علاج مرض السل وآمال بلقاح فعال جديد

يدرك العلماء أن لقاح بي سي جي، و الذي يستخدم حاليا للوقاية من مرض السل، ليس فعالاً بما فيه الكفاية

علاج مرض السل وآمال بلقاح فعال جديد

لا تزال بعض الأمراض العالمية مستعصية على العلماء والأطباء، رغم التقدم الطبي الهائل الذي تحققه مراكز الدراسات حول العالم. ومن بين الأمراض التي لا تزال تحتاج إلى مزيد عناية وبحث مرض السل.

إلا أن علماء من كلية إمبريال في لندن أعلنوا عن اكتشاف بروتين يمكن استخدامه لصنع لقاح فعال لمرض السل.


خيارات أفضل:

 يدرك العلماء أن لقاح بي سي جي – و الذي يستخدم حاليا للوقاية من مرض السل–  ليس فعالاً بما فيه الكفاية. لذلك فقد اجتهدوا في البحث عن طرق جديدة للوقاية منه.

يقول البروفيسور اجيت لالفاني (Ajit Lalvani)، و الذي قاد فريق البحث في كلية امبريال : "على الرغم من أن معظم سكان العالم حصنوا  بلقاح بي سي جي ، إلا أنه  لا يزال هناك تسعة ملايين حالة جديدة من مرض السل في كل عام ، لذلك نحن في حاجة ماسة لتطوير لقاح أكثر فعالية لمكافحة السل ".

ويحاول الباحثون ايجاد بروتينات جديدة يمكن استخدامها في لقاح لتحفز استجابة مناعية وتوفر حماية طويلة المدى ضد مرض السل.
 

كيف ينتقل مرض السل:
السل هو مرض معد يصيب الرئتين
•  ينتقل السل عبر الرذاذ المتطاير من رئتي الأشخاص المصابين بالنموذج النشط للمرض
في الأشخاص الأصحاء ، لا تسبب العدوى أي أعراض
تشمل أعراض مرض السل النشط: السعال و آلام في الصدر والضعف وفقدان الوزن  و الحمى و التعرق الليلي
•  يمكن علاج مرض السل باستخدام المضادات الحيوية
في المملكة المتحدة ، يتم تسجيل حوالي  9000 حالة لمرض السل في كل عام ، لا سيما في المدن الكبرى مثل لندن

 

البروتين الجديد و10 سنوات أخرى:
وتمكنت الدراسة ، والتي نشرت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم (National Academy of Sciences) ، من تحديد بروتين جديد يسمى EspC.

وقال البروفيسور لالفاني: "لقد اكتشفنا أن EspC، والذي يفرز من البكتيريا ، يثير استجابة مناعية قوية  ،و هذا  يجعله مرشح واعد  لاستخدامه في لقاح سل جديد من شأنه أن يقوي و يوسع المناعة أكثر من اللقاح الحالي".

وقال مستشار الصدر  الدكتور بيتر ديفيس :"  إن هذا البحث واعد إلا انه سيستغرق 10 سنوات لمعرفة ما إذا كان سينتج اللقاح  الجديد وعما إذا كان أفضل من اللقاح الحالي".
 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *