مرض الاكزيما أسباب وتشخيص هذا المرض الجلدي

يبدو أن الأكزيما مثل الربو ترتبط بالوراثة حيث أن هناك جينات معينة تجعل بعض الأشخاص لديهم حساسية مفرطة في الجلد

مرض الاكزيما أسباب وتشخيص هذا المرض الجلدي

ما الذي يسبب الأكزيما؟ يبدو أن الأكزيما مثل الربو ترتبط بالوراثة حيث أن هناك جينات معينة تجعل بعض الأشخاص لديهم حساسية مفرطة في الجلد كما أن بعض العوامل البيئية المعينة مثل الضغط يمكن ان تثير الأكزيما.

كما ان الأكزيما يمكن أن تزداد سوءا عن طريق الاتصال معالم هجات في المواد الشائعة مثل:

الأقمشة الصوفية والصناعية.

الصابون وغيره من العوامل التي تجعل الجلد جافا.

الحرارة والتعرق.

كما يمكن أن تصبح حالة الأكزيما أكثر سوءا بسبب جفاف الجلد.

وبما ان الأكزيما قد تكون رفع لداخلي للإجهاد والضغوط، فإن أي حدث مشحون عاطفيا (مثل الانتقال إلى وظيفة جديدة) يمكن أن يؤدي إلى زيادة تهيجه.

 

ماهي أعراض الأكزيما؟

دائما مايكون هناك حكة قبل ظهور الطفح الجلدي في الاكزيما. عادة، تظهر الأكزيما نفسها على النحو التالي:

• بقع من الجلد الجاف والسميك على اليدين والعنق والوجه والساقين. في الأطفال،غالبا ماتكون الطويات الداخلية في الركبتين والمرفقين مصابة بالأكزيما.

يمكن أن تؤدي الحكة إلى تقرح الجلد وتقشره.

 

استدعي طبيبك إذا:

• ظهر لديك طفح غير معروف السبب وكان هناك تاريخ عائلي للأكزيما أو الربو. يجب أن تخضع لتشخيص طبي للحالة.

لم يستجب الالتهاب في غضون أسبوع للعلاج مع كريمات الهيدروكورتيزون. قد يقترح الطبيب أدوية أقوى.

ظهرت قشرة مصفرة مائلة إلى اللون البني أو بثور مليئة بالقيح على بقع الاكزيما. وهذا قد يشير إلى وجود عدوى بكتيرية ينبغي علاجها بالمضادات الحيوية.

في أثناء اشتعال الأكزيما، لا تتعرض لأي شخص لديه مرض جلدي فيروسي مثل القروح الباردة أو الهربس التناسلي حيث أن الأكزيما يضعك في خطر متزايد للإصابة بهذه الاضطرابات الفيروسية.

ظهرت بثور عديدة وصغيرة ومليئة بسوائل في مناطق الاكزيما حيث قد يكون لديك الأكزيما العقبولية التي لها مضاعفات نادرة ولكنها خطيرة يسببها فيروس الهربس البسيط.

 

كيف يتم تشخيص الاكزيما؟

لتشخيص الأكزيما، يتحدث الطبيب في بادئ الامر معال مريض عن الأعراض والتاريخ الطبي. كما يسأل عن التاريخ العائلي للطفح الجلدي وغيره من الحالات المتعلقة بالحساسية الطبية، مثل الربو وحمى القش. وعلى الرغم من عدم وجود اختبار واحد لتشخيص الأكزيما بفعالية، فإن معرفة التاريخ العائلي بالإضافة إلى الخضوع إلى فحص جلدي يعتبران كافيين للتشخيص.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *