نقص الحديد – ما الذي يجب فعله؟

الحديد موجود في العديد من الأطعمة، ولكن امتصاصه ليس مسألةً بسيطة. دعونا نعرف كيفية التعرف على أعراض نقص هذا العنصر وما يجب فعله لعلاج ذلك.

نقص الحديد – ما الذي يجب فعله؟
الحديد موجود في العديد من الأطعمة، ولكن امتصاصه ليس مسألةً بسيطة. دعونا نعرف كيفية التعرف على أعراض نقص هذا العنصر وما يجب فعله لعلاج ذلك.

يحتوي جسمنا على ما يعادل 3 – 4 غم من الحديد، وهو إما مندمج في مجموعة الهيموغلوبين. أو ينتمي إلى الفريتين في الطحال والنخاع والكبد. وظائف هذا المعدن تشمل:
• إنتاج الهيموجلوبين.
• إنتاج الميوجلوبين.
• إنتاج الأنزيمات اللازمة للتنفس الخلوي، بما في ذلك أوكسيديز السيتوكروم والكاتلاز والبيروكسيديز.
على الرغم من وجوده الكثيف في العديد من الأطعمة، إلا أن امتصاص الحديد ليس أوتوماتيكيًا كما يعتقد المرء. الشكل الأكثر استيعابًا يكون في الاثني عشر وهو الحديد المرتبط باللحوم والأسماك. على الرغم من ذلك، فإن 5-10٪ فقط من الحديد الذي يتم إدخاله مع الطعام يكون متوافرًا بيولوجيًا للخلية.
سألنا الدكتورة ألدا أتينا، أخصائية التغذية، لمساعدتنا على فهم أسباب انخفاض مستويات الحديد وما يجب فعله في هذه الحالات.

ما هي أسباب نقص الحديد؟

يتم تقليل امتصاص الحديد بقوة في الحالات التي يكون فيها عمل حمض الهيدروكلوريك مختلًا، وحموضة المعدي مرتفعة. لذلك ينصح بعدم شرب القهوة أو الشاي أثناء تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد.
قد يعتمد نقص الحديد على سوء التغذية وانخفاض الامتصاص وفقدان الدم مما يؤدي إلى فقدان الحديد الذي لا يمكن اكتشافه على الفور.

ما هي أعراض نقص الحديد؟

يتم تسليط الضوء على مظاهر نقص الحديد في الدم بحالة تسمى “فقر الدم بسبب نقص الحديد”. ويشعر المريض في هذه الحالة بأعراض تتراوح بين الوهن والإرهاق وشحوب الجلد والأغشية المخاطية والرموش والصداع المتكرر والمزاج غير المستقر المصحوب بالتهيج.
لكن هذا ليس كل شيء! في عام 2008، افترض الباحثون أن حالة السمنة يمكن أن ترتبط بخصائص فقر الدم المزمن.

ما يجب القيام به للحصول على الحديد؟

الأمر بسيط جدًا! يجب أن نأكل جميع الأطعمة التي توفرها لنا الطبيعة والتي تحتوي بشكل طبيعي على أعلى نسبة من الحديد والأكثر امتصاصًا مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك الزيتية والبيض. ويمكن أن نأخذ الحديد من النباتات مثل البقوليات والخضار الورقية.
مع هذه الإجراءات الغذائية يمكننا زيادة حصتنا من المعادن التي يتم تناولها يوميًا، مما يقلل الحاجة إلى المكملات الخارجية.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *