التسمم الغذائي – الأسباب والأعراض والوقاية

يحدث التسمم الغذائي (المعروف أيضًا باسم المرض المنقول بالغذاء) عند تناول أو شرب شيء يحتوي على كائنات ضارة (بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات)

التسمم الغذائي – الأسباب والأعراض والوقاية
يحدث التسمم الغذائي (المعروف أيضًا باسم المرض المنقول بالغذاء) عند تناول أو شرب شيء يحتوي على كائنات ضارة (بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات). في بعض الأحيان تنتج البكتيريا السم في الطعام. هذا هو السم الذي يسبب المشكلة.

أعراض التسمم الغذائي

يمكن أن تبدأ أعراض التسمم الغذائي بعد ساعات أو أيام من تناول الطعام أو المشروبات الملوثة. الوقت يعتمد على سبب التسمم الغذائي. قد يعتمد أيضًا على كمية الطعام أو الشراب الذي تم تناوله. قد تشمل الأعراض ما يلي:
• ألم بطني
• حمى
• فقدان الشهية
• التقيؤ
• الضعف والتعب
يمكن أن يؤثر التسمم الغذائي على شخص واحد أو مجموعة كاملة من الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة أو المشروبات الملوثة. يعتمد ذلك على كمية الجراثيم أو السم الذي يستهلكه كل شخص. كما يعتمد على مدى حساسيتها للجرثومة أو السم.

ما الذي يسبب التسمم الغذائي؟

هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي. الأطعمة التي يجب أن تبقى باردة ولكن لا يتم الحفاظ عليها هي بعض الأسباب الرئيسية للتسمم الغذائي. هذا هو السبب في أن التسمم الغذائي هو أكثر شيوعًا في النزهات والبوفيهات. هناك، غالبًا ما يتم ترك الأطعمة (مثل المايونيز في سلطة البطاطا) خارج الثلاجة لفترة طويلة.
من المصادر الشائعة الأخرى للتسمم الغذائي ما يلي:
• اللحوم أو الدواجن النيئة أو غير المطبوخة جيدًا
• منتجات الألبان غير المبسترة
• المأكولات البحرية النيئة
• الفواكه والخضراوات غير المغسولة

كيف يتم تشخيص التسمم الغذائي؟

العديد من حالات التسمم الغذائي لا يوجد لها تشخيص رسمي. وذلك لأن معظم الناس يتعافون في غضون بضعة أيام في المنزل. إذا كان لديك أعراض حادة للتسمم الغذائي، سيقوم الطبيب بتشخيصه. يمكنك أن تطلب إجراء فحص دم لتحديد ما إذا كان التسمم الغذائي ناجمًا عن البكتيريا. أو يمكنك طلب تحليل عينة من البراز لمعرفة أي جرثومة تسبب التسمم الغذائي.
هل يمكن الوقاية من التسمم الغذائي أو تجنبها؟
أفضل طريقة لمنع التسمم الغذائي هي أن تعرف دائمًا ما تأكله. أفضل طريقة لمعرفة ما تأكله هي تناول الطعام في المنزل. يمكنك التحكم بشكلٍ أفضل في تخزين وإعداد الطعام في المنزل. عند تناول الطعام بالخارج، كن حذرًا من الطعام الملوث.

نصائح لمنع التسمم الغذائي

يمكنك اتخاذ بعض التدابير البسيطة لتجنب التسمم الغذائي:
• اغسل الفواكه والخضروات جيدًا
• قم بتنظيف الأسطح وألواح التقطيع والسكاكين والأدوات قبل تعريضها لمنتجات غذائية مختلفة
• اغسل يديك وأوانيك بشكل متكرر
• لا تضع اللحوم النيئة والمطبوخة في نفس الطبق
• إذا تم استخدام السكاكين لقطع الدجاج النيء، لا تستخدمها لقطع المكونات الأخرى التي لن يتم طهيها.
• يجب طهي اللحم جيدًا. تأكد من إعداد اللحم البقري في 160 درجة فهرنهايت على الأقل، والدجاج والدواجن الأخرى في 180 درجة فهرنهايت، والسمك في 140 درجة فهرنهايت.
• لا تتناول الأطعمة المعلبة التي انتهت صلاحيتها
• ضع بقايا الطعام في البراد إذا لم يتم استهلاكها خلال 4 ساعات
• لا تأكل الفطر البري
• لا تأكلي الأجبان الطرية (خاصة المستوردة) إذا كنتِ حاملًا أو لديكِ جهاز مناعة ضعيف.
• عند السفر للخارج، لا تأكل الفواكه أو الخضار النيئة التي لم يتم غسلها بغسول مضاد للميكروبات. وتجنب شرب المياه دون تصفية (أو بدون غليان).
• عندما تكون في المطاعم أو التجمعات الاجتماعية، تجنب الأطعمة التي تم تركها خارج الثلاجة لفترات طويلة.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
4
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
1
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
1
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
1
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
3
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *