اسباب عدم انتظام ضربات القلب وعلاجه

يعتبر عدم انتظام ضربات القلب أحد أكثر أمراض القلب شيوعاً، لكن الكثير من المصابين به لا يدركون ذلك، لذا سنقترب منه للتعرف على أسبابه وأعراضه وعلاجه

اسباب عدم انتظام ضربات القلب وعلاجه

يعتبر عدم انتظام ضربات القلب أحد أكثر أمراض القلب شيوعاً. وهي حالة يكون فيها معدل ضربات القلب غير منتظم.

وهناك نوعان شائعان من عدم انتظام ضربات القلب وهما؛ ضربات القلب شديدة البطء (وفيها يقل عدد ضربات القلب عن 50 نبضة في الدقيقة) وضربات القلب شديدة السرعة (وفيها يزيد عدد نبضات القلب عن 100 نبضة في الدقيقة).

وفي الحالات الطبيعية، فإن معدل ضربات القلب يكون ما بين 50 إلى 100 نبضة في الدقيقة. وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من الأشخاص قد يكونوا يعانون من عدم انتظام ضربات القلب، لكنهم لا يدركون ذلك. واليوم، سنقترب بشكل أكبر من هذا المرض، ونتعرف على أسبابه، وأعراضه وطرق علاجه.

 

بعض الأسباب الرئيسية لعدم انتظام ضربات القلب:

فترة النقاهة والشفاء بعد إجراء عملية جراحية

– مرض الشريان التاجي

تغيرات عضلة القلب

اختلال اتزان الإلكتروليت (مادة موصلة للكهرباء) بالدم

وبعيداً عن الأسباب السابقة، فإن عدم انتظام ضربات القلب قد يحدث أيضاً لدى من يتمتعون بقلوب صحية وسليمة.

 

أعراض عدم انتظام ضربات القلب:

يمكن أن تتراوح أعراض وعلامات عدم انتظام ضربات القلب من لا شيء على الإطلاق وحتى عدم الإدراك وفقدان الوعي وصولاً إلى الوفاة نتيجة الإصابة بالنوبات القلبية في بعض الحالات.

أما إذا كنت تعاني من أحد أمراض القلب الأخرى، فمن المرجح أن تكون عرضة بشكل أكبر لأعراض أكثر حدة لعدم انتظام ضربات القلب.

وتشمل الأعراض العامة لعدم انتظام ضربات القلب؛ دوخة خفيفة، ارتجاف، ضيق في التنفس، رفرفة، كما يمكن أن يعاني المريض من الدوار، شعور بألم في الصدر علاوة على إمكانية الإصابة بالخفقان.

 

خيارات العلاج لعدم انتظام ضربات القلب:

هذا يعتمد على حدة، نوع، وشدة أعراض عدم انتظام ضربات القلب. بعض الأشخاص قد لا يحتاجون إلى أي نوع من العلاج. ومع ذلك، في بعض الحالات الشديدة، قد يحتاج المريض إلى تناول العقاقير، والقيام بتغييرات حادة في نمط حياته، كما يمكنه الخضوع إلى إجراء عملية جراحية كخيار أخير.

وقد يستخدم طبيبك العقاقير مثل عقاقير مضادات عدم انتظام النظم، وعلاجات مثل مضادات تخثر الدم أو مضادات الصفيحات. وهذه العقاقير والعلاجات تحافظ على الحالة الصحية لقلبك، وتمنع تكون الجلطات الدموية، وبالتالي تجنبك الإصابة بمشاكل وأمراض القلب الأخرى. كما ينصحك الطبيب بتناول عقار الوارفارين المضاد لتخثر الدم أو الاسبرين.

ويمكن لبعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة، أن تساعدك في معركتك في مقاومة مرض عدم انتظام ضربات القلب. حيث يمكنك تجنب النشاطات، التي قد تؤدي إلى تفاقم وزيادة ضربات القلب الساقطة وعدم انتظام ضربات القلب في كثير من الأحيان.

 

وينبغي الامتناع عن شرب المشروبات الكحولية والإقلاع عن التدخين تماماً. كما يجب الامتناع عن تناول العقاقير التي تحتاج إلى وصفات طبية، علاوة على منتجات الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.

قم باستشارة طبيبك قبل تناول أي عقاقير تحتاج إلى وصفات طبية، لأن بعض العقاقير البسيطة التي تستخدم لعلاج نزلات البرد والسعال، قد تسبب أيضاً عدم انتظام ضربات القلب.

 

 

—————

المصدر: timesofindia

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
1
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *