أشعة إكس تصيب الأطفال بالسرطان

أشعة إكس تصيب الأطفال بالسرطان

نبه باحثون أمريكيون في دراسة حديثاً من مخاطر تعرض الأطفال لأشعة Xأو الأشعة فوق الصوتية قبل سن ثلاثة أشهر أو قبل الولادة، لأنها قد تزيد مخاطر الإصابة بـ"السرطان".

وركزت الدراسة التي قام بها المعهد القومي للسرطان في الولايات المتحدة في آذار الماضي في النظر في تأثير استخدام أشعة Xوالأشعة فوق الصوتية على 2.690 طفلاً مصاباً بالسرطان، و4.858 طفلاً سليماً ممن شاركوا في دراسة بريطانية عن سرطان الأطفال.

وأوضحت الدراسة أن أمهات 305 أطفال من هؤلاء خضعوا للأشعة أثناء الحمل، وأن هناك 170 طفلاً خضعوا لفحص طبي باستخدام أشعة Xفي طفولتهم المبكرة، في حين ثبت أن الأطفال الذين خضعت أمهاتهم لأشعة Xأثناء الحمل لديهم زيادة طفيفة في مخاطر الإصابة بمختلف أنواع سرطان الأطفال واللوكيميا (سرطان الدم), وأن الأطفال الذين خضعوا لفحص بنفس الأشعة في الصغر سجلوا زيادة غير كبيرة في التعرض للإصابة بسرطان الأطفال وسرطان الدم والأورام الليمفاوية.

وأصدرت الدراسة تقريراً يشير إلى عدم وجود صلة واضحة بين الأشعة فوق الصوتية وزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان، لكنها أكدت ضرورة الحذر الشديد من الإفراط في استخدام الأشعة على البطن والحوض للأمهات أثناء الحمل أو للأطفال حديثي الولادة.

يذكر أن أشعة اكس اكتشف عام 1895م على يد العالم الألماني وليام رونتجين، إذ تستطيع اختراق جسم الإنسان ولكنها لا تخترق العظم، وهي خلايا خطيرة قد يؤدي التعرض لها أكثر من اللازم إلى الإصابة بمرض السرطان أو حرق لخلايا الجلد.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *