هرمونات الجسم اعرف كل شيء عن الهرمونات في جسمك

هرمونات الجسم اعرف كل شيء عن الهرمونات في جسمك

كثيراً ما نلوم هرمونات الجسم على الكثير من الأشياء التي نتعرض لها خلال حياتنا. فإذا أصيب أحد المراهقين بنوبة غضب، نلقي اللوم على هرمونات الجسم، وعندما تصاب المرأة أثناء الحمل بنوبات من البكاء أو الاكتئاب، فالفاعل دائماً هو الهرمونات.

ولكن، ما هي الهرمونات في أجسامنا، وإلى ماذا تشير، وإلى أي مدى تؤثر على حياتنا.

وفي حين أن بعض الهرمونات معروفة ومشهورة، فهناك على الجانب الآخر مجموعة أخرى من الهرمونات قد تبدو غريبة وجديدة بالنسبة للكثير من الأشخاص. علاوة على ذلك، فوظائف بعض الهرمونات يعتبر من السهل فهمها نسبياً، بينما وظائف بعض الهرمونات قد تحتاج إلى شخص متخصص ليستطيع فهمها.

لذلك، قمنا بجمع مجموعة من الهرمونات الأكثر شهرة، وفي الوقت ذاته المسئولة عن الغالبية العظمى من الوظائف التي تقوم بها أجسامنا في القائمة التالية. حتى نتعرف بشكل أكثر عمقاً على هذه الهرمونات التي نعلق عليها جميع مشاكلنا.

–         هرمون الميلاتونين:

يمكنك اعتبار الميلاتونين بمثابة الساعة البيولوجية الخاصة بك. فهو الهرمون المسئول عن تنظيم الإيقاع الحيوي. وبالتالي، فإن الشعور بالنعاس، يحدث بسبب إفراز هرمون الميلاتونين.

–         هرمون السيروتونين:

يمكنك لوم هذا الهرمون على متلازمة ما قبل الحيض، أو تقلب المزاج. حيث يتحكم السيرتونين في الحالة المزاجية، الشهية، ودورات النوم.

–         هرمون الثيروكسين:

شكل من أشكال هرمون الغدة الدرقية، ويعمل هذا الهرمون على زيادة معدل الأيض، ويؤثر على تخليق البروتين، العملية التي تقوم بها الخلايا لبناء البروتينات.

–         هرمون الإبينيفرين:

يعتبر هذا الهرمون من الهرمونات الأكثر شهرة، ومعرفة بين عدد كبير من الأشخاص، ويطلق عليه أيضاً اسم هرمون الأدرينالين. وإلى جانب قيامه بالعديد من الوظائف الأخرى، فهو الهرمون المسئول عن ما يسمى باستجابة القتال أو الهروب fight or flight response. فهو الهرمون الذي يخبرك بالوقت المناسب لتخوض قتال ما، ومتى ينبغي عليك أن تهرب. ومن ردود الأفعال الجسدية التي تحدث عند إفراز هذا الهرمون في الجسم؛ توسع بؤبؤ العين، زيادة معدل ضربات القلب، وتشنج العضلات.

–         هرمون النورايبنفرين:

يُعرف أيضاً باسم نورادرنالين، وهو الهرمون الذي يتحكم في القلب، ومستوى ضغط الدم. علاوة على ذلك، فإنه يساهم أيضاً في التحكم في النوم، المشاعر، والإثارة. وقد تحدث تأثيرات ملحوظة عندما تزيد أو تقل مستويات هذا الهرمون بشكل كبير. فزيادة مستوى الهرمون بشكل كبير، قد تسبب لك شعوراً بالقلق، بينما انخفاض نسبة الهرمون قد تؤدي إلى إصابتك بالاكتئاب.

–         هرمون الدوبامين:

يتحكم هذا الهرمون في معدل ضربات القلب، ويساعد أيضاً على معرفة والتمييز بين ما هو حقيقي وما هو ليس حقيقياً أو خيالاً.

–         هرمون Antimullerian:

مثبط لإفراز البرولاكتين، البروتين المسئول بشكل أساسي عن الرضاعة.

–         هرمون الأديبونيكتين:

من الهرمونات البروتينية، يقوم بتنظيم عمليات الأيض والاستقلاب، مثل تنظيم الجلوكوز.

–         الهرمون الموجه لقشرة الكظر Adrenocorticotropic:

ويساعد هذا الهرمون على تخليق الستيرويدات القشرية المسئولة عن الاستجابة للضغط النفسي، مستويات الكهارل في الدم، بالإضافة إلى وظائف أخرى.

–         هرمون الأنجيوتنسين:

مسئول عن تضييق الأوعية الدموية، العملية المعروفة باسم vasoconstrictionأو انقباض الأوعية الدموية.

–         الهرمون المضاد لإدرار البول:

يُعرف هذا الهرمون بالعديد من الأسماء الأخرى، لكنه الهرمون المسئول بشكل أساسي عن الحفاظ على المياه داخل الكلى.

–         هرمون الببتيد الأذيني المدر للصوديوم:

هرمون ببتيد يفرز بواسطة خلايا القلب وغيره من العضلات الأخرى، ويتعلق بشكل كبير بالتحكم في الماء، الصوديوم، البوتاسيوم، والدهون داخل الجسم.

–         هرمون الكالسيتونين:

يساعد على تكوين وبناء العظام، وتقليل مستوى كالسيوم الدم.

–         هرمون الكوليسيستوكينين:

يساعد على إفراز الإنزيمات الهضمية للبنكرياس، ويعمل بمثابة قامع ومثبط للشهية.

–         هرمون الكورتيكوتروبين:

يقوم بإفراز الكورتيزول كنوع من الاستجابة للتوتر والإجهاد.

–         هرمون الإرثوبويتين:

يعمل على تحفيز انتاج كرات الدم الحمراء، وهي عبارة عن خلايا الدم المسئولة عن توصيل الأكسجين لأجزاء الجسم.

–         الهرمون المنبه للجريب:

يساعد على تحفيز الجريبات داخل الأعضاء الجنسية للذكور والإناث على حد سواء.

–         هرمون الجاسترين:

الهرمون المسئول عن إفراز حمض المعدة.

–         هرمون الجريلين:

محفز للشعور بالجوع، بالإضافة  إلى مساعدته في إفراز هرمون النمو.

–         هرمون الجلوكاجون:

يساعد على زيادة مستويات الجلوكوز في الدم.

–         الهرمون المطلق لهرمون النمو:

كما يتضح جلياً من اسمه، هو الهرمون الذي يعمل على إطلاق هرمون النمو في الجسم.

–         هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية:

يمنع جهاز المناعة من مهامجة الجنين الذي يتكون خلال فترة الحمل.

–         هرمون النمو:

يساعد على تحفيز النمو وتكاثر الخلايا.

–         هرمون الانسولين:

الهرمون المسئول عن العديد من التأثيرات المنشطة، خاصة دخول مادة الجلوكوز إلى الخلايا.

–         هرمون الأوكسينوسين:

الهرمون الذي يلعب دوراً رئيسياً في التكاثر، كما يساعد على الوصول إلى النشوة، وهو الهرمون المسئول أيضاً عن إفراز حليب الثدي.

–         عامل النمو الشبيه بالانسولين:

له نفس التأثيرات الخاصة بالانسولين، كما يعمل على تنظيم نمو وتطور الخلايا.

–         هرمون اللبتين:

يقلل الشهية، بينما يعمل بالتزامن على تسريع عملية الأيض.

–         هرمون ملوتن:

يساعد على التبويض عند النساء، ويعمل على انتاج التستوستيرون عند الرجال.

–         الهرمون المنبه للخلايا الملانينية:

يساعد هذا الهرمون على انتاج الخلايا الصبغية، المسئولة عن صبغة الجلد والشعر.

–         هرمون الأوريكسين:

يعمل هذا الهرمون على زيادة الشهية، كما يعمل على زيادة مستويات اليقظة والطاقة.

–         هرمون الغدة الدرقية:

بخلاف الوظائف الأخرى، يعتبر هذا الهرمون مسئولاً بشكل أساسي عن تفعيل وتنشيط فيتامين “د”.

–         هرمون البرولاكتين:

مساهم رئيسي في الإشباع الجنسي، وانتاج حليب الثدي.

–         هرمون السيكرتين:

يثبط انتاج حمض المعدة.

–         هرمون الألدوستيرون:

مسئول بشكل رئيسي عن امتصاص الصوديوم في الكلى لزيادة حجم الدم في جميع أنحاء الجسم.

–         هرمون التستوستيرون:

الهرمون الذكوري الرئيسي، ويعتبر التستوستيرون مسئولاً عن الدافع الجنسي، تطور الأعضاء الجنسية، والتغيرات التي تحدث خلال فترة البلوغ

–         هرمون الاستراديول:

يعتبر أحد أنواع الهرمونات الجنسية الموجودة لدى الذكور والإناث على حد سواء. بالإضافة إلى ذلك، فهو يلعب دوراً فيما يتعلق بعمليات الأيض والحفاظ على الأوعية الدموية، والجلد ويساعد في الحفاظ على الماء.

–         هرمون البروجسترون:

مساهم أساسي لدعم الجسم وتهيئة الرحم لحدوث الحمل.

–         هرمون الليبوتروبين:

يحفز على انتاج الأصباغ من خلال المساعدة في انتاج الميلاتونين.

–         هرمون ببتيد مدر الصوديوم الدماغي:

يساعد على تقليل مستويات ضغط الدم

–         هرمون الهيستامين:

هرمون موجود في المعدة، ويساعد الهيستامين على إفراز حمض المعدة.

–         هرمون  Endothelin:

يتحكم في انقباضات العضلات داخل المعدة.

–         هرمون الانكيفالين:

ببساطة هو الهرمون المنظم للألم.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه مجرد أمثلة لبعض الهرمونات الموجودة داخل أجسامنا. لكن هناك المزيد من الهرمونات الأكثر تعقيداً، التي يصعب فهم وظائفها في الجسم بسهولة.

ويمكننا القول أنه عندما تعمل أجسامنا بشكل سليم، تكون أشبه بالآلات، والهرمونات تعتبر من الأجزاء الرئيسية تقريباً في كل عملية من العمليات التي يقوم بها الجسم. ويتضح مما سبق، أن الهرمونات مسئولة عن العديد من الوظائف التي تتجاوز غضب المراهقين، حدة الصوت، ونوبات البكاء التي تصيب السيدات الحوامل

—————

المصدر:

www.healthguidance.org/entry/15893/1/List-of-Human-Hormones-and-Their-Importance.html


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
2
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
2
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *