فيتامين د قد يساعد في تحسين وظيفة البنكرياس

يبدو أن من أفضل العلاجات الممكنة لتحسين وظيفة البنكرياس وتقليل مخاطر مرض السكري هو فيتامين د ومكملاته

فيتامين د قد يساعد في تحسين وظيفة البنكرياس

 

يصيب السكري من النوع 2 ، الشكل الأكثر شيوعا من المرض ، ملايين الناس و يتميز بارتفاع مستويات السكر في الدم الناجمة عن استجابة الجسم الضعيفة للأنسولين ، وهي مادة كيميائية تزيل السكر من مجرى الدم و تخزنه في الكبد والعضلات. و تقوم  خلايا بيتا في البنكرياس بإنتاج الأنسولين.

 

ويبدو أن من أفضل العلاجات الممكنة لتحسين وظيفة البنكرياس وتقليل مخاطر مرض السكري هو فيتامين (د) ومكملاته.

فقد وجدت دراسة جديدة أن مكملات فيتامين (د) تقلل من عوامل الخطر لمرض السكري من النوع 2 من خلال تحسين وظيفة الخلايا المنتجة للأنسولين في مرحلة ما قبل السكري لدى المتطوعين.

وقال المؤلف المشارك الدكتور اناستاسيوس بيتاس (أخصائي في الغدد الصماء في كلية الطب بجامعة تافتس في بوسطن):"إن النتائج تشير إلى أن مكملات فيتامين (د) قد تساعد على تحسين الخلل الرئيسي في مرض السكري من النوع 2"

 

تجربة علمية

لمعرفة ما إذا كان أخذ فيتامين (د) من شأنه أن يحسن قدرة الأشخاص على التعامل مع سكر الدم ، أعطى الباحثون 92 من البالغين في مرحلة ما قبل السكري مكملات فيتامين (د 3) أو مكملات الكالسيوم أو كلاهما أو علاجا وهميا. و بعد أربعة أشهر ، تم اختبار دم المشاركين في العديد من عوامل الخطر المرتبطة بالسكري.

وشملت القياسات الهيموغلوبين A1C، وهو مؤشر على مستويات السكر في الدم مع مرور الوقت ووظيفة خلايا بيتا من خلال كمية الأنسولين التي تنتج و استجابة الجسم لها.

 

نتائج مبشرة

في البداية ، كان يعتبر المشاركين في مرحلة ما قبل السكري إذا كانوا يعانون من زيادة الوزن و إذا كانت مستويات السكر في الدم فوق المعدل الطبيعي ولكن ليست عالية بما يكفي لتصنيفها تحت مرض السكري.

و وجد الباحثون أن فيتامين (د) حسن بشكل كبير وظيفة خلايا بيتا في مرحلة ما قبل السكري لدى البالغين ، وفقا للنتائج التي نشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية.

و لكن لم يكن للكالسيوم أي تأثير على وظيفة خلايا بيتا.

و ذكر الدكتور ايان دي بوير ، أخصائي أمراض الكلى في جامعة واشنطن في سياتل أن النتائج لا تشير بالضرورة إلى أن فيتامين (د) يقلل من احتمال حدوث مرض السكري و ذلك لأن الدراسة تقيس فقط نتائج فحص الدم. ومع ذلك ، فإن الاكتشاف المهم هو أن "المكملات الغذائية تؤثر على الأحياء" .

ويقدر دي بوير نسبة تحسين فيتامين (د) لوظيفة خلايا بيتا في الدراسة بين 15 و 30 في المائة.

 

دراسات سابقة

اكتشفت بحوث سابقة وجود علاقة بين فيتامين (د) والسكري. وأظهرت دراسات عدة أن الأشخاص ذوي المستويات المنخفضة من فيتامين (د) هم في خطر أكبر للإصابة بداء السكري ، ولكن معظمها لم يتمكن من إثبات أن مكملات فيتامين (د) يمكن أن تساعد في الوقاية من مرض السكري.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *