الأكياس الكلوية الأسباب والأعراض وطرق العلاج

تعتبر الأكياس الكلوية أحد أمراض الكلى البسيطة، والتي غالباً لا تسبب أي أضرار للجسم، تعرف بشكل أكبر على الأكياس الكلوية وأعراضها وعلاجها خلال الأسطر التالية

الأكياس الكلوية الأسباب والأعراض وطرق العلاج

الأكياس الكلوية البسيطة هي عبارة عن جيوب دائرية من الأنسجة ذات الجدران الرقيقة والناعمة أو قد تكون عبارة عن جيوب مغلقة عادة ما تكون مملؤة بالسوائل. ويمكن أن يتكون كيس واحد أو أكثر في الكلى. وتعتبر أكياس الكلى البسيطة أكثر أنواع الأكياس الكلوية شيوعاً. وهي تختلف تماماً عن مرض التكيس الكلوي الذي قد يتطور تدريجياً ليؤدي في النهاية إلى الإصابة بالفشل الكلوي. أما الأكياس الكلوية فهي في معظم الأحيان لا تسبب الأذى.

 

أسباب الإصابة بأكياس الكلى البسيط

حتى الآن، لم يتم تحديد والتعرف على سبب الإصابة بالأكياس الكلوية البسيطة. ومع ذلك، فإن الإصابة بالأكياس الكلوية لا تبدو وكأنها وراثية. ويلعب العمر دوراً في زيادة مخاطر الإصابة بالأكياس الكلوية، حيث إن ثلث الأشخاص الذين تجاوزوا ال70 من العمر، لديهم على الأقل كيس كلوي واحد بسيط. كما يمكن أيضاً أن يزيد حجم هذه الأكياس الكلوية مع تقدم العمر.

 

أعراض الأكياس الكلوية البسيطة؟

عادة ما لا يتسبب الكيس الكلوي البسيط في حدوث أي أعراض. وفي معظم الحالات، يكتشف الأطباء وجود هذه الأكياس عند إجراء الأشعة بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالأشعة المقطعية الذي يتم إجراؤه لسبب آخر. ومع ذلك، فإن الأكياس الكلوية البسيطة يمكن أن:

تسبب حدوث ألم في جانبك، أو في الظهر، أو في الجزء العلوي من البطن، إذا تضخمت وأصبحت تضغط على أعضاء أخرى.

النزيف

قد تتعرض للإصابة بالعدوى أو الالتهابات، مما يتسبب في الإصابة بالحمى، القشعريرة أو غيرها من علامات الالتهاب الأخرى.

– ضعف وظائف الكلى (عرض نادر الحدوث).

ترتبط أكياس الكلى البسيطة بارتفاع ضغط الدم، لكن حتى الآن من غير الواضح والمعروف سبب العلاقة والارتباط بين الحالتين.

 

علاج أكياس الكلى البسيطة

إذا كانت الأكياس الكلوية لا تتسبب في حدوث أي أعراض أو مضاعفات، لن يكون هناك حاجة للعلاج. وسيقوم الطبيب فقط بمراقبة هذه الأكياس، لضمان عدم تسببها في أي مشاكل صحية أخرى. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من أعراض معينة، ستكون بحاجة إلى الخضوع للعلاج.

 

قد تخضع لإجراء عملية تنطوي على عدد من الخطوات:

– حيث سيقوم الطبيب بثقب الكيس باستخدام إبرة طويلة يتم إدخالها عن طريق الجلد، باستخدام الموجات فوق الصوتية لتوجيهها بشكل سليم.

ثم يقوم الطبيب بسحب السائل من الكيس.

– بعد ذلك، يقوم الطبيب بملء الكيس بمحلول يحتوي على الكحول. حيث أن هذا الأمر يؤدي إلى جعل الأنسجة أكثر صلابة، ويخفض فرص عودة تكون هذه الأكياس مرة أخرى.

عادة ما يكون هذا هو كل المطلوب لعلاج الكيس الكلوي البسيط. ومع ذلك، فإنه في بعض الحالات يعود الكيس من جديد ويمتليء بالسوائل مرة أخرى.

وقد تحتاج إلى إجراء عملية وأنت تحت تأثير التخدير العام، في حالة إذا كان الكيس الكلوي كبيراً أو عاد مرة أخرى. وفي هذه الحالة، سيقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية مفتوحة (تتطلب إحداث شق كبير). وتنطوي هذه العملية على عدة خطوات، تشمل:

جراح يقوم بعمل شقوق صغيرة.

طبيب يقوم بإدخال منظار البطن (عبارة عن أنبوب رفيع ومزود بإضاءة) وغيرها من الأدوات الأخرى.

ثم يقوم الطبيب بسحب السوائل من الكيس، وإزالة الجدار الخارجي للكيس أو كيه حتى لا يتكون مرة أخرى. ويطلق على هذه العملية اسم منظار تقشير الكيس الكلوي.

قد يحتاج المريض للبقاء في المستشفى لمدة يوم أو يومين بعد الجراحة.   

 

 

————–

المصدر: webmd

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

-2
-2 points

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
4
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
1
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
1
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *