هل الشعور الجيد يجعلك تبدو بمظهر أفضل؟

في مجتمعنا المهووس بالجمال ، ننسى أن الطريقة التي ننظر بها لأنفسنا و تصرفنا تجاه الآخرين هي أكثر أهمية من مظهرنا الخارجي

هل الشعور الجيد يجعلك تبدو بمظهر أفضل؟

 

في مجتمعنا المهووس بالجمال ، ننسى أن الطريقة التي ننظر بها لأنفسنا و تصرفنا تجاه الآخرين هي أكثر أهمية من مظهرنا الخارجي. ولكن هل تعلم أن شعورنا الداخلي يؤثر فعلا على مظهرنا الخارجي؟

 

تسمي الطبيبة النفسية إيفا ريتفو ، نائبة رئيس قسم الطب النفسي في جامعة ميامي ، هذه العلاقة بين الشعور و المظهر بـ "حلقة الجمال والدماغ".

هناك أربعة جوانب لهذه الحلقة : الجمال الداخلي و الجمال الخارجي والصحة والبيئة (علاقاتك الاجتماعية ونظرتك للعالم).

إن إجراء تغيير في جانب واحد من هذه الحلقة يخلق نتائج الإيجابية في الجوانب الأخرى. على سبيل المثال ، إذا قمت بتطوير احترامك لذاتك فإن نظرتك السلبية لمظهرك ستتغير و ستصبح أكثر ميلاً للانخراط في نشاط صحي مع العائلة والأصدقاء وأكثر انفتاحا على مراقبة الجمال من حولك.

 

مجموعة هائلة من البحوث تؤيد فهمنا لهذه الروابط. على سبيل المثال ، وجدت دراسة حديثة أن ممارسة الرياضة يمكن أن تجعلك تشعر بتحسن في مظهرك ، حتى لو كانت لا تؤدي إلى تغيرات جسدية فعلية.

 

أعتقد أن الاهتمام بالبشرة خطوة واحدة في طريق الصحة. و كما ذكرت الدكتورة إيفا:" حتى لو كانت التحسنات صغيرة فإنك ستشعر بأنك أكثر جمالا و شعورك بهذا الأمر سيتحول إلى واقع حقيقي".

 

===============

بقلم: ليزلي بومان 

المصدر: health.yahoo.net

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *