أفضل طرق الحمل وزياة الخصوبة عند النساء

طرق الحمل وزيادة الخصوبة حلم الكثير من النساء اللواتي يحلمن بإنجاب الأبناء، إليك سيدتي أفضل 20 نصيحة لطرق الحمل وزيادة خصوبة المرأة

أفضل طرق الحمل وزياة الخصوبة عند النساء

طرق الحمل وزيادة الخصوبة حلم الكثير من النساء اللواتي يحلمن بإنجاب الأبناء، والشعور بعدم القدرة على الإنجاب والحياة بدون أطفال أمر محبط للغاية، وعلاج العقم عملية طويلة ومملة.

لكن، فرص الحمل تزيد في حال اعتمادك على بعض العناصر الطبيعية. فالعقم له العديد من الجوانب مثل عقم الرجل، عقم المرأة، أو حتى عقم بدون سبب واضح. فهناك حالات لا يكون هناك أي مشكلة سواء من جانب الرجل أو المرأة على حد سواء، ومع ذلك لا يحدث حمل، والسبب الأساسي للمشكلة غير معروف، والمشكلة الأساسية غير مبررة أو محددة. لذلك، ستقدم دكتورة Rita Bakshi المتخصصة في أمراض العقم والتلقيح الصناعي، ورئيسة المركز الدولي للخصوبة، مجموعة من النصائح البسطية التي ستساعدك على الحمل بشكل سريع.

1-    الاعتماد على نظام غذائي جيد ومتوازن

تؤكد الدكتورة ريتا على أهمية النظام الغذائي الصحي المتوازن بالنسبة للحمل. فعلى الرغم من أنه شيء مهم وينصح به أي شخص، فإن النظام الغذائي المتوازن بشكل جيد، يصبح أكثر أهمية بالنسبة للأزواج، ممن يعانون من أعراض العقم غير المبررة. فالحديد، الكالسيوم، حمض الفوليك، الزنك والسيلينيوم، إلخ من العناصر التي أثبتت الدراسات فعاليها في تعزيز الخصوبة. والسيلينيوم تحديداً يساعد كثيراً في زيادة جودة وطول عمر الحيوانات المنوية، بينما يعمل الزنك على زيادة عدد الحيوانات المنوية.

وأضافت ريتا أن الفيتامينات مثل ب6 وC، لها تأثير جيد على قدرة الحمل عند النساء. وقد يصف الخبراء لهؤلاء الأزواج بعض الأدوية والعقاقير المكملة، لكنه يوصي بقوة أن يتم تناول هذه العقاقير، جنباً إلى جنب مع الاعتماد على نظام غذائي متوازن.

2-    تغيير نمط الحياة يزيد الخصوبة

بخبرتها على مدى سنوات عديد، تعتقد ريتا بأن نمط الحياة يؤثر بشكل كبير على الخصوبة. لذا تنصح جميع الخبراء والمعنيين بتقديم المساعدة ومجموعة من المباديء التوجيهية للأزواج لضمان قيامهم بتغيير الطريقة التي يعيشون بها. فتغيير عادات تناول الطعام، إحداث بعض التغييرات  في الروتين اليومي، التفكير الإيجابي، التأمل، والإقلاع عن التدخين، وتجنب تناول المشروبات الكحولية، سيساعد بشكل كبير على الحمل بشكل أسرع. هذه التغيرات في أنماط الحياة، ينبغي أن يتم الالتزام بها حتى بعد الحمل. فبشكل عام، جميع التغيرات الصحية لنمط الحياة، ستضمن لك حياة خالية من المشاكل الصحية.

3-    تناول اللبن، منتجات الألبان، وتجنب فول الصويا

لزيادة فرص الخصوبة، يجب إدراج اللبن، ومنتجات الألبان في نظامك الغذائي. لكن هناك بعض الاستثناءات لهذه القاعدة، فعلى الرغم من أن زيادة تناول البروتين ستساعد إلى حد كبير في حدوث الحمل عن طريق تأثيره الإيجابي على الجهاز التناسلي، فقد أشارت الأبحاث إلى أن الصويا، والمنتجات القائمة على الصويا تضر الجهاز التناسلي على الرغم من كونها تحتوي على كمية كبيرة من البروتين. لذا، يمكنك زيادة كمية تناولك للزيوت الطبيعية، وتجنب زيت فول الصويا، أو زيت بذرة القطن.

4-    زيادة التفاؤل

ترتبط زيادة الخصوبة، بالعقل والأفكار التي تدوره فيه. حيث تقول الدكتورة ريتا أنها تعتقد أن الإيجابية تساعد بشكل كبير فيما يتعلق بحدوث الحمل، وأن الأزواج ممن يتمتعون بسلوك إيجابي تزيد فرص حدوث الحمل لديهم. وينبغي أن يكون لدى هؤلاء الأزواج ثقة تامة في الخبراء، الأدوية، والعلاجات حتى يحصلون على النتائج المرجوة.

5-    تجنب التدخين والمشروبات الكحولية

تجنب تناول المشروبات الكحولية بالإضافة إلى الإقلاع عن التدخين. وتوضح ريتا أن العلماء قد توصلوا إلى حقائق واضحة، وإحصائيات متعلقة بالعلاقة بين التبغ، والمشروبات الكحولية، والعقم. حيث يعتقد الكثير من الأشخاص بشكل خاطيء أن التدخين والمشروبات الكحولية من العناصر التي تزيد من القدرة الجنسية، لكن الحقيقة هي عكس ذلك تماماً.

فالمشروبات الكحولية والتدخين تقلل من فرص حدوث الحمل. فالعناصر السامة الموجودة في المشروبات الكحولية والتبغ لها تأثيرات خطيرة على انتاج الحيوانات المنوية، جودتها وعددها، بالإضافة إلى تأثيرها على عملية التبويض، جودة البويضات، وعلى الحياة الجنسية بشكل عام. وتجنب هذه العناصر الضارة هو الخيار الوحيد للمساعدة في علاج العقم.

6-    النوم العميق

هناك دراسات علمية تبين بوضوح العلاقة بين قلة النوم بشكل سليم، والعقم. إذا كنت ممن يسهرون ليلاً، عليك أن تدرك أن قلة النوم، تقوم بعمل تغيرات أساسية في مستويات الهرمونات وبالتالي زيادة فرص العقم.

ويقول العلماء أن من لا يحصلون على قسط كاف من النوم على مدى فترة زمنية طويلة، قد يعانون من مشاكل صحية متنوعة تشمل انخفاض معدلات الخصوبة. فقلة النوم تؤثر على التوازن الهرموني في الجسم، وهو أحد الأسباب الرئيسية للعقم.

7-    التعرض للشمس

أشعة الشمس تزيد من خصوبة الذكور والإناث على حد سواء، وذلك عن طريق زيادة مستويات فيتامين د. وقد كشفت الدراسات أن فيتامين د له تأثير إيجابي على البروجسترون، والاستروجين وكلاهما من الهرمونات الجنسية الأنثوية. هذه الهرمونات هي التي تنظم الدورة الشهرية، وتزيد من الخصوبة. بالنسبة للرجال، فإن أشعة الشمس تزيد من عدد الحيوانات المنوية.

8-    الفيتامينات المتعددة

وفقاً لدراسة كبيرة، شملت أكثر من 18,000 امرأة كن يحاولن الحمل، وجد الباحثون علاقة بين تناول مكملات الفيتامينات المتعددة، وانخفاض فرص الإصابة بمشاكل الإباضة.

9-    ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

أوضحت الدكتورة ريتا أن للتمارين الرياضية دوراً مهماً فيما يتعلق بالخصوبة. فالتمارين الرياضية جزء مهم من حياتك. فهي تحافظ على صحة الجسم والعقل، وتعمل على تحسين حالتك الصحية بشكل عام. وعلى  الرغم من أن الخصوبة والصحة الجنسية، لا تعتمد بشكل مباشر على مستوى التمارين الرياضية، هناك فوائد غير مباشرة مرتبطة بها. فاللياقة البدنية مهمة وضرورية لنمط حياة صحي، وممارسة التمارين الرياضية تساعد كثيراً على استعادة القدرة على التحمل وتجديد مستوى الطاقة.

إذا كان عملك يسبب لك الكثير من الضغط والتوتر، من الأفضل أن تقتطع بعض الوقت وتقضيه بشكل ممتع مع عائلتك. وتعتبر اليوجا أيضاً أحد أشكال التمارين التي تساعد على تقليل الشعور بالتوتر، كذلك الحال مع التأمل، وممارسة تمارين التحكم في التنفس التي تساعد على تهدئة الذهن، وتقليل الشعور بالتوتر. ممارسة هذه التمارين الرياضية باستمرار لفترة طويلة سيساعد بالتأكيد بشكل كبير في علاج العقم.

10- قومي بعمل مذكرة لدورتك الشهرية

راقبي مواعيد دورتك الشهرية، ومدى انتظامها، وحددي الأيام التي يزيد فيها مستوى الخصوبة. هناك العديد من التطبيقات التي تلبي احتياجات النساء، خاصة خلال ذلك الوقت من الشهر.

11-  مارس العلاقة الحميمية بشكل أكبر

ممارسة العلاقة الحميمية تساعد في الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية. وتزيد فرص حدوث الحمل، إذا تمت ممارسة هذه العلاقة مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً بدلاً من مرة واحدة. كما أن جودة الحيوانات المنوية تنخفض إذا لم تقم بممارسة العملية الجنسية لأكثر من ثلاثة أيام.

12- خسارة الوزن

عندما يتم انتاج الاستروجين في الجسم عن طريق دهون الجسم، وليس من خلال العملية الطبيعية، يحدث مشاكل في دورة الإباضة. ولذلك، ستلاحظين أن السيدات اللاتي يعانين من زيادة الوزن أكثر شكوى من عدم انتظام الدورة الشهرية مقارنة بالنساء الأكثر نحافة. حاولي خسارة 5% من الدهون، وستتمكنين من الحمل أيضاً.

13- لا للقهوة

كشفت الدرسات أن السيدات اللاتي يتناولن القهوة يومياً تقل فرص حدوث الحمل لديهن. ووفقاً للأطباء، فإن الكافيين يقلل من نشاط عضلات قناة فالوب التي تحمل البويضات إلى المبايض.

14- الصحة لا تعني النحافة الزائدة

قدرة الجسم على انتاج البويضات تقل إذا كنتِ تعانين من النحافة بشكل زائد. ويعود ذلك إلى أن الجسم ليس لديه كمية كافية من الدهون، للاحتفاظ بحمل صحي.

15- التوقيت عامل أساسي

إذا كنتِ ترغبين في الحمل، عليكِ ممارسة العلاقة الجنسية عندما تكون مستويات الخصوبة لديكِ مرتفعة للغاية. في الدورة الشهرية التي تبلغ مدتها 28 يوماً، أعلى مستوى للخصبة يكون في اليوم ال10 وال17. تذكري دائماً الأمر كله يتوقف على اختيار على التوقيت المناسب.

16- لا للمسكنات

إذا كنتِ تتناوين عقاقير combiflams و paracetemols المسكنة للألم في وقت الإباضة، فأنك تعملين على خفض فرص حدوث الحمل لديكِ. حيث أن هذه العقاقير قد تقلل من مستوى الهرمونات التي تساعد على إطلاق البويضات إلى قناة فالوب.

17- البقاء في مكان بارد

البيئات الباردة مهمة لانتاج الحيوانات المنوية. فالرجال الذين يجلسون طوال الوقت وأجهزة اللاب توب على أرجلهم تقل مستويات الخصوبة لديهم، كما أن الرجال ينبغي عليهم أيضاً تجنب حمامات الماء الساخن. ففي الواقع، قد كشفت إحدى الدراسات أن تحول الرجال إلى الاستحمام بالماء البارد يزيد مستوى انتاج الحيوانات المنوية إلى خمسة أضعاف.

18-   تناول الماء

يعتبر الماء علاجاً ذهبياً لمعظم المشاكل الصحية الموجودة في العالم. فالماء يساعد على تكوين بصيلات بويضات صحية، كما يساعد على زيادة إمدادات الدم إلى بطانة الرحم.

19-  نظفي المنزل

النساء اللاتي يعملن بجد، وينغمسن في تنظيف المنزل، ممارسة تمارين السرعة المعتدلة والتمدد تزيد احتمالات حدوث الحمل لديهن. فممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية تمنع الجسم من صنع الانسولين الذي يعتبر ضاراً لتطور البويضات.

20- الأسماك الدهنية

كشف بضع دراسات عن أن الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية (الموجودة في الأسماك الغنية بالدهون) تقلل من فرص التعرض للإجهاض، وتحسن من جودة الحيوانات المنوية. كما أن هذه الدهون الأساسية مهمة لصحة عمل الهرمونات.

—————

المصدر:

http://articles.timesofindia.indiatimes.com/2013-09-24/health/37743082_1_male-infertility-dr-rita-bakshi-soya


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *