مرض السكري والجماع … نصائح لحياة جنسية مرضية

مرض السكري يزيد من خطر ضعف الانتصاب وهذا معروف جيدًا. لكن من غير المعروف أنه يمكن أن يؤثر على الرغبة الجنسية والقذف عند الرجال والشعور الجنسي الأنثوي.

مرض السكري والجماع … نصائح لحياة جنسية مرضية
مرض السكري يزيد من خطر ضعف الانتصاب وهذا معروف جيدًا. لكن من غير المعروف أنه يمكن أن يؤثر على الرغبة الجنسية والقذف عند الرجال والشعور الجنسي الأنثوي. وفي مقالنا هذا سنتحدث عن مرض السكري والجماع والعلاقة بين هذا المرض والعلاقة الجنسية.

ما هي علاقة مرض السكري والجماع

يتضمن مرض السكري العديد من التداعيات على صحتك وعلى حياتك اليومية، ليس هذا فقط، بل أنه أيضًا يؤثر على حياتك الجنسية. قد تكون هذه الآثار مرتبطة بالاضطرابات الوظيفية أو النفسية. ولكن كن مطمئنًا، قد تساعدك بعض النصائح في التغلب على هذه الصعوبات لإعادة الحياة الجنسية الخاصة بك كما كانت. 
وفيما يلي أهم النصائح التي تساعدك بكل تأكيد على استعادة حياتك الجنسية إذا كنت أنت أو زوجتك ممن يعانون من السكري:

السيطرة على مرض السكري

يستند الحد من تأثير مرض السكري على حياتك الجنسية أولًا وقبل كل شيء على السيطرة على نسبة السكر في الدم. فهل لديك مشكلة في الحفاظ على توازن الجلوكوز في الدم لديك؟ استشر طبيبك المختص بالسكر الذي سيساعدك ويجيب عن أسئلتك.
وعلاوة على ذلك، يمكن لبعض العلاجات التي تأخذها ضد مرض السكري، والتي لها تأثيرات جانبية مثل ارتفاع نسبة الكولسترول أو ارتفاع ضغط الدم أن تحد من الرغبة الجنسية الخاصة بك. يمكن في هذه الحالة استشارة طبيبك للبحث عن بدائل علاجية.

التحدث عن المشاكل الجنسية إلى الطبيب

قد يكون لديك انخفاض في الرغبة الجنسية، أو أي مشكلة أخرى تتعلق بالحياة الجنسية مثل عدم القدرة على الانتصاب أو العجز الجنسي أو سرعة القذف أو انخفاض الرغبة الجنسية. لهذه الأمور كلها توجد علاجات محددة، لذا عليك التحدث مع الطبيب المعالج أو المعالج الجنسي حول هذه المشاكل التي تعاني منها.
عند النساء، يمكن أن يؤدي داء السكري من انخفاض في تزييت المهبل. يمكن أن يسبب المرض أيضًا عدوى في المنطقة البولية التناسلية. هذه الشروط تجعل الجنس مؤلمًا دون الوصول إلى هزة الجماع.
هناك الكثير من القضايا المتعلقة بالتخصصات الطبية المختلفة. واعتمادًا على قضيتك، لا تتردد في استشارة طبيب المسالك البولية أو طبيب أمراض النساء أو المتخصص في علم الجنس أو أخصائي الغدد الصماء للعثور على الإجابة التي تتكيف مع مشكلتك وإيجاد طريقة للمتعة.

تبني أسلوب حياة صحي من أجل حياة جنسية مُرضية

يمكن تحسين اضطرابات الجنس عن طريق بعض النصائح السهلة التي تجمع بين العمل والمتعة:
• قد يحسن النشاط البدني بعض الأعراض مثل ضعف الانتصاب عند الرجال.
• إن اتباع نظام غذائي متوازن وفقدان الوزن إذا لزم الأمر، يمكن أن يساعدك أيضًا على التصالح مع الجنس.
• من المهم التوقف عن التدخين والحد من استهلاك الكحول، وهذان عاملان لهما أيضًا تأثير على الوظيفة الجنسية.
• الاسترخاء هو المفتاح في العلاقات الجنسية. لذا فإن إدارة الإجهاد الخاص بك هي إحدى الخطوات نحو مسار الحياة الجنسية الجيدة. هذا الاسترخاء سيكون مفيدًا أيضًا بشكلٍ يومي.

إعادة بناء احترام الذات

يتم الشعور بعواقب مرض السكري على المستوى الأخلاقي، وهذا يحط من الرغبة الجنسية والحياة الجنسية. للتغلب على هذا الجانب النفسي من المرض، قد يكون من المفيد استشارة طبيب نفسي.

استمتع بوقتك مع شريك حياتك

قبل كل شيء، فإن ملذات الجنس تكون مبنية على التبادل. وتقوم على الثقة والتواصل بين الزوجين. لذلك، خذ وقتًا من الحياة اليومية لإنشاء الحوار أو إعادة إنشائه مع شريك حياتك. على سبيل المثال، ممارسة نشاط أو هواية معًا. باختصار، استمتعا بالحياة معًا.

كلمة أخيرة

من خلال اتباعك لذه النصائح المذكورة أعلاه، فإنك تضمن لنفسك حياة جنسية مرضية تمامًا مع شريك حياتك دون الحاجة إلى التفكير في تأثيرات وعلاقة مرض السكري والجماع وقد تساعدك هذه النصائح أيضًا في تحسين حالتك الصحية والنفسية بشكلٍ عام.

شارك المقال مع أصدقائك

0
4 shares

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
1
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *