إحصائيات عن مرض السكري في السعودية

مع عدد إجمالي قدره 344 مليون مريض حول العالم، يبدو أن مرض السكري وصل إلى حد الوباء في العالم

إحصائيات عن مرض السكري في السعودية

 

مع عدد إجمالي قدره 344 مليون مريض حول العالم، يبدو أن مرض السكري وصل إلى حد الوباء في العالم وكذلك في بعض المجتمعات العربية، ومنها المملكة العربية السعودية، التي وصلت فيها نسبة الإصابة إلى نحو 25% من السكان، وسط تقديرات محتملة بارتفاع النسبة. كما تصل نسبة الإصابة بالسكري (النوع الأول) بين الأطفال السعوديين نسبة 4% من مجموع نسبة مرضى السكري. مع العلم أن أطفال المملكة يعاني 35.5% منهم من السمنة، حيث تتزايد نسبة الإصابة بالسكري بين البدناء.

 

وبحسب الاتحاد العالمي لمرض السكري، فإن السعودية تحتل المركز الثاني عالمياً بنسبة الإصابة بمرض السكري، وهو ما يهدد نحو 4 مليون شخص في المملكة. وتشهد المملكة تزايداً مطرداً في نسبة الإصابة بالسكري، حيث كانت إحصائيات العام 1988م تشير إلى إصابة 4% فقط من سكان المملكة في السعودية، لترتفع هذه النسبة بشكل مطرد خلال الأعوام السابقة، وصولاً إلى تقديرات اليوم.

كما يعاني نحو 80% من مرضى السكري (النوع الثاني) في السعودية من زيادة الوزن (السمنة). ويكلف علاج مرض السكري ومضاعفاته والسمنة في السعودية خزينة الدولة نحو 11 مليار ريال سنوياً

 

ويتسبب مرض السكري بوفيات كثيرة في المملكة، حيث يعد مرض السكري ثاني مرض يموت بسببه السعوديون بعد حوادث الطرق، ويعد المرض الأول المسبب لوفيات كبار السن، فيما وصلت حالات بتر القدم بين مرضى السكري إلى 6 آلاف حالة سنوية بين السعوديين. وفقاً لأبحاث أجراها كرسيّ الشيخ محمد بن حسين العامود في جامعة الملك عبدالعزيز لأبحاث القدم السكري.

 

ويؤكد المركز الوطني للسكري في السعودية أن كثير من الأفراد يصابون بمرض السكري من دون علمهم، وهو الأمر الذي يهددهم بالتالي بحصول مضاعفات تهدد حياتهم. ويطالب المركز بضرورة تعاون الجهات الصحية للكشف المجان لمن هم فوق سن الثلاثين على مدار العام لخطورة هذا المرض.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *