التصوير بالرنين المغناطيسي وقدرته على التنبؤ بالزهايمر

أشارت دراسة جديدة أن التصوير الرنيني المغناطيسي للدماغ قد يساعد على التنبؤ بالأشخاص الذين هم أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر

التصوير بالرنين المغناطيسي وقدرته على التنبؤ بالزهايمر

 

     أشارت دراسة جديدة إلى أن التصوير الرنيني المغناطيسي للدماغ قد يساعد على التنبؤ بالأشخاص الذين هم أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر.

وقام العلماء بتحليل نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي ودراسة أعداد كبيرة من الأشخاص الأصحاء وغيرهم من ذوي الضعف الادراكي المعتدل ومرض الزهايمر في مراحله المبكرة ، و استنتجوا أن نسبة ذوي الضعف الإدراكي المعتدل المعرضون لخطر الإصابة بمرض الزهايمر تتراوح بين 3 إلى 40 في المائة.


      تقول مؤلفة الدراسة ليندا إيفوي (أستاذة مساعدة في الأشعة التشخيصية في جامعة كاليفورنيا): "في السنوات القليلة الماضية شهدنا انفجارا حقيقيا للمؤشرات الحيوية المتعلقة بمرض الزهايمر. لقد تحسنت قدرتنا على الكشف عن هذا المرض لذلك لم أفاجأ من قوة النتائج."

     وأظهرت الدراسة الجديدة والتي نشرت على الانترنت في مجلة الأشعة ، وجود نمط من الترقق في قشرة الدماغ – والتي تلعب دورا رئيسيا في الذاكرة والانتباه والفكر و اللغة – لدى المرضى الأكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر. (إحدى السمات المميزة لمرض الزهايمر هي تلف أو ضمور خلايا الدماغ في مناطق معينة من القشرة.)


     وتضمنت بيانات الدراسة ، والتي جمعت بين عامي 2005 و 2010 ، نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي لتكون بمثابة القياس الأولي و تصوير رنيني ثاني تم إجراؤه في وقت لاحق على 203 من البالغين الأصحاء و 317 مصاب بضعف إدراكي معتدل و 164 مريض بمرض الزهايمر، وكان عمر المرضى في المتوسط ​​75.


     ومن خلال الجمع بين نتائج الرنين المغناطيسي ، وجد الباحثون أن خطر مرضى الضعف الادراكي المعتدل للإصابة بمرض الزهايمر تراوحت بين 3 الى 69 في المائة.


     يقول الدكتور راج شاه (المدير الطبي لعيادة تعزيز الذاكرة في شيكاغو): " نحن نبحث في التغيرات في الأمراض التي لديها أعراض تدوم لفترة طويلة… حيث أنه قد يصاب بها الشخص خلال بضعة عقود من الزمان قبل أن تظهر لديه الأعراض ، ونحن نريد أن نصل إلى نقطة حيث يمكننا اختيار الأشخاص قبل أن تظهر لديهم الأعراض ، ولكن للأسف ليس لدينا أي علاج لهم"


     وتقر مؤلفة الدراسة الدكتورة ليندا و غيرها من الخبراء على أن هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات قبل ان يتم تقرير التصوير الرنيني المغناطيسي كطريقة لتشخيص مرض الزهايمر. 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *