طرق علاج الكحة الشديدة والرعاية بعد العلاج

السعال والكحة هو رد فعل وقائي من الجهاز التنفسي نتيجةً لعملية تهيج. إنها عملية مفيدة تمنع دخول الجراثيم أو الإفرازات أو الطعام أو الأجسام الغريبة إلى مجرى الهواء

طرق علاج الكحة الشديدة والرعاية بعد العلاج
السعال والكحة هو رد فعل وقائي من الجهاز التنفسي نتيجةً لعملية تهيج. إنها عملية مفيدة تمنع دخول الجراثيم أو الإفرازات أو الطعام أو الأجسام الغريبة إلى مجرى الهواء. في حالات أخرى، قد تكون الكحة علامة على مشكلة صحية أكثر خطورة، خاصة عندما تكون الكحة مفرطة ويصاحبها إفرازات. في هذه الحالة، ينبغي علاج الكحة الشديدة والسعال بسرعة تفاديًا لتطور أعراض خطيرة.

أسباب الكحة الشديدة والسعال الشديد

الالتهابات في الشعب الهوائية العليا، مثل نزلات البرد أو الانفلونزا، يمكن أن تسبب الكحة والسعال. والأسباب الشائعة الأخرى هي:
• مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (الأدوية المستخدمة للسيطرة على ضغط الدم)
• التهاب الأنف والجيوب (حساسية الأنف والجيوب الأنفية)
• مرض الانسداد الرئوي المزمن (انتفاخ الرئة أو التهاب الشعب الهوائية المزمن)
• التعرض لدخان السجائر
• مرض الجزر المعدي المريئي
• أمراض رئوية مثل توسع القصبات أو مرض الرئة الخلالي أو الأورام
• عدوى الرئة مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب القصبات الحاد

متى يجب طلب المساعدة الطبية

من المهم جداً البحث عن التقييم الطبي عند بقاء السعال أو الكحة لأكثر من 15 يومًا أو إذا كانت الكحة مصحوبة بما يلي:
• إفراز رئوي مخضر أو دموي
• نزيف
• فقدان الوزن
• صعوبة في التنفس
• حمى تستمر لأكثر من 72 ساعة

تشخيص الكحة الشديدة وتحديد أسبابها

يكون تشخيص السعال سريريًا، لذا سيتحقق الطبيب الأخصائي من تاريخك الطبي وينفذ فحصًا جسديًا. يختار العديد من الأطباء بدء العلاج لواحد من أكثر الأسباب الشائعة للسعال والكحة بدلاً من طلب إجراء الاختبارات الباهظة. إذا لم ينجح العلاج، قد تخضع لاختبارات الأسباب الأقل شيوعًا.

الاختبارات

الاختبارات الرئيسية لتشخيص أسباب الكحة الشديدة هي:
• تصوير الصدر بالأشعة السينية
• الفحوص الفيروسية و / أو اختبار الإفراز الرغامي
• التصوير المقطعي للصدر
• اختبارات الدم
• قياس التنفس

علاج الكحة الشديدة

يعتمد العلاج على السبب الذي يؤدي إلى الكحة الشديدة. وبما أن معظم الحالات ناتجة عن العدوى الفيروسية، فإن التوصية هي الراحة والترطيب والاستنشاق وغسل الأنف بمحلول ملحي.

أدوية السعال والكحة الشديدة

يمكن أن يكون للسعال والكحة عدة أسباب، لذا يختلف العلاج وفقًا للتشخيص الذي يحدده الطبيب. لذلك، لا يمكن إلا للخبراء المدربين تدريبًا جيدًا أن يحددوا ما هو الدواء الأنسب لحالتك وكذلك الجرعة الصحيحة ومدة العلاج.
اتبع دائمًا إرشادات طبيبك بعناية ولا تقم بإجراء أي علاج ذاتي. لا تتوقف عن أخذ الدواء دون استشارة الطبيب قبل ذلك، ولا تأخذ الدواء أكثر من مرة أو بكميات أكبر بكثير مما وصفه الطبيب، اتبع التعليمات على الملصق بدقة ولا تتجاهلها.
في معظم الحالات، سوف تختفي الكحة الشديدة في غضون بضعة أسابيع. وإذا لم تتمكن من علاج الكحة الشديدة أو استمرارها لأكثر من أسبوعين، تحدث إلى طبيبك لاستبعاد المشاكل الطبية الأخرى.

ما هي المضاعفات المحتملة؟

السعال والكحة المستمرة والشديدة يمكن أن يكون أمرًا مرهقًا. السعال والكحة يمكن أن تعطل نومك وتسبب مجموعة متنوعة من المشاكل الأخرى، بما في ذلك:
• دوخة
• تعرق المفرط
• فقدان السيطرة على المثانة (سلس البول)
• كسر الأضلاع
• الإغماء
بعض الأدوية والعلاجات لتخفيف الكحة الشديدة يمكن العثور عليها وشراؤها من الصيدليات ولا تتطلب وصفة طبية. لكن عليك استشارة الصيدلي لمعرفة أي واحد منها هو الأفضل بالنسبة لك.
الكحة المستمرة أو المرتبطة بالإفراز وضيق التنفس والحمى والتعب هي علامات تحذيرية لطلب المساعدة الطبية.
أيضًا، عيك البقاء رطبًا وشرب ما يكفي من الماء من أجل علاج الكحة الشديدة وتخفيفها.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
1
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
1
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *