تلوث المياه كيف يحصل وأين؟

تُصبح المياه ملوثة إذا حصل لها أي تغيير في صفاتها الفيزيائية أو الكيميائية أو البيولوجية أو إذا اختلطت بها سوائل وغازات أو مواد صلبة

تلوث المياه كيف يحصل وأين؟

 

التعريف العلمي لتلوث المياه هو التالي:

تُصبح المياه ملوثة إذا حصل لها أي تغيير في صفاتها الفيزيائية أو الكيميائية أو البيولوجية أو إذا اختلطت بها سوائل وغازات أو مواد صلبة قد تسبب إزعاجاً أو تجعلها مضرة بالصحة العامة أو بالسلامة العامة أو بالنفع العام، أو تؤثر على استعمالاتها المنزلية والتجارية والصناعية والزراعية والترفيهية أو أية استعمالات مشروعة أخرى، أو تجعلها مضرة بالمواشي أو الحيوانات الداجنة أو المتوحشة أو بالأسماك وغيرها من الحيوانات المائية.

 

أين يحصل التلوث؟

هناك نقاط عدة يمكن أن يحصل فيها تلوث المياه: إما في مصدر الماء سواء كان المصدر نَبْعاً أو بئراً أو حوضاً أو نهراً، أو في الوعاء الذي يُنقل الماء فيه أو عبره، أو في مكان تخزين المياه: في المنزل أو ما حوله، أو حتى في الإناء الذي يُستعمل للشرب؛ وإذا كان الطفل مثلاً يُغذّى بالحليب الاصطناعي أو مشتقاته، قد يحصل التلوث الجرثومي عند تحضير وجبة الغذاء ومزج المستحضر المسحوق… بالماء الملوث، وهكذا تحدث أمراض الإسهالات التي تسبب كثيراً من المعاناة، وسوء التغذية بل وتقتل الملايين من الرُضَّع والأطفال – دون سن الخامسة – في العالم الفقير. لذا عليّ أن أكرر في هذا المجال، أن تأمين الماء الصالح لا يكفي وحده ما لم يمارس الإنسان نفسه سلوكاً صحياً في نظافته الشخصية والبيئية.

 

معايير المياه الصالحة للاستعمال:

من الناحية الفيزيائية: يجب ألا يكون في الليتر الواحد من الماء أكثر من نصف غرام من مجموع المواد الصلبة.

من ناحية التفاعل الكيميائي: يجب أن يكون التفاعل متعادلاً – درجة (7) – (أي: لا حامضاً ولا قلوياً)، ويمكن قبول الدرجة القلوية إلى حد (8.5) فقط.

من الناحية البيولوجية – الجرثومية -: يجب ألا يكون في مئة مليلتر من الماء أكثر من جرثومة واحدة من جراثيم E.Coli… (وتعريبها الإشريكية القولونية).

ويجب ألا يكون في مئة مليلتر من الماء أكثر من (5) جراثيم من جميع الأنواع ويشير دليل منظمة الصحة العالمية إلى التحديد التالي للمعايير المسموح بها أو المقبولة في نتائج تحليل واحد للماء:

3 جراثيم فقط في مئة مليلتر من عينة مأخوذة من مياه منقولة بالأنابيب.

10 جراثيم فقط في مئة مليلتر من عينة مأخوذة من مياه الآبار أو المصادر الأخرى غير المنقولة بالأنابيب… على ألا تتكرر هذه النتائج في تحاليل متعددة.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *