التهاب الجفن – الأعراض والأسباب والعلاج

هناك العديد من الأمراض وعوامل الخطر التي يمكن أن تحفز أو تسبب هذه المشكلة في العين، على سبيل المثال البكتيريا أو الأمراض الجلدية مثل مشاكل فروة الرأس أو قشرة الرأس

التهاب الجفن – الأعراض والأسباب والعلاج
التهاب الجفن هو التهاب الجفون الذي يسبب:
• احمرار
• تهيج
• حكة
• تشكيل قشرة مماثلة لقشرة الرأس على الرموش
هناك العديد من الأمراض وعوامل الخطر التي يمكن أن تحفز أو تسبب هذه المشكلة في العين، على سبيل المثال البكتيريا أو الأمراض الجلدية مثل مشاكل فروة الرأس أو قشرة الرأس، والتي تسبب انسداد الغدد الدهنية حول العينين. مما يؤدي إلى التهيج.
هذا الاضطراب يمكن أن يؤثر على الناس من جميع الأعمار ويمكن أن يصيب عين واحدة فقط أو كلا العينين (في هذه الحالات عادة واحدة ملتهبة أكثر من الأخرى).
التهاب الجفن هو مرض غير معدي.
التهاب الجفن يمكن أن يسبب ما يلي:
• الشعور بوجود رمل أو حرق في العين
• الحكة والتورم واحمرار الجفون
• جفاف العينين أو ظهور القشرة على الرموش.
في بعض الأحيان، هذا المرض لا يسبب سوى الحد الأدنى من التهيج والحكة، ولكن تحت ظروف معينة يمكن أن يولد أعراض أكثر شدة، مثل عدم وضوح الرؤية وفقدان الأهداب أو الرموش والتهاب أنواع أخرى من الأنسجة وخاصة القرنية.
عند معظم المرضى والتكهن والعلاجات تكون ممتازة وضرورية وهي تقتصر على النظافة الجيدة، على الرغم من أن وقت الشفاء يمكن أن يواجه الانتكاسات الطويلة والمتكررة إلى حد ما.
هناك ثلاثة جوانب مهمة في علاج التهاب الجفن:
• كمادات فاترة لتخفيف الدهون المتراكمة في الغدد حول العينين
• تدليك لطيف للجفون لتسهيل التسرب
• تنظيف شامل للجفون مع إزالة الزيت الزائد والقشرة والبكتيريا والغبار
• عندما يكون التهاب الجفن ذو منشأ بكتيري، قد يكون من الضروري استخدام المضادات الحيوية والأدوية الأخرى.
على الرغم من أنه مرض مزعج، لا يسبب التهاب الجفن بشكلٍ عام ضرر دائم للعين.

أعراض التهاب الجفن

غالبية المرضى المصابين بالتهاب الجفن يذكرون نوبات متكررة تتخللها فترات طويلة من دون أعراض.
تختلف أعراض التهاب الجفن تبعا للسبب ويمكن أن تشمل:
• الحكة والألم واحمرار الجفون
• الجفون الملتصقة التي يصعب فتحها عند الاستيقاظ
• الرموش القشرية أو الدهنية
• الشعور بوجود رمل في العين
• زيادة الحساسية للضوء (رهاب الضوء)
• حواف الجفون تكون متضخمة
• الانزعاج عند تركيب العدسات اللاصقة
• نمو غير طبيعي أو سقوط الرموش في الحالات الشديدة
في الغالب يؤثر على كلتا العينين وتميل الأعراض إلى التفاقم في الصباح.
استشر طبيبك أو طبيب العيون إذا استمرت الأعراض ولم تتحسن مع تدابير النظافة البسيطة.

الرعاية والعلاج

التهاب الجفون عمومًا هو حالة مزمنة، حيث يعاني أغلبية المرضى من نوبات متكررة، تتخللها فترات بدون أعراض.
هذا المرض عادة لا يمكن الشفاء منه بشكل دائم، ولكن التنظيف الروتيني اليومي للجفون (بما في ذلك تطبيق الكمادات الدافئة، والتدليك وإزالة أي قشور) يمكن أن تساعد في السيطرة على الأعراض.
الحالات الأكثر خطورة قد تتطلب مضادات حيوية التي:
• تطبق مباشرة في العين أو على الجفن
• تؤخذ عن طريق الفم
من المستحسن تجنب استخدام ماكياج العيون والعدسات اللاصقة عندما تلتهب الجفون. الماكياج يمكن أن يجعل تطهير الجفن وإزالة الشوائب أكثر صعوبة. ويمكن أيضًا إعادة تلويث المنطقة ببكتيريا أو يسبب تفاعلًا تحسسيًا.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *