خبز خالي من الغلوتين لمرضى حساسية القمح

إذا كنت تعاني من مرض حساسية القمح أو السيلياك، فإنك على الأغلب قد عانيت كثيرًا من أعراضه، فالقمح هو من المواد الغذائية التي يصعب الاستغناء عنها

خبز خالي من الغلوتين لمرضى حساسية القمح
إذا كنت تعاني من مرض حساسية القمح أو السيلياك، فإنك على الأغلب قد عانيت كثيرًا من أعراضه، فالقمح هو من المواد الغذائية التي يصعب الاستغناء عنها، فالقمح يدخل في صناعة الخبز الذي يعتبر أساسًا لكل الوجبات الغذائية تقريبًا، فما هو البديل للخبز المكون من القمح، إننا ندرك حقيقة عدم وجود مواد غذائية خالية من بروتين الغلوتين في العالم العربي، لذلك فإننا سنقدم لكم طريقة سهلة وبسيطة لتحضير خبز خالي كم الغلوتين بمكونات رخيصة ومتوفرة في كل أنحاء العالم.
هذه وسيلة رائعة لعدم التخلي عن الخير مع تجنب الغلوتين. دعونا نرى كيف يتم إعداده.

طريقة تحضير خبز خالي من الغلوتين

إنها وصفة سهلة للغاية ولا تتطلب سوى القليل من المكونات البسيطة والمتوفرة في كل مكان، كما أنها لن تأخذ من وقتك الكثير، فدعونا نشرح الطريقة بالتفصيل أدناه.

المكونات المطلوبة

لتحضير الخبز الخالي من الغلوتين هذا فإنكم بحاجة للمكونات التالية:
• نصف كيلو غرام من طحين الحنطة السوداء.
• ربع كيلو غرام من طحين الأرز.
• ربع كيلو غرام من دقيق الدخن.
• 600 – 700 ميللي ليتر من الماء.
• ملعقة كبيرة من الخميرة الخالية من الغلوتين.
• ملعقة عسل.
• ملعقة زيت الزيتون.
• ملعقة ملح.

طريقة التحضير

1. قم في البداية بتحضير وعاء وتنظيفه جيدًا قبل استخدامه.
2. ضح جميع أنواع الطحين السابقة في الوعاء ثم أضف لها ملعقة كبيرة من الخميرة الخالية من الغلوتين.
3. قم بإضافة الماء إلى الوعاء تدريجيًا ببطء مع التحريك.
4. أضف ملعقة من العسل وملعقة من الملح وملعقة من زيت الزيتون.
5. قم بمزج المكونات ببطء حتى تحصل على عجينة متسقة القوام.
6. قم بترك العجينة لمدة 20 دقيقة حتى تتخمر.
7. أخيرًا ضع العجين في الفرن واخبزها على درجة 200 مئوية لمدة 40 دقيقة.

ما هي فوائد هذا الخبز؟

قلنا في بداية هذا المقال أنه لا يمكن الاستغناء عن الخبز كونه مادة غذائية أساسية لكل سكان العالم تقريبًا، فالخبز بشكلٍ عام بما فيه الخبز المحضر وفق الوصفة المذكورة في هذا المقال، يحتوي على كمية من الكربوهيدرات، التي يمكن من خال هضمها الحصول على كميات لا بأس بها من الطاقة.
بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الخبز على القليل من السعرات الحرارية، مما يجعله من المواد الغذائية المناسبة للجميع والتي ينبغي إضافتها نظامنا الغذائي الصحي.
يحتوي الخبز أيضًا على الألياف، التي تعزز من عملية الهضم وتدعمها مما يخفف الإمساك، كما أن الخبز ضروري للوقاية من مشكل ترقق وهشاشة العظام، ولا ننسى أنه يحتوي على فيتامين مهم جدًا وهو فيتامين E إلى يعتبر من مضادات الأكسدة الضرورية والفعالة في الحد من تأثيرات الجذور الحرة وعلاج الالتهابات والعدوى.

شارك المقال مع أصدقائك

0
1 share

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
1
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
1
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *