10 عادات مدمرة للدماغ احذري منها

10 عادات مدمرة للدماغ احذري منها

يعتبر الدماغ ارقى ما خلق على وجه الأرض، لذلك يجب الحفاظ عليه وتجنب العادات التي تدمره وتنقص من فعاليته العقلية. لذلك يجب على الشخص أن يطور تفكيره ومهاراته للحفاظ على دماغ صحي وعقل منفتح ونير. وهنا سنستعرض أكثر العادات المنتشرة في وقتنا الحاضر والتي لا يعلم كثيرون أنها تضر بأدمغتهم وعقولهم ويجب تفاديها ومنها:

-1عدم تناول وجبة الفطور

الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الفطور يكون مستوى سكر الدم منخفض لديهم في الصباح، وهذا يؤدي إلى عدم وصول المغذيات الكافية إلى الدماغ مما يسبب تراجع في قدرات الدماغ.

 -2تناول الكثير من الطعام

الأشخاص الذين يأكلون بكثرة يكونون معرضين لأخطار كبيرة ليس فقط على مستوى الدماغ فحسب بل كامل الجسم أيضاً. فعلى مستوى الدماغ يسبب تناول الطعام الكثير في سماكة الشرايين الواردة للدماغ مما يخفف الفعالية العقلية والمقدرة العقلية.

 -3كثرة التدخين

يسبب التدخين أضراراً جسيمة للدماغ فهو يسبب انكماش الدماغ وقد يسبب مرض الزهايمر.

 -4تناول الكثير من السكريات

تناول السكريات مضر بالجسم بشكل عام ويضر الدماغ أيضاً. فتناول الكثير من المواد السكرية يعيق امتصاص البروتين وبقية المواد الغذائية من الطعام، مما يسبب سوء تغذية ويؤدي هذا بدوره إلى إعاقة تطور الدماغ لاحقاً.

 -5تلوث الهواء والعيش ببيئة غير نقية

يجب تجنب الهواء الملوث والبيئة الملوثة قدر الإمكان، لأن الدماغ هو المستهلك الأكبر للأوكسجين في الجسم، فاستنشاق المواد الملوثة يخفف من وصول الأكسجين للدماغ، مما يؤدي بدوره غلى نقص في فعالية الدماغ ومقدرته.

 -6قلة النوم

من المعروف أن النوم يساعد في راحة وشحن الجسم بالكامل وله أهمية كبرى بالنسبة للدماغ فهو يساعد على تخليص الدماغ من كافة السموم التي تعلق به وتعيد شحنه ليقوم بعمله على أكمل وجه، وقلة النوم تتسبب بمخاطر جمة حيث أن حرمان الدماغ من النوم أو قلة النوم تسرع من موت الخلايا العصبية الدماغية.

 -7تغطية الرأس عند النوم

كما تحدثنا أنفاً أن الدماغ هو المستهلك الأكبر للأكسجين في الجسم ويجب تزويده دوماً بالأكسجين والهواء النقي. وإن عملية تغطية الرأس عند النوم في الفصول الباردة يزيد تركيز ثاني أكسيد الكربون وينقص تركيز الأكسجين مما يسبب نقص في الفعالية الدماغية والعقلية.

 -8عمل الدماغ خلال المرض

يجب تجنب الدراسة الشديدة أو الفعاليات الدماغية الكبيرة خلال المرض. لأن ذلك يؤدي إلى إضافة جهد وعمل اضافيين للدماغ. بل يجب اراحته أو القيام بأعمال غير مجهدة. لأن عمل الدماغ في الظروف الصحية الصعبة ينقص من فعاليته مما يسبب ضرر للدماغ وتلفه لاحقاً.

 -9عدم إشغال الدماغ بأفكار جديدة

إن القيام بالمهام اليومية أو الروتينية يعطل من قدرة الدماغ ويضعفه ويسبب الإصابة بالأمراض كالزهايمر وغيرها من المشاكل العقلية المعندة. لذلك يجب تدريب الدماغ بشكل مستمر وتعلم مهارات جديدة وتطوير القدرات الذهنية بشكل مستمر، لذلك أفضل طريقة لتدريب الدماغ هي التعلم المستمر وعدم الاكتفاء فقط بالروتين اليومي بل إدخال كل جديد للحياة. ومن لا يقوم بذلك يؤدي إلى تضائل القدرات الدماغية وانكماش الدماغ أيضاً.

 -10قلة التحدث والكلام

يجب التكلم والتحدث ولكن بعقلانية إذ لا تفيد الثرثرة الدماغ بل يفيده المناقشات الفكرية العقلية لأنها تحفز قدراته الخارقة لذلك يجب أن تجرى مثل هذه النقاشات من وقت لآخر لتحفيز قدرات الدماغ العقلية.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
1
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *