ما مدى تأثير المضادات الحيوية على السعال والبلغم

كثيراً ما يلجأ المصابون ببعض الالتهابات والسعال لتناول المضادات الحيوية وفيتامين سي وغيرها من الأدوية الأخرى

ما مدى تأثير المضادات الحيوية على السعال والبلغم

 

كثيراً ما يلجأ المصابون ببعض الالتهابات والسعال لتناول المضادات الحيوية وفيتامين سي وغيرها من الأدوية الأخرى، إلا أن الفائدة التي قد يحصل عليها الناس ضئيلة نوعاً ما.

وتقول دراسة علمية حديثة أجرته جامعة كارديف: إن تناول المضادات الحيوية لعلاج السعال الحاد الذي يصاحبه بلغم أخضر أو ​​أصفر له فائدة ضئيلة.


ووجدت الدراسة التي شملت أكثر من 3000 من البالغين في جميع أنحاء أوروبا أن المرضى الذين يعانون من وجود بلغم ملون أكثر عرضة للحصول على وصفة للمضادات الحيوية من قبل أطبائهم لاعتقادهم أن سببه عدوى بكتيرية. ومع ذلك فإنه لا يظهر أن العلاج بالمضادات الحيوية يسرع في عملية شفائهم.

الباحثون الذين نشروا الدراسة في مجلة الجهاز التنفسي الأوروبية وجدوا أن أكبر فرق بين الأشخاص الذين عولجوا بمضادات حيوية و الذين لم يعالجوا كان أقل من نصف نقطة مئوية على مقياس شدة الأعراض.


تأثيرات جانبية
يقول البروفيسور كريس بتلر ، الذي قاد الدراسة : "تتوافق النتائج التي توصلنا إليها مع نتائج الدراسات العشوائية السابقة حيث تم العثور على أن الاستفادة من العلاج بالمضادات الحيوية في حالة وجود بلغم ملون هامشية في أحسن الأحوال أو غير موجودة".

ويضيف بتلر بالقول: "تضيف نتائجنا قيمة إلى النظرية بأن السعال الحاد في البالغين هو أيضاً حالة ذاتية و أن العلاج بالمضادات الحيوية لا يسرع عملية الشفاء".

"وفي الواقع ، يعرض وصف المضادات الحيوية في هذه الحالة المرضى للآثار الجانبية للمضادات الحيوية ، ويقلل مناعة الجسم، ويرفع مقاومة المضادات الحيوية".

و يختتم الدكتور بتلر حديثه قائلا : " يمكن أن تنقذ المضادات الحيوية حياة الناس ، ولكنا بحاجة إلى الاحتفاظ بها بعيدا عن الناس الذين لن يستفيدوا منها لأنه كلما زاد استخدامها قلت فعاليتها".

 

بدائل:

ويمكن للمرضى بدلاً عن ذلك، اللجوء إلى بعض الأعشاب والوصفات الشعبية، خاصة تلك التي تساعد في تخفيف الالتهابات، كالحبة السوداء والعسل وغيرها. خاصة وأن كثرة تناول المضادات الحيوية يؤدي إلى اعتياد الجسم عليها، وبالتالي قد لا تفيد في الحالات التي تستوجب العلاج بهذه المضادات.


 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *