هل معجون الأسنان الذي تستخدمه يقضي على البكتريا في فمك

الفلورايد هو العنصر المستخدم في كل من معاجين الأسنان وغسولات الفم لمكافحة الجراثيم التي تسبب التسوس

هل معجون الأسنان الذي تستخدمه يقضي على البكتريا في فمك

الفلورايد هو العنصر المستخدم في كل من معاجين الأسنان وغسولات الفم لمكافحة الجراثيم التي تسبب التسوس، والذي يعمل عن طريق ارتباطه بمينا الأسنان لدينا.

وحالما يرتبط الفلورايد بالأسنان، فإنه يصلب المينا ويعزز ذلك للمساعدة في محاربة الحوامض التي تأتي من خلال المواد الغذائية (الصودا وعصير الفواكه وغيرها) الضارة فضلا عن تلك التي تنتجها البكتيريا في تجويف الفم لدينا.

لوحظ في دراسة أجراها باحثون بجامعة ييل أن جراثيم الفم لديها ما يعرف باسم "riboswitches" الذي يكشف عن وجود الفلوريد في الأسنان و يفعل دفاعات البكتيريا ضد الفلورايد.
وقد كان من المعروف لدى العلماء أن البكتيريا تستسلم للتركيزات العالية من الفلوريد. ومع ذلك، فإن الكمية الموجودة في معجون الأسنان لا ترقى إلى هذا المستوى وذلك بسبب الآثار الجانبية السلبية للفلوريد في البشر على المدى الطويل عند استخدام تركيزات عالية.
وقد دهش العلماء عند اكتشاف وجود 'riboswitches' لاستشعار الفلورايد. ومع ذلك، أشارت الاختبارات إلى أن أنواع أخرى من الكائنات الحية يوجد لديها "riboswitches" أيضا.

 

هذا يعني أن العديد من الكائنات الحية تغلبت على المستويات لسامة للفلورايد طوال تاريخها وطورت هذه الآلية لكشف / إحساس ومحاربة الفلورايد لتكون قادرة على البقاء على قيد الحياة.

وقد لاحظ فريق البحث أيضا وجود قنوات البروتين في الجراثيم التي تساعد على اخراج الفلورايد من الخلايا. ومع ذلك، يمكن التصدي لهذا من خلال منع هذه القنوات بجزيء آخر يؤدي إلى تراكم الفلورايد في البكتيريا، مما يجعلها أكثر فعالية كمكافح للتسوس.

ولكن يجب أن يوضع في الاعتبار، مع ذلك، أن الفلورايد المستخدم في المستويات الحالية في مستحضرات نظافة الفم له فوائد كبيرة في الحفاظ على صحة الأسنان.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *