الطلاق يتسبب للنساء بتساقط الشعر

وجدت دراسة أن الزوجات اللاتي فقدن أزواجهن بسبب الموت أو الطلاق هن الأكثر عرضة لخطر فقدان الشعر في خط الوسط

الطلاق يتسبب للنساء بتساقط الشعر

بقلم: برينداغودمان

قد لايكون فقدان الشعر مجرد مسألة تتعلق بالسن أو الوراثة فقط، إذ تشير النتائج الأولية لدراسات جديدة أجريت على توائم متطابقة من الذكور والإناث إلى أن مجموعة واسعة من عوامل نمط الحياة، بما في ذلك التوتر والتدخين والإفراط في شرب الخمر والتعرض لأشعة الشمس قد تضر أيضا بالمسام.

ويبدو أن هذا الاستنتاج صحيح خاصة بالنسبة للنساء فقد وجدت دراسة أن الزوجات اللاتي فقدن أزواجهن بسبب الموت أو الطلاق هن الأكثر عرضة لخطر فقدان الشعرفي خط الوسط، الأمر الذي يؤدي إلى جزء متصلع يأخذ في الاتساع.

أما بالنسبة للرجال، فيبدو أن الجينات هي المؤشر الأكبر للصلع، على الرغم من أن التدخين وتعاطي الكحول والإجهاد والتعرض للشمس من العوامل المساهمة أيضا.

وعلى الرغم من أن ذلك قد يبدو غير مشجعا، إلا أن الخبراء يقولون أن هذه الأبحاث تأتي مع بطانة فضية: تبني عادات صحية والسيطرة على التوتر من شأنه أن يساعد على استعادة الشعر المفقود.

ويقول دوريس داي، دكتوراه في الطب وطبيب الأمراض الجلدية في مستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك والذي لم يشارك في البحث. "يتمثل جزء من العلاج في السيطرة على الأمور قدر المستطاع. كلما تصديت لهذه المشاكل تحسنت الفرص لديك للشفاء".

 

التوائم وتساقط الشعر

من أجل الدراسات، جندبهم نجيورين، دكتوراه في الطب وجراح التجميل في جامعة وسترن ريزيرف في كليفلاند بولاية اوهايو، 90 من الذكور و 98 من الإناث من التوائم المتماثلة: "غالبا ما تكون التوائم المتماثلة لديها نفس العدد من الشعر، وإذا كان أحدا لتوأمين لديه عدد أقل فهذا يعني أن ذلك يرتبط بعوامل خارجية".

وقد طل بمن كل توأم ملء استمارة مفصلة حول حياتهم وعاداتهم، والتقط الأطباء صور الفروة الرأس لقياس وجود أي مناطق خفيفة وقررت لجنة من الخبراء أيا من التوأمين لديه شعر أكثر.

يقول جيورين: "الأمر المدهش هو العدد الكبير من هذه التوائم التي تقوم بنفس السلوكيات ونفس الأشياء ماعدا عامل أو اثنين والتي قد تساهم ربما في هذه الاختلافات".

ففي النساء، كانت العوامل المتصلة بالإجهاد ترتبط في الغالب باحتمالية تساقط الشعر. وكان من أهم تلك العوامل الحالة الزوجية. تميل التوائم في الزيجات المستقرة إلى الاستمتاع بشعور كثيفة مقارنة بغيرهن اللاتي كن مطلقات أو أرامل.

الخصائص الأخرى التي كانت مرتبطة بفقدان الشعر لدى المرأة، ربما بسبب الإجهاد المرتبط، كان وجود دخل أعلى أو عدة أطفال أو ارتفاع ضغط الدم.

وشملت العوامل المرتبطة بالمحافظة على الشعر من التساقط ارتداء القبعات وغيرها للحماية من أشعة الشمس وشرب القهوة والزواج المستقر.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *