أهم 7 فوائد لوضعية الجسم السليمة

أهم 7 فوائد لوضعية الجسم السليمة

بالتأكيد في وقت ما من حياتك قد سمعت هذه العبارةاجلس بشكل مستقيم!”، ربما تكون هذه العبارة صادرة عن أمك، جدتك، مربيتك، أو حتى معلمتك في الحضانة أو المدرسة. أياً من كان القائل، فهو على حق.

عندما كنت طفلاً، كان وضع جسمك تقريباً في أفضل حالاته. وخلال مرحلة الطفولة والمراهقة، نبدأ في اكتساب بعض وضعيات الجسم السيئة، لكن الأمر يزداد سوء في مرحلة الشباب والنضج. إذ أن هناك الكثير من الاشياء في حياتنا المعاصرة تؤثر سلبياً وبشدة على وضع أجسامنا سواء أثناء الوقوف أو الجلوس على حد سواء. فأنت تمضي 8 ساعات في المكتب منحنياً أمام شاشة الكمبيوتر، ثم أصبحت تنحني لتتحدث مع أطفالك، وتسير بكتف منحني للأمام بسبب حقيبة اللاب توب الثقيلة، هذه فقط بعض الأمثلة، على سبيل المثال لا الحصر، للعادات السيئة التي نكتسبها  مع تقدمنا في العمر.

وهنا عليك أن تدرك جيداً أنه عندما يكون جسمك في وضع سليم، ستعطي جسمك الشكل الذي يحتاجه لكي يقوم بوظائفه على أكمل وجه. وتجدر الإشارة إلى أنه يمكنك ملاحظة فوائد الحفاظ على سلامة وضع الجسم، بشكل فوري وعلى المدى الطويل من خلال تأثيرها الإيجابي على الجسم والمخ على حد سواء.

فوائد الحفاظ على سلامة وضع الجسم

1-    يقلل من شعورك بالآلام والأوجاع

يساعد وضع الجسم السليم في الحفاظ على توازن ومحاذاة العمود الفقري بقدر الإمكان. وتجدر الإشارة إلى أنه عندما تكون العظام، العضلات والأربطة في وضع سليم، فإنها ستعمل بسلاسة وبأقل جهد أثناء السير، الركض، الدوران أو حتى الرقص. وخلافاً لذلك، فإن أوضاع الجسم السيئة، تضع المزيد من الضغط والعبء على العضلات والأربطة للحفاظ على هذا التوازن. كل هذا الجهد والعمل الإضافي، يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بآلام أسفل الظهر، آلام العنق، الصداع، التهاب الأوتار، إجهاد العضلات وعدم توازنها.

2-    يساعدك على حماية مفاصلك

الحفاظ على توازن ومحاذاة العمود الفقري، يعرض مفاصلك لكمية أقل من الضغط والجهد. وبدوره، يؤدي تقليل الضغط على المفاصل، إلى قلة فرص التعرض للصداع والآلام الناتجة عن وضعيات الجسم السيئة. كما أن وضع الجسم السليم يقلل من مخاطر الإصابة بالاهتراء الناتج عن كثرة استخدام الجسم لهذه الأجزاء، والذي يمكن أن يؤدي إلى محدودية الحركة، والإصابة بالتهاب المفاصل.

3-    يساعدك على التنفس بشكل أفضل

بالنسبة لمعظم الناس، فإن وضعيات الجسم الكسولة، تجعل عملية التنفس تتم بجهد أكبر مما تحتاجه. فعندما يكون الجسم منحنياً أثناء جلوسك بوضعية سيئة، فإنه يبذل المزيد من الجهد لكي يتنفس بعمق. بينما خلال الحفاظ على وضع الجسم السليم، يكون هناك مساحة للرئة والحجاب الحاجز للانبساط والانقباض أثناء عمليات الشهيق والزفير.

4-    قد تشعر بأنك أكثر نشاطاً

هل تشعر بالخمول والكسل في فترة الظهيرة أثناء العمل؟ هذا الإحساس الذي يصاحبه شعوراً بالتوتر، التعب والإرهاق. حتى لا تعاني من هذه المشكلة، ننصحك بالجلوس بشكل مستقيم. فوضعية الجسم السليمة تنظم عمل أجسامنا بشكل أكثر كفاءة وفعالية. والنتيجة، شعور بالنشاط والطاقة والقدرة على استخدامها بشكل فعال، بالإضافة إلى قلة فرص الشعور بالتعب والإرهاق.

5-    يساعدك على استخدام عضلات البطن الأساسية

وضعية الجسم السليمة وقوة عضلات البطن يسيران جنباً إلى جنب. عندما تقف أو تجلس بوضعية سليمة، فأنت تستخدم عضلات بطنك بلطف، الأمر الذي يساعد على دعم منطقة أسفل الظهر.

6-    الشعور بالرضا بشكل أكبر حيال نفسك

عندما تقف بوضعية سليمة، كتفيك إلى الخلف، جسمك مسترخي لكن نابض بالحيوية والنشاط، ونظرك ثابت، فأنت تعطى انطباعاً قوياً للآخرين. حيث يأخذ الآخرون فكرة عن كونك ذو شخصية واثقة، وقوية. وبمجرد حدوث ذلك، ستشعر برضا أكبر حيال نفسك كلما جلست أو وقفت بشكل سليم. فهذا ما أثبتته الدراسات، وهذا ما ستدركه أنت بنفسك أيضاً.

7-    يساعدك على الظهور بمظهر جيد

تأكد من أن وضعية جسمك سليمة، وتحقق من نفسك في المرأة. ستجد أن حجم البطن قد تقلص، وأصبحت تبدو أكثر طولاً مما كنت تعتقد. فوضعية الجسم السليمة لن تعزز ثقتك بنفسك فقط، بل أنها ستجعلك تظهر بشكل أكثر جاذبية وجمالاً.

—————

 المصدر: health 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
4
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
2
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
1
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
2
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *