الوخز بالإبر لمكافحة القلق والتوتر ونوبات الذعر

أي منكم لم يكن أبدًا فضوليًا بشأن فوائد الوخز بالإبر؟ في الواقع، نسمع أكثر فأكثر عن الوخز بالأبر كعلاج بديل مع نتائج صحية. لفهم المزيد

الوخز بالإبر لمكافحة القلق والتوتر ونوبات الذعر
أي منكم لم يكن أبدًا فضوليًا بشأن فوائد الوخز بالإبر؟ في الواقع، نسمع أكثر فأكثر عن الوخز بالإبر كعلاج بديل مع نتائج صحية. لفهم المزيد، طرح موقع tantasalute الإيطالي بعض الأسئلة على الدكتور جوسيبينا دي ستيفانو، وهو جراح متخصص في الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل والوخز بالإبر، والذي وضح المزايا التي يمكن أن تحدثها هذه العملية العلاجية على أجسادنا.

كيف يعمل الوخز بالإبر على أجسادنا؟

الوخز بالإبر هو واحد من التقنيات العلاجية من الطب الصيني التقليدي (TCM) ويعود تاريخها إلى الألف الثاني قبل الميلاد.
نقطة الوخز بالإبر (نقاط الوخز) هي أساس هذه الطريقة العلاجية، الأساس لاستعادة التوازن السليم للوظائف البيولوجية. تتميز كل نقطة من نقاط الوخز بالإبر باسم خاص بها.
هناك حوالي 650 نقطة للوخز بالإبر. هذا العلاج التكميلي يعمل على الآليات المتجانسة للكائن الحي ويتطلب تشخيصًا وعلاجًا محددًا. في الواقع، لتعيينه بشكل صحيح، ليس من الضروري فقط تحديد النقاط بدقة، ولكن قبل كل شيء تشخيص دقيق يعتمد على الحالة المرضية والفحص السريري وفقًا للطب الصيني التقليدي والفحص المتكامل مع التشخيص الغربي مع الهدف النهائي للحصول على أقصى فائدة للمريض.

ما هي آثار الوخز بالإبر؟

تأثير مسكن: خاصة في الاضطرابات العضلية الهيكلية، حيث يتم القيام بحركات تحول دون الألم و / أو تقلصات العضلات المنعكسية. يؤثّر هذا العلاج المذهل، الذي يمكن الحصول عليه بطريقة سريعة وثابتة، على الاستعادة الوظيفية والشفاء في لأمراض العضلات والعظام، لا سيما في الحالات الحادة.
• تأثير المناعة المضادة للالتهابات.
• تأثير تنظيم الغدد الصم العصبية.
• تأثير على العضلات.
• التأثير على المجال النفسي والعاطفي.
هل صحيح أن الوخز بالإبر يمكن أن يساعد في حالة التوتر وكيف يعمل على أعراض التوتر مثل الصداع؟
التوتر والعصبية يمكن أن يؤدي إلى التوتر العضلي والذي بدوره يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض مثل: نوبات الصداع الحقيقي وتوتر العضلات وآلام في المنطقة القطنية والعجزية واضطرابات الجهاز الهضمي (متلازمة القولون العصبي، والإمساك و / أو الإسهال) أو اضطرابات في مستوى الجهاز التناسلي للمرأة أو اضطرابات الحيض، إضافة إلى علاج أعراض الإجهاد مثل القلق والأرق والخفقان.
الوخز بالإبر يمكن أن يكون مساعدة لا تقدر بثمن لمكافحة التوتر. من الواضح أنه لا يمكن القضاء على العوامل “المجهدة”، لكنه سيساعد الجسم على استعادة هذا التوازن المفقود. بالطبع، يجب أن نحاول الحد من عوامل الإجهاد، والعمل على نمط الحياة، وعلى التغذية، وعلى الراحة المناسبة. وبعد جلسة الوخز بالإبر، ستشعر بمزيد من الاسترخاء والقوة مع إحساس لطيف بالهدوء والحيوية. في المتوسط ، 4-6 جلسات كافية بشكلٍ أسبوعي لاستعادة التوازن وتحسين الحالة النفسية الجسمية.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من نوبات الهلع، هل يمكن أن يكون الوخز بالإبر حلًا؟

الوخز بالإبر يمكن أن يكون حليفًا قويًا لعلاج وشفاء من يعاني من القلق الحاد والمزمن ونوبات الهلع. مجرد عدد قليل من الإبر ستعمل على إعادة توازن الأجهزة المصابة وتفريق الحمولات الزائدة للطاقة وتهدئة العقل وطمأنة الجسم كله بشكل عام.
لعلاج القلق فإن الوخز بالإبر ليس من العلاجات التي تتعارض أو البديلة للطب التقليدي. بل على العكس، فهي تعمل معها.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *