ما هي العلاقة بين فصيلة الدم والأمراض المحتملة

يعتبر تنوع فصيلة الدم واحدة من أكثر التصنيفات غموضاً في جسم الإنسان، لكن التعرف على نوعية فصيلة الدم يكشف لصاحبها مسبقا ما قد يلم به من أمراض مستقبلا

ما هي العلاقة بين فصيلة الدم والأمراض المحتملة
يعتبر تنوع فصيلة الدم واحدة من أكثر التصنيفات غموضاً في جسم الإنسان، لكن التعرف على نوعية فصيلة الدم يكشف لصاحبها مسبقا ما قد يلم به من أمراض مستقبلا.
فمن المعروف أنه هناك أربع زمر رئيسية للدم، وهي A وB  وAB  وO، وهي معاً تمثل المجموعات الأربع من المستضدات أوالأنتيجينالموجودة على سطح خلايا الدم الحمراء، والمثيرة للاستجابة المناعية.
وجد العلماء أن فوائد معرفة زمر الدم ضروري ليس فقط لجهة تحديد الشخص الذي يمكن أن نتبرع له أو نستقبل منه الدم، بل ولمعرفة المشاكل المحتملة وتأثيراتها أنماطها المعقدة على صحة الإنسان العامة.
فيما يلي سرد لست من المشكلات التي قد تنتج عن هذه الأنماط:
1- مشاكل الذاكرة
بين الدماغ والأوعية الدموية قواسم مشتركة أكثر مما يتصور البعض. فقد وجدت دراسة حديثة أن الأشخاص من فصيلة الدم AB أكثر بنسبة 82% من أصحاب الزمر الأخرى قابلية للتعرض لصعوبات في استدعاء الذاكرة واللغة والانتباه.
ويعزو الباحثون السبب إلى نوع من تجلط البروتينات في هذه الفصيلة يعرف باسمتجلط العامل الثامن“، والذي قد يقلل من حيوية تدفق الدم إلى الدماغ.
2- سرطان البنكرياس
يقول باحثون من جامعة يال الأمريكية إن أصحاب الفصيلة الدم O تنخفض لديهم مخاطر الإصابة بسرطان البنكرياس.
ووجد الباحثون أن المصابين ببكتيرياهيليكوباكتر بيلوري“، التي تعيش في القناة الهضمية بالجسم تزداد لديهم بشكل ملحوظ مخاطر الإصابة بسرطان البنكرياس، بسبب الطريقة التي تساعد بها المستضدات أوالأنتيجينفي زمر الدم A و B هذه البكتيريا على التكاثر.
أما أصحاب فصيلة الدم فلا يحملون مستضدات على سطح خلايا الدم الحمراء، ما يسمح لهم بالتبرع بالدم لجميع أصحاب الزمر الأخرى.
3- أمراض القلب
وجدت دراسة عام 2012 من جامعة هارفارد، أن أصحاب جميع الزمر الدموية باستثناء O معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأن حاملي فصيلة الدم AB أكثر عرضة لهذا الخطر من حاملي الفصيلة O بنسبة 23%.
4- التوتر والقلق
بعض أنواع الدم أكثر عرضة للتداخل مع مستويات متفاوتة من الهرمونات في الجسم، لذلك عادة ما يقوم الأطباء بتغيير إرشاداتهم طبقا لنوع دم المريض.
فعلى سبيل المثال أصحاب فصيلة الدم A أكثر عرضة لارتفاع مستويات الكورتيزول (هرمون التوتر) في الجسم، لذلك ينصحهم الأطباء بتمارين لتقليل التوتر، مثل “تاي تشي” و”اليوغا“، التي يرى الأطباء أنها أكثر فائدة لهم من تمرينات الركض أو رفع الأثقال، التي ربما تكون أصلح لغيرهم.
وعندما تفرز الغدة الكظرية المزيد من هرمون الكورتيزول في الدم، تتغير استجابة الأشخاص له باختلاف فصيلة دمهم، حيث يجد الأفراد من الفصيلة A أنفسهم أكثر قلقا، وتمر عليهم الأوقات الصعبة بصورة أكثر ألما من غيرهم.
5- الحاجة للتمارين
بشكل عام يمكن أن تحدد المستضدات على خلايا الدم الحمراء كمية الهرمون المعين التي يمكن أن يطلقها الجسم. فعلى سبيل المثال تستجيب أجسام حاملي زمرتي الدم A و B بشكل أفضل للهدوء وممارسة تمارين منخفضة الحدة مثل “اليوغا“، وخاصة إذا كان مرض الاكتئاب منتشرا في الأسرة.
أما أصحاب فصيلة الدم AB فستفيدون أكثر من التمرينات التي تحافظ على أجهزتهم المناعية.
أما حاملو فصيلة الدم فتعجز أجسامهم عن إزالة هرمونات التوتر بسرعة، بمعنى أن الشخص من هذه الفصيلة لا يتوتر بسهولة، لكنه يحتاج لوقت أطول للتخلص من التوتر في حالة إصابته به“.
6- بكتريا الجهاز الهضمي
المستضدات لا تعيش على سطح خلايا الدم الحمراء فقط بل غالبا ما توجد في بطانة الجهاز الهضمي لدى أكثر من 80% من البشر.
وتقتات الكثير من البكتيريا التي تعيش في القناة الهضمية على هذه المستضدات، وهو العامل الذي يحدد مدى تتكاثر هذه البكتيريا أو اختفائها.
وقد قدرت البحوث، على سبيل المثال، أن أجسام أصحاب فصيلة الدم B تحتوي من سلالات البكتيريا أكثر بـ 50 ألف ضعف مما تحتويه أجسام أصحاب زمرتي الدم A أو O.
========== 

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *