فوائد الثوم المشوي … ماذا يحصل عند تناولك للثوم المشوي

يحتوي الثوم، وهو نبات ينتمي إلى فصيلة بالبصل والكراث على مواد كيميائية فعالة ومغذيات تساعد على محاربة الأمراض.

فوائد الثوم المشوي … ماذا يحصل عند تناولك للثوم المشوي
يحتوي الثوم، وهو نبات ينتمي إلى فصيلة بالبصل والكراث على مواد كيميائية فعالة ومغذيات تساعد على محاربة الأمراض. وتظهر الأبحاث فوائد الثوم المحتملة ضد الأمراض مثل أمراض القلب والسرطان. التحميص هي طريقة شائعة للتحضير للثوم الذي يضفي طعمًا حلوًا على طعمه اللاذع المعتاد.
فيعد أن تشوي الثوم أو تقوم بتحميصه، تابع القراءة لتعرف ما هي أهم فوائد الثوم المشوي أو المحمص.

فوائد الثوم

العناصر الغذائية الأساسية

يحتوي فص ثوم واحد يزن حوالي 3 غرامات، على 3 في المائة من الكمية الموصى بها يوميًا من المنغنيز. حيث يتم دمج المنغنيز في الإنزيمات ويعمل أيضًا كمضاد للأكسدة بشكلٍ أساسي في الميتوكوندريا (الجسيمات الكوندرية) في الخلايا.
يحتوي الثوم أيضًا على فيتامين C، وهو مادة غنية عن التعريف ومغذية أيضًا وتعتبر من مضادات الأكسدة التي تساعد أيضًا في بناء الأنسجة الهيكلية للأوعية الدموية والأربطة والأوتار والعظام.
كما يوجد في الثوم عنصر السيلينيوم، الذي يعمل في تنشيط مجموعة متنوعة من الإنزيمات المختلفة. كما يمكن أن يساعدك الثوم على جعل الجسم أكثر قدرة على الاستفادة من الحديد والزنك عند تناوله مع الأطعمة التي تحتوي على هذه المعادن، وذلك وفقًا لمقال ووضح ذلك نشر في عام 2010 في “مجلة الكيمياء الغذائية الزراعية”.

المواد الكيميائية النباتية

يحتوي الثوم على مركبات الكبريت المسؤولة عن رائحته المميزة وقد توفر أيضًا فوائد صحية. تعمل مركبات الكبريت في الثوم كمضادات للأكسدة، كما أنها تشجع على تكوين مادة أخرى مضادة للأكسدة تسمى الجلوتاثيون، والتي ينتجها الجسم.
وظيفة أخرى لمركبات الكبريت في الثوم هي نشاطها المضاد للميكروبات. حيث يمكن للثوم أن يقتل البكتيريا والفيروسات والفطريات، بما في ذلك بكتيريا H. pylori والبكتيريا المرتبطة بقرحة المعدة.
بالإضافة إلى مركبات الكبريت، يحتوي الثوم أيضا على مركبات الفلافونويد، بما في ذلك كيرسيتين ولوتولين والتي تعمل كمضادات للأكسدة.

طريقة إعداد أو تحضير الثوم المشوي

قم بسحق عدة فصوص من الثوم واتركها لمدة 10 دقائق معرضة للهواء قبل تحميصها عند 400 درجة فهرنهايت (200 درجة مئوية) لمدة 30 إلى 40 دقيقة، يمكن أن تساعد عملية التحميص هذه على إطلاق المزيد والمزيد من مركبات الكبريت المفيدة التي سبق وذكرنا فوائدها. كما تؤدي عملية سحق الثوم وتعريضها للهواء إلى إحداث تفاعل إنزيمي ينتج مركب الأليسين. وبما أن شوي أو تحميص الثوم يمكن أن يدمر بعض مركبات الكبريت الصحية، فإن سحقها مسبقًا قبل شيها هي طريقة مفيدة للاحتفاظ بالعديد من الفوائد الصحية.

ما هي فوائد الثوم المشوي أو المحمص؟

تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية

قد يساعد الثوم المحمص في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، على الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث بسبب وجود عدد قليل من الدراسات البشرية حول ذلك. ووفقا لمعهد لينوس بولينغ، قد يؤثر الثوم المشوي على إنتاج الكوليسترول عن طريق تثبيط إنتاج الكوليسترول في الكبد. كما يحتوي الثوم أيضًا على خصائص مضادة للالتهاب ويقلل من تخثر الدم.

عامل للوقاية من السرطان

قد يوفر استهلاك الثوم المحمص أو المشوي بعض الحماية ضد مرض السرطان. وبغض النظر عن مضادات الأكسدة الموجودة في الثوم، فإن مركبات الكبريت التي يحتوي عليها الثوم تعمل أيضًا بشكلٍ مباشر على القضاء على المواد المسرطنة والتخلص من السموم، مما يساعد الجسم على إزالتها قبل أن تتسبب في حدوث أضرار.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذه المركبات تحفز التدمير الذاتي للخلية السرطانية، وهي عملية تسمى الاستموات، وقد تم إثبات ذلك في تجارب زراعة الخلايا على النماذج الحيوانية في معهد Linus Pauling Institute.

شارك المقال مع أصدقائك

0
2 shares

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
3
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
1
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *