فوائد ومحاذير التصوير بالرنين المغناطيسي

يعتبر الرنين المغناطيسي من أحدث وأدق وسائل التشخيص الطبية، فمن خلال التصوير به تتمايز الأنسجة بصورة شديدة الوضوح مما يؤدي إلى سهولة اكتشاف أي تغير مرضي في هذه الأنسجة

فوائد ومحاذير التصوير بالرنين المغناطيسي

يعتبر الرنين المغناطيسي من أحدث وأدق وسائل التشخيص الطبية، فمن خلال التصوير به تتمايز الأنسجة بصورة شديدة الوضوح مما يؤدي إلى سهولة اكتشاف أي تغير مرضي في هذه الأنسجة، وبالتالي فهو يساعد على التشخيص المبكر والدقيق للأمراض المختلفة.

 

متى ينصح باللجوء إلى الرنين المغناطيسي؟

يشكل الفحص بالرنين المغناطيسي دور أساسياً في تشخيص كثير من الأمراض، حيث ينصح به:

1- للمرضى الذين يعانون من الصداع المزمن والمتكرر.

2- في حالات اشتباه وجود جلطات في المخ.

3- للذين يعانون من مشاكل في السمع والإبصار.

4- وهو مفيد في تشخيص آلام الرقبة والعمود الفقري وآلام المفاصل وإصابات الملاعب.

5- يتمتع بأهمية بالغة في معرفة أسباب اضطراب الدورة الشهرية عند النساء.

6- يستفاد منه في الكشف عن حالات تأخر الحمل وتكيسات المبايض والأورام الليفية بالرحم.

7- من خلال هذا الجهاز يتم الكشف المبكر أيضاً عن الأورام السرطانية بأجزاء الجسم المختلفة مثل سرطان الرحم والثدي والمثانة البولية والبروستات.

8- مفيد جداً في معرفة وكشف أورام المخ والغدة النخامية والعينين والرئتين والعظاموالغدة الليمفاوية.

 

طريقة الفحص بالرنين المغناطيسي:

يستغرق الفحص بالرنين المغناطيسي في أغلب الفحوصات ما بين ثلث ونصف ساعة، وهذا الفحص لا يحتاج إلى تحضير المريض مسبقاً، أي لا يحتاج إلى صوم أو أخذ دواء معين أو شرب ماء، لكن يجب ترك أي متعلقات معدنية أو كروت ممغنطة قبل الدخول في الجهاز.

وجهاز الرنين المغناطيسي المفتوح، وهو متوفر في مركز الورود الطبي، يعتبر أكثر راحة للمرضى الذين يعانون من الخوف من الأماكن المغلقة، حيث لا يضطر المريض أن يدخل في الأنبوب الطويل الموجود بالأنواع المغلقة من الرنين المغناطيسي.

 

المحاذير:

هناك بعض المرضى الذين يجب أن يأخذوا الاحتياطات اللازمة قبل عمل الفحص بالرنين المغناطيسي، وذلك بإخبار الطبيب ببعض المشاكل المرضية التي يعانون منها، قبل عمل الفحص، خاصة المرضى الذين يستخدمون جهاز منظم لضربات القلب، أو بعض الأجهزة أو الشرائح المعدنية الآخرى.

مع العلم أن جهاز الرنين المغناطيسيلا يتوفرإلا في بعض المستشفيات والمراكز الصحية المحدودة، وذلك لإرتفاع ثمن الجهاز والتجهيزات اللازمة له، كما أنه يحتاج إلى إستشاريين ذوي خبرة متخصصة في قراءة نتائجه.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
1
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *