الفحم للاسنان.. هل صحيح أن معجون اسنان الفحم مفيد؟

قامت العديد من الشركات بالترويج لمنتجات الفحم للاسنان وهي عبارة عن معجون أسنان بالفحم، على اعتبار أن الفحم مفيد جداً لتبييض الأسنان.

الفحم للاسنان.. هل صحيح أن معجون اسنان الفحم مفيد؟

قامت العديد من الشركات بالترويج لمنتجات الفحم للاسنان وهي عبارة عن معجون أسنان بالفحم، على اعتبار أن الفحم مفيد جداً لتبييض الأسنان.

قام موقع صحة أون لاين بمراجعة المجلات الطبية الأجنبية للوقوف على حقيقة فحم الاسنان أو معجون الاسنان القائم على الفحم، بما في ذلك المواقع الأجنبية.

يقول تقرير نشر في المجلة البريطانية لطب الأسنان: إن معاجين الأسنان القائمة على الفحم، والتي تدعي قدرتها على تبييض الأسنان، هي “وسيلة تسويق للتحايل على الناس” مؤكدة أنها يمكن أن تزيد من خطر تسوس الأسنان وتلطيخها.

يشير التقرير الذي نشرته شبكة البي بي سي البريطانية، أن منتجات الفحم، التي تحظى بشعبية متزايدة، لا تحتوي في الغالب على مادة الفلوريد التي تساعد في حماية الأسنان.

وحسب المجلة البريطانية لطب الأسنان، فإنه لا يوجد دليل علمي يدعم المزاعم التي يقدمها المروجون لهذا المنتج، مضيفة أن التنظيف المفرط بمعجون الفحم للاسنان يمكن أن يضر أكثر مما ينفع.

وينصح مؤلفوا البحث الناس بالذهاب إلى طبيب الأسنان للحصول على المشورة بشأن تبييض أسنانهم أو تنظيفها.

ويقولون إنه من الأفضل الالتزام باستخدام معجون أسنان منتظم يحتوي على الفلورايد.

متى تم استخدام الفحم للاسنان أول مرة:

يبدو أن الفحم للاسنان لم يستخدم فقط مؤخراً، ولا يتم الترويج له فقط في هذا العصر، حيث أكدت الدراسات التاريخية أن الفحم استخدم لأول مرة لأغراض نظافة الفم في اليونان القديمة، كوسيلة لإزالة البقع من الأسنان وإخفاء الروائح الكريهة من اللثة المريضة.

ولكن مع التقدم الطبي، لم يعد الفحم الوسيلة الأفضل.

ولكن ما أعاد للفحم بريقه ولمعانه على الأسنان مؤخراً، هو قيام بعض المشاهير بالتحدث عنه والترويج له، حيث قال الدكتور جوزيف جرينوال كوهين، مؤلف مشارك في الدراسة من كلية طب الأسنان بجامعة مانشستر: “هناك المزيد والمزيد من المتاجر التي تبيع معاجين ومساحيق أساسها الفحم”، بما في ذلك Superdrug  و Boots و Tescoبسبب المشاهير.

لكنه قال إن الادعاءات التي قدموها غير مثبتة من خلال مراجعة أمريكية لـ 50 منتجاً في عام 2017.

خلال البحث، قالت قلة قليلة من الناس إنهم استخدموا الفحم للاسنان من أجل القضاء على البكتريا، أو القضاء على الفطريات. والبعض قال إن فحم الاسنان ساعده في تبييض الأسنان وتقليل التسوس.

وبحسب البحث، فإن الناس كانوا ينظفون أسنانهم بالفرشاة بانتظام مستخدمين الفحم على أمل أن يحصلوا على خيار منخفض التكلفة وسريع الإصلاح وتبييض الأسنان.

لكن كثرة تفريش الأسنان يمكن أن تؤدي إلى تآكل الأسنان وتسبب أسناناً أكثر حساسية، ومع وجود القليل من المنتجات التي تحتوي على الفلورايد أو جعل العنصر غير نشط، فإن أي حماية من تسوس الأسنان كانت محدودة.

معجون اسنان الفحم

ترويج ليس في صالح الناس:

يقول الدكتور غرينوال كوهين: “إن استخدام معجون الاسنان المحتوي على الفحم قد يضر ببعض الناس، على سبيل المثال فإن الأشخاص الذين لديهم حشوات في أسنانهم قد يسببون دخول الفحم داخل الحشوة بحال استخدام هذا المنتج، ما يجعل من الصعب إخراجه”.

مشيراً إلى أن “جزيئات الفحم يمكن أيضاً أن تسبب تهيج اللثة أو التهابها”.

وأضاف بالقول: إن معجون الأسنان ومساحيق الفحم سببت كشطاً وتآكلاً أكبر للأسنان من المعاجين العادية، كما شكلت خطراً على المينا واللثة.

فحم الاسنان

يذكر أن الفحم الموجود في معاجين الاسنان المحتوية على الفحم عادة ما يكون على شكل مسحوق ناعم من الفحم المعالج.

كما يمكن أن يكون الفحم مصنوعاً من مواد تتضمن قشور جوز الهند وربما الخشب والفحم.

وقال البروفيسور دامين والمسلي، من الجمعية البريطانية لطب الأسنان: “معاجين الأسنان القائمة على الفحم لا تقدم أي رصاص فضي لأي شخص يسعى إلى ابتسامة مثالية، وتأتي مع مخاطر حقيقية مرتبطة بها”.

مختتماً بالقول: “لذلك لا تصدقوا هذه الضجة. أي شخص يشعر بالقلق من تغير لون أسنانه، يمكن أن يلجأ إلى تغيير النظام الغذائي، أو إدخال تحسينات على نظافة الفم، وزيارة الطبيب”.

 


شارك المقال مع أصدقائك

0
1 share

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
4
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
1
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
2
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
3
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *