البواسير الأسباب المؤدية للبواسير وطرق السيطرة على آلامها

تتزايد أعداد الناس الذي يعانون من مشكلة البواسير، ولا تزال الكثير من الأمور المرتبطة بالبواسير مجهولة لدى الكثيرين من الناس. والذين قد لا يعرفون شيئاً عنها قبل الإصابة بها

البواسير الأسباب المؤدية للبواسير وطرق السيطرة على آلامها
تتزايد أعداد الناس الذي يعانون من مشكلة البواسير، ولا تزال الكثير من الأمور المرتبطة بالبواسير مجهولة لدى الكثيرين من الناس. والذين قد لا يعرفون شيئاً عنها قبل الإصابة بها
في هذه المادة سوف نستعرض الأسباب المؤدية للبواسير، وطرق العلاج الجراحية والوقاية منها.
ما هي البواسير من وجهة نظر طبية؟
ترتبط البواسير بالأوردة الدموية المغذية لمنطقة المستقيم والشرج، وتعرف البواسير بأنها أوردة دموية تبطن منطقة المستقيم والشرج أصابها التهاب فتورمت وانتفخت وسببت آلاماً وحرقة وحكة في الأنسجة المحيطة بها.
تنجم البواسير عن زيادة ضغط الدم في الأوردة في منطقة المستقيم، الأمر الذي يؤدي إلى تمدد وتوسع الأوردة الدموية، وزيادة الضغط على جدرانها مما قد يؤدي أحيانا إلى تمزقها أو انفجارها.

الأسباب المؤدية للبواسير

من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور البواسير لدى البعض:
1-     الجلوس الطويل أو الوقوف الطويل، والذي يسبب ضغطاً متواصلاً على الأوردة الدموية في الشرج فيؤدي إلى احتقانها.
2-     الزحار الشديد الذي يصاحب حالات الإمساك أو تصلب البراز.
3-     السعال الشديد الذي قد يسبب احتقاناً في الأوردة الشرجية.
4-     الحمل والولادة وما يرافقها من ضغط على الأوردة الدموية
5-     الإمساك الشديد.
6-     الإسهال الشديد.
7-     التقدم في السن.
8-     حمل الأوزان الثقيلة التي تسبب ضغطاً كبيراً على الأوردة في المستقيم والشرج.
9-     تليف الكبد.
10-               السمنة.
أنواع البواسير وكيف تصيب الإنسان:
يدرك الكثيرون بأن البواسير لها نوعان: داخلية وخارجية
البواسير الداخلية: تتميز هذه البواسير بأنها غير مؤلمة أو مزعجة كثيرا لأنها بعيدة عن فتحة الشرج، حيث تبقى ضمن المستقيم ولكنها قد تنزف دماً، ويجب معالجتها لأنها قد تسبب مضاعفات صحية موضعية أو أنها قد تغطي على نزيف الدم الناجم عن وجود سرطان القولون والمستقيم. بمعنى أن المريض الذي اعتاد على رؤية الدم بسبب البواسير لن ينتبه بحال أصيب بسرطان القولون أو المستقيم والذي من أعراضه خروج دم.
البواسير الخارجية: وهي بواسير مؤلمة مصحوبة بالحرقة والحكة، وقد تتعرض إلى الاختناق وتكون الجلطات المصاحبة لآلام شديدة، لهذا تحتاج البواسير الخارجية إلى عناية وعلاج.
الوقاية من البواسير
تعتبر البواسير من أكثر الأمراض الشائعة بين الناس، حتى لو لم يعرف الكثيرون عنها لأن نسبة كبيرة تفضل عدم الحديث عنها، وهناك الملايين الذين يعانون بصمت من مضاعفات البواسير. 
وللوقاية من البواسير يجب على الإنسان أن يتقي الأسباب المؤدية إلى حدوث البواسير، كالحذر من الإمساك أو الإسهال، الأكل الصحي، عدم رفع الأوزان الثقيلة، وحمل الأوزان الثقيلة نسبياً بطريقة صحيحة، وغيرها.
السيطرة على البواسير الخفيفة:
يمكن السيطرة على مشاكل البواسير الخفيفة من خلال عدة طرق منها:
1.      تخفيف الزحار المصاحب لعملية الإخراج، لان ذلك يخفف الضغط عن البواسير ويقلل من خروجها أو تدليها.
2.      المحافظة على منطقة الشرج نظيفة بالماء والصابون بعد الإخراج، مع تجفيف المنطقة بلطف.
3.      الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضار والخبز الأسمر والحبوب الكاملة.
4.      الإكثار من الوجبات الغنية بالسوائل.
5.      عدم تأخير الإخراج مهما كانت الأسباب وتحت أي ظرف، لما قد يؤدي إلى تصلب البراز، وإلحاق الضرر بالأوردة الدموية عند الإخراج.
6.      الرياضة وخصوصا المشي.
7.      التعود على الذهاب للحمام للإخراج صباحا بعد الفطور، وكلما كان هناك شعور بذلك.
8.      الجلوس في ماء دافئ مدة 10 إلى 15 دقائق عدة مرات يوميا، وبعد كل إخراج يخفف من الآلام المصاحبة للبواسير.
9.      استعمال بعض المستحضرات الموضعية المخففة من الصيدلية بعد كل إخراج وعند اللزوم.
العلاج الجراحي للبواسير:
لسوء الحظ، وبعد الإصابة بالبواسير، فإنه من الصعب التخلص منها تماما، لأنها قد تعود للأسباب التي أدت إلى ظهورها. ولكن من حسن الحظ، أن العادة الجيدة في الذهاب للحمام، وتجنب الإمساك، والعلاج البسيط يمكن أن يؤدي إلى التحكم في البواسير، ويجهض الحاجة إلى عملية جراحية التي دائما ما تكون ضرورية في الحالات المتقدمة.
ستخف الآلام والتورمات للبواسير خلال يومين إلى 7 أيام، وتتراجع خلال 4 إلى 6 أسابيع. أما الحالات الأكثر تقدما فيمكن إن تعالج بالجراحة الموضعية الخفيفة وتحت مخدر موضعي.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
3
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
2
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *