مؤشرات تحليل السائل المنوي

بواسطة هذا الاختبار يتم تحليل الجزء السائل المسمى السائل المنوي و كذلك الحيوانات المنوية ذات الخلايا المتحركة التي يمكن رؤيتها مجهرياً، وهو الأهم في تقييم إمكانية الإنجاب لدى الذكر.

مؤشرات تحليل السائل المنوي

تحليل السائل المنوي هي عملية تقييم للسائل الخارج من القضيب أثناء القذف ومحتواه من ناحية الكمية و الجودة. و بواسطة هذا الاختبار يتم تحليل الجزء السائل المسمى السائل المنوي و كذلك الحيوانات المنوية ذات الخلايا المتحركة التي يمكن رؤيتها مجهرياً، وهو الأهم في تقييم إمكانية الإنجاب لدى الذكر.

ويمثل العقم عند الرجال 40 % تقريباً من مجمل حالات العقم ٬ بينما تمثل حالات العقم عند النساء 60 % من حالات العقم بصفة عامة

بنية السائل المنوي:

السائل المنوي سائل لزج، ضارب الى البياض ويحوي حيوانات منوية وسوائل تطلق من غدد إفراز متعددة. وهو سائل كثيف بعد القذف مباشرة، وبعد ذلك خلال فترة من 10-30 دقيقة يأخذ شكل سائل منساب.

 والحيوانات المنوية هي خلايا الإنجاب المتحركة الموجودة في السائل المنوي ولها رأس وذيل. وبفضل خصائصها هذه تقوم بالتحرك عند دخولها جسم المرأة وتتقدم نحو البويضة ويحدث اتحادها مع البويضة ما يسمى بالتلقيح.

ويوجد في عينة السائل المنوي ملايين الحيوانات المنوية، بالإضافة الى كميات مختلفة من سكر الفركتوز، والسوائل العازلة، والماد المتخثرة، ومواد تشحيم وأنزيمات مساندة للحيوانات المنوية ومساعدة لعملية التلقيح.

وبواسطة غسل عينة المني، يمكن الحصول على معلومات فيما يتعلق بتخطيط أسلوب العلاج. بواسطة هذا الاختبار الذي يجرى بعد حمية جنسية من 3-5 ايام يتم التوصل الى معلومات مهمة حول أسلوب العلاج الذي يعطي أفضل النتائج.

ويجب أن يقيس الفحص النموذجي للسائل المنوي هذه الفوارق:

  • حجم المني، صلابته
  • تركيز الحيوانات المنوية (كثافتها)
  • مجموع عدد الحيوانات المنوية
  • حركية الحيوانات المنوية (النسبة المئوية للحيوانات القادرة على الحركة وشكل حركتها)
  • عدد الحيوانات المنوية الطبيعية والغير طبيعية (المتضررة)
  • التخثر و التميع
  • سكر الفركتوز (احد أنواع السكر الموجود في السائل المنوي)، (PH) (الحموضة) عدد الحيوانات المنوية الغير ناضجة
  • الكريات البيضاء (خلايا الدم البيضاء)، عدد الخلايا المصابة بالعدوى

يؤخذ المني في غرفة معدة خصيصا لهذا الغرض، ويفضل اخذ عينة المني في المركز قبل التحليل مباشرة، وذلك لعدم صلاحية العينة بعد ساعة واحدة،  ويقوم الشخص بوضع عينة حيواناته المنوية في علبة خاصة عن طريق الاستمناء. ويجب تجنب القذف لمدة من 2-5 أيام قبل الاختبار لكي تكون الحيوانات المنوية متماسكة.

ويتم تقييم قدرة السائل المنوي على الإخصاب من عينتين على الأقل بفارق فترة بينهما من 2-3 أسبوع. والسبب في ذلك ان عدد الحيوانات المنوية وكثافة المني يمكن أن تتغير من يوم الى آخر وبعض الشروط الأخرى قد تؤثر في نسب الحيوانات المنوية.

ويطلب اختبار السائل المنوي في الحالات التي يعتقد فيها وجود مشاكل خصوبة سريريه لدى الزوجين او احدهما.

أسباب العقم عند الرجال

  •  عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوى ٬ و يمكن علاجها بإعطاء هرمون التيستوستيرون و فيتامين هـ تحت إشراف طبي
  •  قلة الحيوانات المنوية إذ يجب أن لا تقل عن 20 مليوناً في كل مللي من السائل المنوي و أن لا تقل كمية السائل المنوي عن 2 مللى ٬ و على الرغم من ذلك فيمكن أن يحدث إخصاب بعدد أقل من هذه النسبة و يمكن أيضا أن لا يحدث تخصيب للبويضة بعدد أكبر من هذه النسبة ٬ و يمكن علاج هذه الحالة أيضا بإعطاء هرمون التيستوستيرون و فيتامين هـ تحت إشراف طبي
  •  القذف المبكر و وجود كمية كبيرة من الحيوانات المنوية غير مكتملة النمو ٬ و يعالج بأدوية تزيد من إخصاب و اكتمال نمو الحيوانات المنوية
  • زيادة لزوجة السائل المنوي ٬ و يمكن علاجها بإعطاء أدوية تقلل من لزوجة السائل المنوي مثل الأدوية المذيبة للمخاط ٬ و هي تستخدم أيضا كمذيب للبلغم مثل ( بروموهكسين 8 مجم أو أمبروكسول )
  •  انسداد فى القنوات التناسلية أو عدم وجود الخصيتين ٬ و يمكن علاجها جراحياً

أسباب العقم عند النساء

  •  عدم وجود بويضات ٬ و هناك إمكانية إعطاء منشطات التبويض
  •  عدم نزول البويضات من المبيض أو عدم انفجار الحويصلة عند وقت الإباضة ٬ و يمكن إعطاء أدوية تنشط انفجار الحويصلة بعد اكتمال نمو البويضة ( اليوم 20 ­14 من بداية نزول الحيض )
  •  انسداد قناة فالوب التي تربط المبيض بالرحم ٬ و يمكن علاجها جراحياً
  •  اضطراب الدورة الشهرية ٬ و يمكن إعطاء دواء يعيد انتظام الدورة الشهرية و بالتالى حدوث تبويض منتظم
  •  زيادة هرمون البرولاكتين الذي يحث على عدم حدوث عملية الإباضة و خروج البويضة ٬ و يمكن إعطاء أدوية تخفض من إفراز هرمون البرولاكتين.

ويعاني على الاقل 10-20% من الازواج من صعوبات في انجاب الأطفال. واذا كان الحديث عن عقم مصدره الذكر فيجب تحليل المني من اجل تحديد مانع الاخصاب وتحديد امكانية تطبيق تقنيات الاخصاب المساعد لتكوين الحمل. وفي حال كان فحص المني غير طبيعي، فانه يتم اجراء الاختبار مرة اخرى في الفترة المحددة من قبل الطبيب.

الى ما تشير نتائج الاختبار؟

بعتبر حجم المني الطبيعي المجموع حوالي 2-6 مللتر. وفي حال كانت اقل فهي مؤشر على قلة في عدد الحيوانات المنوية وهذا يؤثر في الخصوبةوأيضا وجود كمية سائل اكبر يقلل من تركيز الحيوانات المنوية.

يجب ان يكون السائل المنوي صلب عند اخذه، وبعدها يتحول الى سائل خلال 10-30 دقيقة. واذا لم يتحقق ذلك فان حركية الحيوانات المنوية تكون محدودة.

التركيز (العدد)

ان تركيز الحيوانات المنوية له اهمية كبيرة من ناحية قدرتها على تلقيح البويضة. فوجود نسب حيوانات منوية اقل او اكثر من نسبة معينة ممكن ان يظهر كمشكلة عقم. ويقاس تركيز الحيوانات المنوية بعدد مليون حيوان منوي في المللتر من السائل المنوي. يقيم التركيز في عملية القذف الواحدة بـ 20 مليون او اكثر في المللتر و مجموع الحيوانات المنوية 40 مليون او اكثر.

الحركية والنشاط

تُظهر الحركية نسبة الحيوانات المنوية المتحركة في العينة و اتجاه الحركة و نسبها. وهي مهمة جدا من ناحية القدرة على اخصاب البويضة لان الحيوانات النشيطة هي فقط التي يمكنها التقدم في القنوات التناسلية للأنثى وتلقيح البويضة.

بعد القذف بساعة يجب ان يتحرك على الاقل 50% من الحيوانات المنوية على خط مستقيم وبشكل سريع. وتصنف الحركية من 0 (عديم الحركة) وحتى 4. وتعتبر القراءة  3 و 4 حركية جيدة.

المورفولوجيا (الشكل و المظهر)

ان شكل الحيوان المنوي وسلامة بنيته يشكل عامل مهم ايضا بالنسبة لإمكانية الاخصاب. لإن الحيوان المنوي ذو الشكل غير السليم غير قادر على إخصاب البويضة.

المعايير المورفولوجية تقييد شكل الحيوان المنوي وحجمه وتحلل شكله ومظهره. ويتم تقييم هذا المعيار بتحليل 200 حيوان منوي على الأقل ومن ثم توثيق الاضرار.

و كلما زادت نسبة الحيوانات المنوية الغير طبيعية قلت نسبة فرصة الاخصاب. ويشمل الشكل الشاذ (شذوذ الرأس، العنق والذيل وكذلك النماذج الغير ناضجة) .

الحيوية (vitality)

هو اختبار يجرى من اجل رؤية حيوية الحيوانات في السائل المنوي. ان هذا الاختبار الذي يجرى بواسطة اسلوب تلوين الايوزين ويجرى للاشخاص الذين تكون نسبة الحيوانات المنوية المتحركة لديهم اقل من 50%. وبفضل ذلك يتم معرفة اذا ما كانت الحيوانات الغير متحركة حية ام لا. ويسمى هذا الاختبار ايضا اختبار حياة الحيوان المنوي

اختبار تلوين البيروكسيدايز (اختبار الكريات البيضاء)

يوجد في السائل المنوي خلايا اخرى غير الحيوانات المنوية. فالكريات البيضاء (عدد الخلايا البيضاء) ممكن ان تدل على عدوى موجودة او عدوى مضت ويتم تقييمها بشكل روتيني في تحاليل السائل المنوي.

بواسطة التحليل المسمى المسح الأبيض (ليوكوسكرين) يتم الحصول على معلومات فيما يتعلق بكمية خلايا الكريات البيضاء. وفي الوضع الطبيعي يجب ان لايزيد في المللتر الواحد من السائل المنوي عن مليون كرية بيضاء.

التوازن الحامضي – القلوي  (PH)

ان الـ (PH) للسائل المنوي يقاس بواسطة ورق خاص متغير اللون ، وتعتبر القيمة القلوية بين 7.2-7.8 طبيعية ، وعندما تكون الافرازات البروستاتية حامضية تكون الحويصلات المنوية قاعدية (قلوية) .

يمكن لقيم الـ (PHا) ن تتأثر بوجود مشاكل اخرى في واحدة او اكثر من الغدد المساندة. ولا تشير قيم الـ (PH) الى تاثير كبير بشكل عام في احتمالية العقم لدى الرجال.

أثناء تقييم الخصوبة لدى الرجال يتم تقييم معالم تحليل السائل المنوي كل على حدة و مجتمعة. وكل اضطراب في معالم السائل المنوي يمكن بالتالي ان يؤثر في الخصوبة .

ولكن النتائج قد لا تكون نهائية لتقييم الإخصاب بشكل عام، فمثلا يمكن لشخص صاحب نتيجة تحليل منوي ضعيف ان ينجب أطفالا، بينما يمكن لصاحب النتيجة الجيدة ان يواجه صعوبة في ذلك.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
1
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *