سرطان الحلق أسبابه وأعراض الإصابة به

سرطان الحلق هو سرطان يصيب الحبال الصوتية أو الحنجرة أو مناطق أخرى من الحلق.

سرطان الحلق أسبابه وأعراض الإصابة به

 

 

سرطان الحلق هو سرطان يصيب الحبال الصوتية أو الحنجرة أو مناطق أخرى من الحلق.

ولهذا السرطان أسماء بديلة قد يكون يعرف بها في بعض البلدان، مثل سرطان الحبال الصوتية – سرطان الحلق- سرطان الحنجرة – سرطان المزمار.


الأسباب وعوامل الخطر
الأشخاص الذين يدخنون أو يستخدمون التبغ معرضون لخطر الإصابة بسرطان الحنجرة. الإفراط في تعاطي الكحول يزيد أيضا من المخاطر.
تتطور معظم سرطانات الحلق في البالغين فوق سن 50. الرجال هم أكثر عرضة 10 مرات من النساء للإصابة بسرطان الحنجرة.


الأعراض
• أصوات تنفس غير طبيعية
• السعال
• سعال الدم
• صعوبة في البلع
• بحة تستمر من أسبوع إلى أسبوعين
• آلام في الرقبة
• التهاب في الحلق يستمر من أسبوع إلى أسبوعين حتى مع استخدام المضادات الحيوية
• تورم في الرقبة
• فقدان الوزن غير المقصود

 

العلامات و الفحوصات
قد يظهر فحص الحلق والرقبة وجود سرطان الحلق.كما أن البلغم الذي يسعله الشخص يكون ممزوجا بالدم. و قد يظهر نتوء على الجزء الخارجي من الرقبة. يسمح تنظير الحنجرة ، وهو الفحص عن طريق استخدام أنبوب مع كاميرا صغيرة مضاءة (المنظار) ، للطبيب بالنظر في الفم والحلق لرؤية الورم.
يظهر فحص الرقبة أو الجمجمة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي سرطان الحلق.كما تساعد هذه الفحوصات أيضا في تحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى الغدد الليمفاوية في الرقبة.
قد يؤكد فحص الخزعة وتحليل الأنسجة غير الطبيعية وجود ورم سرطاني.

 

العلاج

يهدف العلاج إلى إزالة السرطان تماما ، ومنع انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم.
عندما يكون الورم صغيرا ، يمكن استخدام الجراحة أو العلاج الإشعاعي وحده للقضاء على الورم.
عندما يكون الورم أكبر من ذلك أو انتشر إلى الغدد الليمفاوية في الرقبة ، غالبا ما يستخدم مزيج من العلاج الكيميائي والإشعاعي للحفاظ على الحنجرة و غالبا ما يكون هذا العلاج ناجحا في معظم الحالات.
قد يكون الاستئصال الجراحي للورم ضروريا في بعض الحالات. إذا كان المريض بحاجة لاستئصال الحنجرة فإنه قد تتم جراحة زراعة حبال صوتية اصطناعية أيضا. ويمكن استخدام أدوات المساعدة الصوتية ، أو علاج النطق لتعليم طرق بديلة للتحدث بعد الجراحة.

يحتاج كثير من المرضى أيضا لعلاج البلع بعد تلقي العلاج لمساعدتهم على التكيف مع التغيرات التي طرأت على هيكل الحلق.


مجموعات الدعم
يمكن في كثير من الأحيان التخفيف من وطأة المرض من خلال الانضمام إلى مجموعات دعم لتبادل الخبرات والمشاكل المشتركة.


التوقعات (التشخيص)
يمكن الشفاء من سرطان الحنجرة في 90 ٪ من المرضى إذا اكتشف في وقت مبكر. إذا كان السرطان قد انتشر إلى الأنسجة المحيطة بها أو الغدد الليمفاوية في الرقبة ، تتغير نسبة الشفاء لتصبح 50 إلى 60 ٪ من المرضى. إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء من الجسم خارج الرأس والرقبة يصبح غير قابل للشفاء ، ويهدف العلاج في هذه الحالة إلى إطالة وتحسين نوعية الحياة.
بعد العلاج ، يحتاج المرضى بشكل عام للمساعدة في الكلام والبلع. وهناك نسبة صغيرة من المرضى (5 ٪) يصبحون غير قادرين على البلع و يضطرون إلى استخدام أنبوب تغذية.

 

المضاعفات
• انسداد مجرى الهواء
• صعوبة في البلع
• تشوه الوجه أو الرقبة
• تصلب الجلد في الرقبة
• فقدان الصوت و القدرة على التحدث
• انتشار السرطان إلى مناطق أخرى من الجسم (الانبثاث)


استدعاء الطبيب
قم باستدعاء طبيبك إذا ظهرت لديك أعراض سرطان الحلق ، وخصوصا وجود بحة في الصوت أو تغير في الصوت مع عدم وجود سبب واضح يستمر لفترة أطول من أسبوع واحد. كما ينبغي عليك استدعاء طبيبك في حال ظهور تورم في عنقك يستمر لأكثر من أسبوعين او ثلاثة.


الوقاية
تقليل أو تجنب التدخين والإفراط في تعاطي الكحول.

 

———————————-

المصدر: 

http://health.yahoo.net

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *