10 خطوات لتجنب فقدان البصر

مع تقدم العمر، تبدأ حاسة الإبصار في الضعف التدريجي مما قد يؤدي إلى فقدان البصر، وفيما يلي خطوات تساعدك على الحفاظ على بصرك

10 خطوات لتجنب فقدان البصر

يعاني حالياً أكثر من 20 مليون أمريكي من فقدان شديد للبصر، والكثير منهم كان يمكن أن يتجاوز هذا الأمر والحفاظ على بصره عن طريق اتخاذ تدابير وقائية وإجراء فحوصات العيون بانتظام. حيث أن العناية السليمة والحرص من العوامل المهمة لتجنب الإصابة بأمراض العيون الخطيرة واحتمال فقدان البصر.

 

وعلى الرغم من أنه من الصعب تجنب الإصابة بجميع أمراض العيون، فإن هناك بعض التدابير والإجراءات الوقائية التي يمكن الالتزام بها للحد من مخاطر التعرض لفقدان البصر علاوة على قدرتها على تحسين صحة العين. وفيما يلي تقدم الدكتورة مارجريت ماكدونالد من الجمعية الأمريكية لطب العيون مجموعة من النصائح لتجنب فقدان البصر.

 

1- ارتدي النظارات الشمسية

ارتداء النظارات الشمسية التي تمنع نفاذ الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 100%، يمكنها أن تؤخر الإصابة بإعتام عدسة العين عن طريق حماية العين من أشعة الشمس المباشرة التي تدمر الشبكية. كما تقوم النظارات الشمسية بحماية جلد الجفن الحساس، وتحد من مخاطر الإصابة بالتجاعيد وسرطان الجلد حول العين.

 

2- امتنع عن التدخين

تدخين التبغ يرتبط مباشرة بالعديد من الآثار الضارة للصحة، بما في ذلك الضمور البقعي المرتبط بالعمر. حيث تشير الدراسات إلى أن المدخنين الحاليين والسابقين أكثر عرضة للإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر مقارنة بمن لا يدخنون على الإطلاق. كما أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين.

 

3- تناول غذاء سليم

نقص الفيتامينات والمعادن قد يضعف وظيفة الشبكية في العين. والاعتقاد القائل بأن تناول الجزر يحسن الرؤية، به شيء من الصحة. لكن الخضروات المتنوعة خاصة الخضروات ذات الأوراق الخضراء، يجب أن تكون جزء مهماً من نظامك الغذائي. حيث وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية ذات مستويات عالية من فيتامينات "ج" و"ه" والزنك، اللوتين، زياكساناثين، أحماض أميجا 3 الدهنية DHA و EPA، أقل عرضة للإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر.

 

4- إجراء فحوصات العين الأساسية

ينبغي على البالغين ممن لا يعانون من علامات أو عوامل خطورة تشير إلى إصابتهم بأمراض العين، أن يقوموا بعمل فحوصات لأمراض العين في سن ال40 (العمر الذي تظهر فيه علامات مبكرة لأمراض العيون أو  بداية ظهور تغيرات في الرؤية). وبناء على النتائج الخاصة بالفحص الأولي، يحدد طبيب العيون الفترات الزمنية التي يجب مراجعته فيها مرة أخرى لإجراء الفحوص. وكذلك، إذا كنت تعاني من أي أعراض، أو لديك تاريخ عائلي مرضي لأمراض العيون، أو مصاب بالسكرى أو ارتفاع ضغط الدم، يجب زيارة طبيب العيون لتحديد المواعيد التي يجب أن يتم فيها إجراء فحوصات للعين.

 

5- ارتدي واقي العين

تقدر حالات إصابات الأعين في الولايات المتحدة الأمريكية سنوياً من جراء الرياضة، إصلاحات المنزل، وغيرها من الأمور، بحوالي 2.5 حالة إصابة في العين. ويمكن تفادي العديد من الإصابات من خلال ارتداء واقي مناسب للعين. وتجدر الإشارة إلى أن واقي العين الخاص بممارسة الرياضة، يجب أن يلبي احتياجات ومتطلبات هذه الرياضة. أما بالنسبة للأعمال والأنشطة المنزلية، يمكن الاستعانة بواقي للعين مصدق عليه من قبل ANSI الجمعية الأمريكية الدولية للمقاييس.

 

6- تعرف على تاريخ عائلتك المرضي

العديد من أمراض العيون تنتشر بين أفراد العائلة الواحدة. لذا، فإن التعرف على تاريخ العائلة المرضي مع أمراض العيون، ومناقشة ذلك مع طبيب العيون، من شأنه أن يحد من مخاطر التعرض لفقدان البصر، أو غيره من الأمراض الخاصة بالعيون.

 

7- التدخل المبكر

من المتوقع أن تزيد حالات الإصابة بأمراض العيون المرتبطة بتقدم العمر والتي تشمل إعتام عدسة العين، اعتلال الشبكية السكري، المياه الزرقاء، الضمور البقعي المرتبط بالشيخوخة، من 28 مليون حالة اليوم إلى 43 مليون حالة في 2020. ويشار إلى أن أمراض العيون الأكثر خطورة، مثل المياه الزرقاء والضمور البقعي المرتبط بالعمر، أكثر سهولة ونجاحاً في علاجها إذا تم تشخيصها ومعالجتها مبكراً. أما إذا تُرِكت دون علاج، قد تسبب هذه الأمراض فقدان البصر والعمى. وبغض النظر عن عمرك، فإن التدخل المبكر اليوم يجنبك فقدان البصر في وقت لاحق من حياتك.

 

8- تعرف على مقدمي الرعاية الطبية

عندما تذهب لفحص عينيك، ستجد العديد من مقدمي الرعاية الطبية للعيون، مثل طبيب العيون، أخصائي فحص النظر، وأخصائي البصريات. وكل هؤلاء يلعبون دوراً مهماً في توفير خدمات رعاية العيون. ومع ذلك، كل منهم لديه مستوى مختلف من التدريب والخبرة. لذا، تأكد من اختيارك لمقدم الخدمة المناسب لحالتك وعلاجك. فأطباء العيون على سبيل المثال مدربون خصيصًا لتقديم مجموعة كاملة من خدمات العناية بالعيون، ابتداء من وصف النظارات الطبية والعدسات اللاصقة، وحتى إجراء عمليات العيون المعقدة والحساسة.

 

9- اتبع تعليمات الطبيب بشأن العدسات اللاصقة

اتبع تعليمات مقدم الرعاية الطبية الخاصة بك فيما يتعلق بالعناية واستخدام العدسات اللاصقة. فإن سوء الاستخدام المتمثل في النوم بالعدسات غير المصرح بارتدائها ليلاً أثناء النوم، أو استخدام اللعاب أو المياه لترطيب العدسات، أو استخدام محلول منتهي الصلاحية، قد يؤدي إلى الإصابة بتقرحات القرنية والألم الشديد وفقدان البصر

 

10- احذر من إجهاد العين

إذا شعرت أن عينك مجهدة بسبب العمل أمام شاشة الكومبيوتر أو القيام بأعمال دقيقة، يمكنك اتباع قاعدة 20-20-20: وتنص القاعدة على أنه كل 20 دقيقة من العمل انظر إلى أي شيء على بعد 20 قدماً لمدة 20 ثانية. إذا استمر إجهاد العين، فهذا قد يكون إشارة للعديد من الحالات، مثل متلازمة جفاف العين وقصر البصر الشيخوخي، إلخ. قم بزيارة الطبيب ليحدد أسباب إجهاد العين لتلقي العلاج المناسب.  

 

  

—————

المصدر: sheknows

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *