مرض السكري .. أعراضه وأسبابه وكيفية التعايش مع مرض السكري

مرض السكري هو حالة طبية مزمنة تسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، وفي هذا التقرير سنتعرف على أعراض مرض السكري، وكيفية التعايش معه

مرض السكري .. أعراضه وأسبابه وكيفية التعايش مع مرض السكري


مرض السكري هو حالة طبية مزمنة تسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، وفي هذا التقرير سنتعرف على أعراض مرض السكري، وكيفية التعايش معه، وعلاج مرض السكري، فهناك نوعان أساسيان من السكري هما:

– سكري النوع الأول: وفيه يهاجم الجهاز المناعي للجسم الخلايا التي تنتج الأنسولين ويدمرها.
– سطري النوع الثاني: وفيه لا ينتج الجسم قدرًا كافيًا من الإنسوين أو لا تستجيب خلايا الجسم له بشكل كافٍ.

ويعتبر سكري النوع الثاني أكثر شيوعًا من النوع الأول في المملكة المتحدة، فحوالي 90% من كل البالغين المصابين بالسكري مصابون بالنوع الثاني.

وأثناء الحمل، قد يحدث أن يترتفع مستوى الجلوكوز في الدم لدى الحامل، ولا تكون أجسامهن قادرة على إنتاج إنسولين بقدر كافٍ لامتصاصه، وهذه الحالة تسمى سكري الحمل.

قبل السكري

الكثير من الناس لديهم مستويات مرتفعة من السكر في الدم تكون أعلى من المعدل الطبيعي، لكنها ليست كافية ليتم تشخيصها على إنها إصابة بالسكري. هذا يعرف عادة بما قبل السكري. فإذا كان مستوى السكر في الدم لديك أعلى من الطبيعي، فإن مخاطر تطور الحالة لإصابة مؤكدة بالسكري تتزايد. ومن الضروري للأشخاص المصابين بالسكري أن يتم تشخيص مرضهم في أسرع وقت ممكن، لأنه سيصبح أسوأ تدريجيًا إذا لم يعالج.

متى تستشير الطبيب؟

زر طبيبك في أقرب وقت ممكن إذا ما مررت بالأعراض الرئيسية للسكري والتي تشمل:

– الشعور الشديد بالعطش.
– تتبول بمعدل أكثر من المعتاد، خاصة أثناء الليل.
– الشعور بالتعب الشديد.
– فقدان الوزن وفقدان الكتلة العضلية
– الشعور بحكة حول الأعضاء التناسلية، أو إصابات متكررة بالفطريات.
– خدوش وجروح تشفى ببطء.
– رؤية غير واضحة.

ويمكن لسكري النوع الأول أن يتطور سريعًا خلال أسابيع أو حتى أيام. والكثير من الناس يصابون بسكري النوع الثاني لسنوات دون أن يدركوا ذلك بسبب أن الأعراض المبكرة له تميل لأن تكون عامة.

أسباب السكري

يتحكم هرمون يسمى الإنسولين في كمية السكر في الدم، وهو يفرز بواسطة البنكرياس -غدة تقع خلف المعدة-. عندما يهضم الطعام ويدخل تيار الدم، ينقل الإنسولين الجلوكوز من الدم إلى الخلايا، حيث يتم تكسيره لإنتاج الطاقة. وعند الإصابة بالسكري يكون الجسم غير قادر على تحويل الجلوكوز إلى طاقة، وهذا سببه إما لأن كمية الإنسولين غير كافية أو أنه لا يعمل في الغالب.

على الرغم من أنه لا يوجد أي تغييرات في نمط الحياة يمكن أن تقلل مخاطر سكري النوع الأول، إلا أن سكري النوع الثاني يرتبط غالبًا بزيادة الوزن.

التعايش مع السكري

إذا شخصت بأنك مصاب بالسكري، فعليك أن تتناول طعامًا صحيًا، وتمارس الرياضة بانتظام، وتجري فحوصات الدم للتأكد من أن مستوى السكر في الدم متوازن. كما يمكنك قياس كتلة الجسم من خلال الحاسبة للتأكد من أنك تتمتع بوزن صحي.

الأشخاص المصابون بسكري النوع الأول سيتحتم عليهم أخذ حقن الإنسولين مدى الحياة، ورغم أن الإصابة بسكري النوع الثاني حالة تدريجية، فإن العقاقير تكون مطلوبة في النهاية وعادة في شكل حبوب.

فحص العين السكري

كل شخص مصاب بالسكري وعمره أكبر من 12 عامًا يجب أن يدعى لفحص العيون مرة كل عام. لأنك إذا كنت مصابًا بالسكري فإنك معرض لخطر الإصابة باعتلال الشبكية السكري، وهي حالة يمكن أن تؤدي لفقدان البصر إذا ما لم تعالج. ويتضمن الفحص نصف ساعة من الكشف لفحص الجزء الخلفي من العين، وهي طريقة تهدف لتحديد الحالة مبكرًا لعلاجها بشكل أكثر فاعلية.

المصدر:
http://www.nhs.uk/Conditions/Diabetes/Pages/Diabetes.aspx


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
1
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *