4 حلول لتجنب الإرهاق والتعب

4 حلول لتجنب الإرهاق والتعب

التكنولوجيا المتقدمة دفعت بملايين الناس للعمل المتواصل على مدار الساعة مما سبب لهم ضغط مزمن وإرهاق متواصل واعتلال بالصحة. اذا كنت من هؤلاء الناس تعمل بشكل زائد فلدي اخبار جيدة لك، فهناك حلولا لأكثر اسباب نقص الطاقة وهذه الحلول تعالج المشكلة من جذورها ببساطة وبشكل طبيعي ولديك في المنزل.

1- التقليل من تداخل الكلوتن مع الحديد:

اكثر من 25% من الناس تعاني من حساسية للكلوتن ولكن اقل من 1% منهم مدرك لهذه المشكلة. اذا كنت تعاني من تطبل البطن والغازات والامساك بعد تناول الوجبات اكثر من شعورك بالطاقة والحيوية فقد يكون لديك حساسية للكلوتن. بشكل عام عدم التشخيص للحساسية الغذائية، مثل الحساسية للكلوتن، قد تسبب التهاب الامعاء مما يسبب نقص في امتصاص المواد الغذائية الهامة ومنها الحديد.

 الحديد مسؤول عن توزيع الاوكسجين لجميع انسجة الجسم واذا نقص الاكسجين يحدث الارهاق. احسن علاج هو نزع الكلوتن من الطعام ووضع خطة لوجباتك بحيث تضمن دخول كمية من الحديد وامتصاصها. من الطعام الغني بالحديد وفيتامين سي الفراولة والبرتقال والبروكلي ان تناولها يؤمن طريقة سهلة لتحسين امتصاص الحديد.

2- زيادة اليود:

اليود هو وقود الغدة الدرقية واذا لم تزود الغدة بهذا الوقود فسوف تعاني من نقص مستويات الطاقة بالإضافة الى عدم قدرتك على ضبط وزنك وتساقط الشعر. يوجد حاول بسيطة للإرهاق المتعلق بالغدة الدرقية. زود كمية اليود في طعامك؛ بطريقة سهلة وهي وضع اليود مع الملح طبعا ليس الاكثار من الملح بل التأكد أن الملح غني باليود. اذا لاحظت ان صحتك لم تتحسن ولا زلت تعاني من الارهاق فاذهب الى المختصين بالمعالجة بالهرمونات وقم بفحص الغدة الدرقية.

3- اشحن كبدك:

الكبد هو العضو الاستقلابي المخزًن للطاقة الذي يتحكم بطاقة جسمك كلها. الأطعمة الجاهزة والمشروبات المحلاة بالسكر وحتى استعمال التبغ تؤثر على الوظيفة الحيوية للكبد مما يجعل التخلص من سموم الجسم امرا صعبا مما يسبب الكسل والارهاق.

الطريقة الفعالة والاسهل لنزع السموم من الكبد يوميا هي شرب كأسين من شاي الهندباء يوميا والذي يحفز الكبد على ترحيل السموم من الكبد واطراحها خارج الجسم.

4- تستسترون الدم:

التستسترون يرتبط عادة بالرجال ولكن عندما يتعلق الامر بالطاقة فإنه يخص الرجال والنساء حيث تبلغ نسبته عند النساء 1/20 من نسبته عند الرجال وبالرغم من هذه الكمية الضئيلة فإنه يلعب دورا كبيراً فهو يزيد النواقل العصبية مثل الدوبامين الذي يساعد في انتاج الطاقة وله علاقة في الامور العاطفية حيث يتحكم بتغيرات المزاج وحتى عادات النوم وبانخفاض كميته فإن الطاقة والمزاج وحتى الرغبة الجنسية قد تتأثر عند كل من الرجال والنساء. فعندما تعاني من انخفاض في الرغبة الجنسية وارهاق وعدم قدرتك على التحكم بعواطفك فهي مؤشرات على ان التستسترون عندك غير متوازن. والنسب الغير طبيعية للكورتيزول التي تحدث بسبب الضغط والإجهاد غالبا ما تخفض نسبة التستوسترون.

ممارسة اليوغا خمس دقائق يوميا تقدم حلا بسيطا يبعدك عن الضغط والاجهاد ففيها تمارين تؤمن لك التنفس العميق من الحجاب الحاجز. كما أن ممارسة تمارين التنفس والتأمل لمدة خمس دقائق يوميا قد يساعد في التخفيف من التوتر وبالتالي إعادة مستويات التستوسترون والكورتيزول الى مستوياته الطبيعية.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *