فوائد الكركمين للوقاية من باركنسون والزهايمر

فوائد الكركمين للوقاية من باركنسون والزهايمر

الكركمين، مركب يوجد في كركم الكاري الهندي وقد استخدم لعدة قرون في الطب الشعبي لعلاج الجروح والالتهابات ومشكلات صحية أخرى.

اليوم يستخدم الباحثون قوة العلم المتطور لكشف أهمية الكركمين في مكافحة العديد من أشكال السرطان.

ووفق الدراسة التي نشرت نتيجتها في مجلة الكيمياء البيولوجية، وجد باحثون من جامعة ولاية ميشيغان أن هذا المركب الطبيعي قادر على منع تشكيل بروتينات alpha-synuclein المدمرة والتي هي  السمة المميزة في أمراض عصبية كثيرة مثل الشلل الرعاش ومرض الزهايمر.

ويتمكن الكركمين من عبور حاجز الدم الحساس في الدماغ ليؤثر على الأنشطة الحيوية والكهربائية في الدماغ. وقد أثبت قدرة فريدة لمنع تكتل أو تجمع يؤدي إلى تطور المرض.  

الكركمين يساعد البروتين على منع التشابك في الدماغ وانحلاله 

علق رئيس البحث الدكتور أحمد بصير والعلماء الذين أجروا الدراسة بالقول: “أبحاثنا تشير إلى أن الكركمين يمكنه إنقاذ البروتينات من التجمع، وهي الخطوة الأولى في كثير من الأمراض المنهكة.. وبشكل أكثر تحديدا، يرتبط الكركمين بـ alpha synuclein ويمنع التجمع في درجة حرارة الجسم”.

وقد استخدم الفريق ليزر “دقيق” لدراسة تشكيل البروتينات المعروفة باسم “طي البروتين” خلال جزء من الثانية. عادة، يتم طي البروتينات بسرعة البرق في اتجاه الجينات وتسلسل الحمض النووي. وتنتج الأضرار التي تلحق الحمض النووي والناجمة عن سوء التغذية وعوامل نمط الحياة في سوء طوي البروتينات والأمراض العصبية التنكسية.

ووجد الباحثون أنه عندما يتعلق الكركمين بـ alpha synuclein فإنه لا يوقف تراكمها فقط، لكنه يزيد طي البروتين. عن طريق إبطاء سرعة تشكل البروتينات، حيث يحول الكركمين دون تكتل البروتين غير الطبيعي لمنع التشابك والأضرار التي تلحق بنهايات الأعصاب في حين يتم الاحتفاظ بالاتصالات الكيميائية والكهربائية والتي تساعد على منع ظهور مرض الشلل الرعاشي في وقت مبكر بإذن الله.

——————–

المصدر: naturalnews


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
1
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *