ما هو علاج الاكزيما الجلدية وما طرق الوقاية منه

العناية الجيدة بالبشرة هي عنصر رئيسي في السيطرة على الأكزيما، يمكن أن تكون الرعاية المناسبة للبشرة كافية في كثير من الحالات الخفيفة من الأكزيما

ما هو علاج الاكزيما الجلدية وما طرق الوقاية منه

يعاني الكثيرين من مشكلة الأكزيما التي تصيب مناطق مختلفة في الجلد، والتي من شأنها أن تسبب الكثير من التداعيات السيئة بما في ذلك على نفسية المريض.

وعلاج الأكزيما، يجب أن يبدأ من العناية الجيدة، فالعناية الجيدة بالبشرة هي عنصر رئيسي في السيطرة على الأكزيما. يمكن أن تكون الرعاية المناسبة للبشرة كافية في كثير من الحالات الخفيفة من الأكزيما.

 

العلاج الطبي:

في علاج الأكزيما، يبدأ معظم الأطباء بالعلاج الأساسي مع مرضاهم. يساعد المرطب الجيد (كريم أو محلول أو مرهم)على الحفاظ على رطوبة البشرة الطبيعية وينبغي أن يوضع فورا بعد الاستحمام و مرة أخرى كل يوم.

تستخدم كريمات ومراهم كورتيكوستيرويد منذ سنوات عديدة لعلاج الاكزيما.

قد يوصي طبيبك باستخدام كريم هيدروكورتيزون في الحالات الخفيفة ولكن غالبا سيصف كريم ستيرويد أقوى عندما تكون الأكزيما شديدة. عندما تفشل التدابير الأخرى، قد يصف الطبيب أدوية الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم، وينبغي دائما أن تؤخذ بحذر وتحت إشراف طبي.

تساعد أدوية جديدة تسمىtopical immunomodulators  في علاج الاكزيما من خلال السيطرة على الالتهاب والحد من ردود فعل جهاز المناعة عند وضعها على الجلد. وتشمل الأمثلة على ذلك Elidel ,Protopic. ويعتقد أن هذه العقاقير فعالة مثل الكورتيزون ولكنها مكلفة.

 

تحذير:

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تحذيرا قويا على علب Elidel و Protopic ينصح الأطباء أن يصفوا استخدام ProtopicElidel وغيرها من العلاجات على المدى القصير وبعد فشل أدوية الأكزيما الأخرى المتاحة للبالغين والأطفال فوق سن العامين.

وقد ربطت الأبحاث في الحيوانات Elidel و Protopic بزيادة خطر ليمفوما اللاهودجكين. وفي تلك الدراسات، زاد خطر الإصابة بسرطان مع زيادة جرعة الدواء. وقد تلقت إدارة الغذاء والدواء تقارير عن أحداث سلبية خطيرة في الأطفال تحت سن 2 الذين تناولوا هذين الدوائين على الرغم من أنه لم يتم الموافقة على استخدامه للأطفال في هذه الفئة العمرية.

 

أهمية مضادات الهستامين:

يساعدأخذ مضادات الهستامين عن طريق الفم في تخفيف الأعراض. قد يكون البعض من هذه الأدوية مسببا للنعاس مما قد يكون مفيدا إذا كانت الحكة في الليل.

في الحالات القصوى من الأكزيما، يمكن وصف العلاج بالضوء فوق البنفسجي. في البالغين، قد تكون الأدوية التي تقمع جهاز المناعة خيارا في الحالات الأكثر شدة. ويمكن استخدام هذه الأدوية، مثل السيكلوسبورين، الآزويثوبرين، أو الميثوتركسات، في الحالات التي فشلت معها العلاجات الأخرى.
ولتخفيف الضغط وتحسين الدورة الدموية، قد يساعد المشي السريع أو ممارسة الرياضة على أساس منتظم.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
2
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *