تعرفي أعراض وأسباب الإجهاض

الإجهاض هو فقدان الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل. ولأن كل سيدة ترغب في أن تكون أماً، اقرأي السطور التالية للتعرف على الإجهاض وأسبابه وعلاجه

تعرفي أعراض وأسباب الإجهاض

الإجهاض هو فقدان الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل، ويعتبر مصطلح spontaneous abortion أو الإجهاض التلقائي المصطلح الطبي لفقدان الجنين. ووفقاً لما ذكرته مؤسسة March of Dimes غير الربحية المعنية بصحة الأم والطفل، فإن ما يقرب من 50% من جميع حالات الحمل التي تنتهي بالإجهاض، تحدث في أغلب الأحيان قبل أن يمر موعد الدورة الشهرية أو تعرف السيدة بأنها حامل. وأشارت المؤسسة إلى أن حوالي 15% من السيدات اللاتي يعلمن بأمر حملهن قد يتعرضن للإجهاض.

 وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 80% من حالات الإجهاض تحدث في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. ونادراً ما يحدث الإجهاض بعد الأسبوع العشرين من الحمل، وإن حدث يطلق عليه في هذه الحالة "الإجهاض المتأخر".

 

ما هي أعراض الإجهاض؟

تشمل أعراض الإجهاض ما يلي:

– النزيف الذي يبدأ بسيطاً ثم يتحول إلى نزيف حاد.

– التقلصات والتشنجات.

– آلام البطن.

– الحمى.

– خروج الأنسجة من فتحة المهبل.

إذا كنتِ حاملاً وشعرتِ بأي من الأعراض المذكورة أعلاه، يجب على الفور الاتصال بطبيبك المتابع لحالتك. وسيخبرك ما إذا كنتِ تذهبين إلى العيادة أم يجب نقلك إلى غرفة الطواريء فوراً.

 

ما الذي يسبب الإجهاض؟

حتى الآن إن أسباب الإجهاض غير مفهومة بشكل جيد. فمعظم حالات الإجهاض التي تحدث في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل تحدث نتيجة وجود خلل أو شذوذ في الكروموسومات الخاصة بالجنين. والكروموسومات هي عبارة عن أجسام صغيرة تتواجد في خلايا جسم الإنسان وتحمل العديد من الجينات. وهذه الجينات هي التي تحدد كل سمات الإنسان الجسدية، مثل النوع، الشعر، لون العين وفصيلة الدم. ومن الجدير بالذكر أن معظم المشاكل المتعلقة بالكروموسومات تحدث من قبيل الصدفة ولا دخل لصحة الأب والأم بهذه المشاكل.

كما يحدث الإجهاض بسبب عدد من العوامل الأخرى المتنوعة، والتي تشمل:

– العدوى.

– التعرض للمخاطر البيئية ومخاطر أماكن العمل مثل التعرض لمستويات عالية من الإشعاع أو المواد السامة.

المشاكل الهرمونية.

– تشوهات الرحم.

– قصور عنق الرحم ( حيث يبدأ عنق الرحم في الاتساع والفتح بشكل مبكر في منتصف فترة الحمل، بدون أي علامات للألم أو المخاض).

– العوامل المرتبطة بأنماط الحياة، مثل التدخين، شرب الكحول، أو استخدام العقاقير والمخدرات غير المشروعة.

– اضطرابات نظام المناعة، بما في ذلك مرض الذئبة.

– أمراض الكلى الحادة.

– أمراض القلب الخلقية.

– مرض السكرى غير المسيطر عليه بشكل جيد.

– مرض الغدة الدرقية.

– الإشعاع.

– بعض أنواع الأدوية، مثل عقار Accutane (أكوتان) لحب الشباب.

– سوء التغذية.

 

أسباب أخرى للإجهاض

بالإضافة إلى ذلك، قد تزيد فرص تعرض السيدات لمخاطر الإجهاض، مع تقدم السن. حيث أظهرت الدراسات أن مخاطر التعرض للإجهاض تتراوح ما بين 12% إلى 15% لدى السيدات في العشرينات من عمرهن، وترتفع إلى ما يقرب من 25% لدى السيدات في عمر الأربعين. وتساهم حالات شذوذ وخلل الكروموسومات في الإصابة بمخاطر التعرض للإجهاض المرتبط بتقدم العمر.

وتجدر الملاحظة أنه حتى الآن لا يوجد أي دليل على أن التوتر أو الأنشطة البدنية أو الجنسية تسبب الإجهاض. وفي بعض الحالات، يساعد علاج الأم من الأمراض المزمنة في تحسين فرص نجاح الحمل.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *