي سليمة من الاضطراب المعروف باسم متلازمة تيرنر والتي تعاني والدتها وخالتها منه.


ونقلت وكالة فرانس برس عن كارين ثيرويت (39 عاماً) قولها: إنها كانت تحاول التلقيح، لا سيما من خلال التخصيب في المختبر، لنحو 15 سنة.

وقال جاك دونيز (أخصائي أمراض النساء و الذي قام بالعملية في أغسطس 2009): "لقد كانت عملية الزرع الأولى من نوعها في العالم بين التوائم مع متلازمة تيرنر"

وأضاف أنها كانتأول عملية زرع للمبايض أجريت في أوروبا.


ولا يوجد لدى كارين مبايض بسبب متلازمة تيرنر، الذي يؤثر على فتاة واحدة من كل  2500 فتاة، ولكن شقيقتها التوأم، وعلى الرغم من وجود نقص كروموسوم مماثل، كانت مخصبة وأنجبت طفلين قبل عملية الزرع.

وبعد بضعة أشهر من عملية الزرع حملت كارين بشكل طبيعي تماماً.

وبحسب كارين فإن فيكتوريا "طفلة طبيعية ولا تعاني من متلازمة تيرنر".


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *