أعراض وأسباب وعلاج تضخم الكبد

الكبد المتضخم، هو الكبد الذي يكون أكبر من الحجم الطبيعي، وتجدر الإشارة إلى أن الكبد هو عضو كبير بجسم الإنسان، ويوجد في الجزء الأيمن العلوي من البطن

أعراض وأسباب وعلاج تضخم الكبد

الكبد المتضخم، هو الكبد الذي يكون أكبر من الحجم الطبيعي. وتجدر الإشارة إلى أن الكبد هو عضو كبير بجسم الإنسان، ويوجد في الجزء الأيمن العلوي من البطن. ويعتبر مصطلح hepatomegaly هو المصطلح الطبي لتضخم الكبد.

ولا يعتبر تضخم الكبد مرضاً في حد ذاته. لكنه علامة تشير إلى وجود مشكلة كامنة مثل الإصابة بأمراض الكبد، قصور القلب الاحتقاني، أو السرطان.

ويتضمن علاج تضخم الكبد تحديد السبب الكامن وراء تضخم الكبد والسيطرة عليه.

 

أعراض تضخم الكبد

عندما يحدث تضخم الكبد نتيجة الإصابة بأحد أمراض الكبد، فقد يكون مصحوباً بـ:

– ألم بالبطن

التعب

الغثيان والقيء

اليرقان (إصفرار الجلد وبياض العين)

 

متى يجب اللجوء إلى الطبيب؟

ينبغي عليك تحديد موعد مع الطبيب، إذا كنت تعاني من أي أعراض تسبب لك القلق.

 

أسباب تضخم الكبد

يمكن أن تتسبب الكثير من الأمراض والحالات المرضية في الإصابة بتضخم الكبد، وتشمل:

أمراض الكبد:

التليف الكبدي

التهاب الكبد الناتج عن الفيروسات – بما في ذلك التهاب الكبد الفيروسي "أ، ب، ج" أو التهاب الكبد الناتج عن كريات الدم البيضاء المعدية.

أمراض الكبد الدهنية غير الكحولية

أمراض الكبد الدهنية الكحولية

الداء النشواني (اضطراب يسبب تراكم غير طبيعي للبروتين في الكبد)

– مرض ويلسون (اضطراب يتسبب في تراكم النحاس في الكبد)

الداء الصباغي الدموي (اضطراب يتسبب في تراكم الحديد في الكبد)

– مرض جوشير (اضطراب يتسبب في تراكم المواد الدهنية في الكبد)

أكياس الكبد (جيوب مملؤة بالسوائل تتكون في الكبد)

أورام الكبد غير السرطانية، تشمل الأورام الوعائية والغدية

انسداد المرارة أو القنوات الصفراوية

التهاب الكبد السام

 

السرطانات

السرطان الذي يبدأ في جزء آخر من الجسم ثم ينتشر إلى الكبد

سرطان الدم

سرطان الكبد

سرطان الغدد الليمفاوية

 

مشاكل القلب والأوعية الدموية

انسداد الأوردة الخاصة بالكبد (متلازمة بود خياري)

قصور القلب

التامور (التهاب الأنسجة المحيطة بالقلب)

 

عوامل الخطورة

من المرجح أن يصاب الشخص بتضخم الكبد، إذا كان يعاني من أحد أمراض الكبد. وتشمل العوامل التي تزيد من مخاطر إصابتك بمشاكل الكبد:

الإفراط في تعاطي الكحول. إذ أن تناول كميات كبيرة من الكحول من شأنه أن يدمر الكبد.

تناول جرعات كبيرة من الفيتامينات، الأدوية أو المكملات. حيث أن تناول جرعات أكبر من الجرعات المحددة من الفيتامينات، المكملات أو العقاقير سواء كانت تلك التي تحتاج إلى وصفة طبية أو التي لا تحتاج، من شأنه أن يزيد من مخاطر تلف الكبد.

المكملات العشبية. بعض المكملات مثل الكوهوش الأسود، وما هواتج والهدال، يمكن أن تزيد من مخاطر تدمير الكبد.

العدوى والالتهابات. الأمراض المعدية يمكن أن تساهم في زيادة مخاطر التعرض لتلف الكبد، وتشمل هذه الأمراض الملاريا وحمى Q.

التهابات الكبد الفيروسية. التهاب الكبد الفيروسي "أ، ب، وجمن شأنها لأن تدمر الكبد.

العادات الغذائية السيئة. تساهم زيادة الوزن في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض الكبد، وكذلك الحال مع تناول الأطعمة غير الصحية مثل الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية.

 

الاستعداد لزيارة الطبيب

إذا كنت تعاني من أي أعراض أو علامات تسبب لك القلق، قم على الفور بزيارة طبيب الرعاية الصحية. إذا كان طبيبك يشتبه في إصابتك بتضخم الكبد، قد يطلب منك إجراء فحوصات إضافية، ثم يحيلك إلى الطبيب المختص. إذا كنت تعاني من أحد أمراض الكبد، سيقوم بإحالتك لطبيب متخصص في مشاكل الكبد.

ولأن مواعيد الأطباء عادة ما تكون محددة، وهناك الكثير من الأمور التي يجب مناقشتها والاستفسار عنها، من الأفضل الاستعداد جيداً لهذا الموعد.

 

ماذا يمكنك أن تفعل

عند تحديد موعد مع الطبيب، تأكد من الأشياء التي يجب أن تقوم بها مقدماً قبل زيارته، مثل السيطرة على النظام الغذائي الخاص بك.

قم بكتابة الأعراض ال تعاني منها، بما في ذلك تلك التي قد لا تكون على صلة بسبب الزيارة.

قم بكتابة بيانات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أسباب التوتر والقلق الرئيسية أو تغيرات طرأت حديثاً على حياتك.

قم بعمل قائمة بكافة الأدوية، الفيتامينات، أو المكملاتن التي تتناولها.

اصطحب معك أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك عند زيارتك للطبيب. في بعض الأحيان، قد يكون من الصعب عليك تذكر كل المعلومات التي ستحصل عليها خلال القاء. فإذا اصطحبت شخصًا معك سيساعدك على تذكر الأشياء التي فاتتك أو نسيتها.

 

اكتب الأسئلة التي ترغب في طرحها على الطبيب

يمكنك إعداد قائمة بالأسئلة التي ترغب في طرحها على الطبيب أن يساعدك في تحقيق أقصى استفادة من الموعد. وتشمل بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي سؤالها للطبيب:

ما هو السبب الأكثر احتمالاً في أن يتسبب في هذه الأعراض؟

هل هناك أي أسباب محتملة لإصابتي بتضخم الكبد؟

ما نوعية الفحوصات التي احتاج إليها؟

هل حالتي المرضية مؤقتة أم طويلة الأمد؟

ما هي العلاجات المتاحة، وما الذي توصيني به؟

هل هناك أي خيارات علاجية أخرى؟

أعاني من هذه الحالات المرضية أيضاً. كيف يمكنني السيطرة بشكل أفضل على كل هذه الحالات المرضية معاً؟

هل هناك أي قيود ـ وموانع غذائية يجب أن التزم بها؟

هل من الضروري أن أذهب إلى طبيب متخصص؟

هل هناك أي بدائل عامة للدواء الذي وصفته لي؟

هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع التي تنصحني بمتابعتها والإطلاع عليها؟

هل سأحتاج لزيارات المتابعة؟

 

الفحوصات والتشخيص

الفحص السريري للكشف عن تضخم الكبد

قد يكتشف الطبيب إصابتك بتضخم الكبد من خلال الفحص السريري للبطن. ويمكن للطبيب أن يقدر حجم الكبد عن طريق لمس البطن ومدى امتداده أسفل القفص الصدري. كما يمكن للطبيب أن يلاحظ ملمس الكبد. وبناء على السبب الكامن، قد يكون ملمس الكبد المتضخم لين، أو صلب أو غير منتظم. في بعض الأحيان قد يكون هناك بعض الكتل على الكبد.

 

إجراءات إضافية

بمجرد أن يحدد الطبيب إصابتك بتضخم الكبد، قد يطلب منك إجراء المزيد من الفحوصات والإجراءات للتعرف على سبب الإصابة بتضخم الكبد. وتشمل هذه الإجراءات:

تحاليل الدم. يتم أخذ عينة دم من المريض لتحليلها وتحديد مستويات إنزيمات الكبد. هذا الإجراء من شأنه أن يقدم بعض المؤشرات عن صحة الكبد. كما يمكن لاختبارات الدم أيضاً أن تحدد الفيروسات التي تسببت في تضخم الكبد، مثل التهاب الكبد الفيروسي.

فحوصات التصوير. وتشمل فحوصات التصوير، التصوير المقطعي، الأشعة بالموجات فوق الصوتية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

تستخدم فحص الرنين المغناطيسي الموجات الصوتية لعمل خريطة بصرية لتصلب أنسجة الكبد. هذا الاختبار الجديد قد يكون بديلاً لأخذ خزعة من الكبد. وفي الوقت الحالي، فإن فحص Magnetic resonance elastography موجود في يعض المراكز الطبية، ومن المتوقع أن يكون متاحاً على نطاق أوسع قريباً.

– أخذ عينة من أنسجة الكبد لفحصها (خزعة الكبد). قد يطلب منك الطبيب إجراء فحص خزعة الكبد، الذي يتم خلاله أخذ عينة من أنسجة الكبد لفحصها في المختبر. وعادة ما يتم أخذ خزعة الكبد بواسطة إبرة طويلة ورفيعة يتم إدخالها عبر الجلد إلى الكبد. وتقوم الإبرة بسحب بعض الأنسجة التي يتم إرسالها للمختبر لفحصها.

 

العلاجات والأدوية

يتضمن علاج تضخك الكبد تشخيص وعلاج الأسباب الكامنة المتسببة في حدوث التضخم

 

الوقاية

من أجل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الكبد، يمكنك القيام ب:

اختيار نظام غذائي صحي. اختار نظاماً غذائياً صحياً غنياً بالفاكهة، الخضروات والجبوب الكاملة.

تجنب تناول الكحوليات.

اتبع الإرشادات والتعليمات عند تناول العقاقير، الفيتامينات، أو المكملات. لا تستخدم أي جرعات زائدة عن الجرعات الموصي بها عند تناول الفيتامينات، المكملات أو الأدوية سواء كانت تحتاج إلى وصفة طبية أو بدون وصفة.

الحد من التعامل مع المواد الكيميائية. يجب استخدام منظفات الإيروسول، والمبيدات الحشرية وغبلاها من المواد الكيميائية السامة فقط في المناطق جيدة التهوية. بالإضافة إلى ذلك، ارتدي القفازات، الأكمام الطويلة وأقنعة الوجه.

الحفاظ على الوزن الصحي. إذا كنت من أصحاب الوزن المثالي والصحي، عليك بالمحافظة عليه. إذا كنت تحتاج إلى فقدان الوزن/ قم بتقليل عدد السعرات التي تتناولها يومياً، ومارس التمارين الرياضية اليومية بشكل أكبر. اسأل طبيبك عن طرق صحية تساعدك على خسارة الوزن.

الإقلاع عن التدخيم. إذا كنت تدخن، عليك فوراً التوقف عن التدخين.اسأل طبيبك عن بعض الاستراتيجيات التي يمكن الاستعانة بها للتوقف عن التدخين. أما إذا كنت لا تدخن، فلا تفكر أبداً في الأمر.

استخدم المكملات بحذر شديد. تحدث مع طبيبك حول مخاطر وفوائد المكملات العشبية، قبل تناولها. فبعض العلاجات الطبية البديلة قد تكون ضارة لصحة الكبد، بما في ذلك الكوهوش الأسود، بعض الأعشاب الصينية التي تشمل الماهوينج، الأجمة، السنفيتون، الهدال، الجعدة، بقلة الخطاطيف (عروق الصباغينالكافا، النعناع البري، الدرقة، وأخيراً الناردين.  

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *