بخاخ الفياغرا أسرع وأقوى من اقراص الفياجرا الزرقاء

تنتظر الأسواق العالمية طرح دواء جديد للضعف الجنسي، أسرع وأقوى من حبوب الفياجرا الزرقاء المعروفة بعلاجها للضعف الجنسي

بخاخ الفياغرا أسرع وأقوى من اقراص الفياجرا الزرقاء
تنتظر الأسواق العالمية طرح دواء جديد للضعف الجنسي، أسرع وأقوى من حبوب الفياجرا الزرقاء المعروفة بعلاجها للضعف الجنسي، هذا الدواء هو بخاخ الفياجرا الذي يستخدم في الفم، وله مفعول أسرع بكثير.
فقد أظهرت الاختبارات أن بخاخاً سريعاً ابتكره علماء تايوانيون يعمل بشكل أسرع من اقراص الفياجرا الزرقاء تستغرق صف ساعة إلى ساعة كاملة ليبدأ مفعولها على الرجل الذي يعاني من الضعف الجنسي أو عدم الانتصاب، كما سيكون لهذا البخاخ أثر أطول، حيث تستمر آثاره لأكثر من ساعة ونصف.
وحسب المعلومات التي ذكرتها صحيفة الصن البريطانية بتاريخ 29 أكتوبر 2016، فإن العلماء يؤكدون أن البخاخ يمكن أن يحدث “ثورة” في الحياة الجنسية لملايين الرجال، وقد يكون متاحاً للاستخدام التجاري بشكل كامل خلال ثلاث سنوات.
الخبراء قاموا بخلط قطرات صغيرة من السيلدينافيل مع الفياغرا الكيميائية، بالإضافة إلى البروبيلين غليكول المستخدم في المأكولات، واكتشفوا خلال اختبارات لهم في تايوان، أن هذا السائل الذي يتم رشه تحت اللسان قد ظهر مفعوله مع الأرانب خلال 78 ثانية فقط.
وتنقل الصحيفة عن خبراء في مجال الصحة الجنسية قولهم: إن المفعول السريع الذي يعطيه رذاذ الفياغرا قد يساعد الملايين من الشباب في الحصول على انتصاب جيد على الفور.
وتمتص الأنسجة الأدوية في وقت أقل بكثير مما تحتاجه الأقراص في المرور عبر المعدة.
ويقول منتقدو اقراص الفياجرا الزرقاء: إنها غير مناسبة لممارسة الجنس سريعاً بسبب طول الوقت الذي تستغرقه قبل أن تؤدي مفعولها.
من جهته، قال الطبيب البريطاني دوغ سافاج: “بالتأكيد سيكون البخاخ موضع ترحيب من قبل العديد من الرجال الذين يعانون من مشاكل في الانتصاب”.
يذكر أن مشكلة ضعف الانتصاب تعد إحدى أكبر المشكلات المرتبطة بالضعف الجنسي، ويعاني منها ملايين الرجال حول العالم. 

شارك المقال مع أصدقائك

-1
-1 points

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *